دبي – مينا هيرالد: يعتزم نور بنك رعاية معرض فني مميز سيقام خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2015 التي ستعقد بين 5 – 6 أكتوبر في إمارة دبي. وسيقوم نور بنك بالتعاون مع وكالة تومسون رويترز بتسليط الضوء على الأعمال الفنية الإسلامية الجديدة خلال القمة بوصفه راعياً رسمياً لمعرض الفنون والتصاميم الإسلامية.  

وفي إطار مشاركة نور بنك في أعمال القمة البارزة، يلقي حسين القمزي، الرئيس التنفيذي لـ”نور بنك” ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، كلمة رئيسية تتمحور حول موضوع الأوقاف.

وتُعقد دورة العام 2015 من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في مدينة جميرا تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وستجمع القمة أكثر من 2000 شخصية من صناع القرار وقادة الأعمال من العالم الإسلامي وخارجه لمناقشة أهم القضايا المؤثرة على قطاع الاقتصاد الإسلامي.

وتعليقاً على رعاية نور بنك، قال حسين القمزي: “تسعدنا الشراكة مع وكالة تومسون رويترز لتوفير الدعم والرعاية للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامية التي من المتوقع أن تقدم رؤى جديدة حول قطاع الصيرفة الإسلامية. ونحن في نور بنك نبذل كل ما بوسعنا لترويج منتجاتنا وخدماتنا الإسلامية بما يتوافق مع فلسفة البنك الملتزمة بأحكام الشريعة الإسلامية. وكوننا مصرفاً حديثاً يعمل وفق المبادئ والقيم الإسلامية، يسعدنا كذلك أن ندعم معرض الفنون والتصاميم الإسلامية الذي سيقام خلال أعمال القمة. ونهدف من هذا الدعم إلى تسليط الضوء على حضارة المنطقة وتقاليدها العريقة”.

وأضاف: “سيكون من دواعي سروري أيضاً أن أتكلم حول دور الأوقاف الهام بوصفها ركناً أساسياً ضمن رؤية إمارة دبي ومساعيها الرامية لأن تصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. لقد كانت الأوقاف في مقدمة أولويات هذه المبادرة، كما أن إدراتها بشكل فعال جزء لا يتجزأ من نجاح طموحات دبي الكبيرة في قطاع الاقتصاد الإسلامي. إننا بحاجة إلى المزيد من الابتكار لتوليد عوائد أكبر من أصول الأوقاف بهدف تمويل النشاطات والمشاريع الإنسانية. ونحن واثقون من أن فعاليات بارزة بحجم القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2015 ستضمن إحراز النتائج المأمولة من الأوقاف على المدى البعيد”.