دبي – مينا هيرالد: إنسجاماً مع خطة دبي 2021 والهادفة لجعل دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة ومستدامة في مواردها، أضافت هيئة كهرباء ومياه دبي ثمان سيارات كهربائية إلى أسطولها لتكون بذلك أول جهة حكومية في دبي تستخدم السيارات الكهربائية التي تعمل بنسبة 100% بالكهرباء.

وتهدف الهيئة من هذه الخطوة إلى وضع مبادرة دبي للتنقل الأخضر موضع التنفيذ الفعلي على الأرض وتحفيز إستخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة بالمركبات الهجينة والكهربائية، والتي من شأنها خفض 19% من إجمالي الانبعاثات الكربونية في دبي.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “عملاً بمبادرةالمدينة الذكيةوالتي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف جعل دبي المدينة الأذكى في العالم، وتنفيذاً لإستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية في إمارة دبي، والتي تستهدف خفضها بنحو 16% بحلول عام 2021، نفخر بأن نكون أول هيئة حكومية تضم سيارات عالية الأداء إلى أسطولها وتعمل على الطاقة الكهربائية بشكل كلي ومع طموح دبي لتحقيق زيادة بنسبة 10% في مجموع السيارات الهجينة والكهربائية بحلول عام 2030، تكون هيئة كهرباء ومياه دبي أول جهة حكومية تضع هذا الطموح قيد التنفيذ العملي“.

وأضاف سعادة الطاير: “تسطّر هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم بداية لمرحلة جديدة من اعتماد حلول التنقل الخضراء في الإمارة. ونحن على ثقة بأن إنجاز البنية التحتية لشحن السيارات ستكون دافع للمؤسسات العامة والخاصة في دبي لمباشرة اعتماد حلول السيارات الكهربائية في عملياتها، وسينتقل ذلك إلى الأفراد تدريجياً. وتمثّل هذه الخطوة بداية لحقبة جديدة من حلول النقل الخضراء وتعد امتداداً لمبادرةالشاحن الأخضروالتي أطلقتها الهيئة لإنشاء نحو 100 محطة شحن للسيارات الكهربائية في أنحاء دبي بحلول نهاية العام الجاري. وقد شهدت المرحلة الأولى من المبادرة افتتاح أول محطة شحن كهربائية في دبي في شهر فبراير الماضي، وتركيب 16 محطة شحن للاستخدام العام. حيث تم تركيب 12 محطة تستطيع شحن 24 مركبة في آنٍ واحد في مكاتب الهيئة، كما تم تركيب أربع محطات شحن في كل من سلطة واحة دبي للسيليكون، وحي دبي للتصميم. وتعتزم الهيئة زيادة إعتمادها على السيارات الكهربائية في المستقبل القريب لدعم استراتيجية التحول المستدام في دبي والانتقال إلى حلول النقل الخضراء في الإمارة، كما تقوم الهيئة بمتابعة آخر المستجدات في هذا المجال وتجري عمليات البحث والتطوير لتكون مدينة دبي رائدة في مجال المركبات الكهربائية“.

بدوره قال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في الهيئة: “إن إضافة السيارات الثمان هو إنجاز كبير ومقدّمة للجهات الحكومية الأخرى للإستفادة من تجربتنا في هذا المجال، لاسيما في ظل تطبيقنا لمبادرة الشاحن الأخضر بسرعة وفعالية كبيرة، وقد حققنا تقدماً كبيراً في الأعمال الإنشائية لمحطات الشحن، التي ستكون البوابة العريضة لمباشرة انتشار هذه السيارات على أرض الإمارة. وستعود مساعي حكومة دبي في نشر إعتماد السيارات الكهربائية بالفائدة على الأفراد وعلى البيئة في ذات الوقت، وستساهم في عملية التحول نحو إقتصاد أخضر“.

جدير بالذكر أن الهيئة تقوم بإنشاء ثلاث أنواع من محطات الشحن، الأولى محطات الشحن السريع وتستغرق عملية الشحن فيها من 20 إلى 40 دقيقة، وستتواجد في محطات الوقود؛ ومحطات الشحن المتوسط وتستغرق عملية الشحن فيها من 2 إلى 4 ساعات، وستتواجد في مراكز التسوق، والحدائق، والمكاتب، الخ؛ ومحطات الشحن المنزلي وتستغرق عملية الشحن فيها من 6 إلى 8 ساعات.