دبي – مينا هيرالد: وقّعت أكسنتشر (رمزها في بورصة نيويورك: ACN) اتفاقية شراكة حصرية لثلاث سنوات مع مركز دبي التجاري العالمي تصبح بموجبها شريك التحول الرقمي لأسبوع جيتكس للتقنية.

ومن المنتظر بموجب هذه الاتفاقية، أن تتعاون أكسنتشر مع فريق تنظيم جيتكس في مركز دبي التجاري العالمي، للعمل على إنجاز مهمة كبيرة تتمثل بتقديم أفكار ورؤى طليعية مبتكرة بشأن أفضل الطرق التي يمكن اتباعها لإحداث التحول الرقمي في الشركات ولدى الحكومات على الصعيدين الإقليمي والدولي، عبر اللجوء إلى أحدث التقنيات الرقمية والاعتماد على إنترنت الأشياء. ومن المقرر كذلك أن تكشف أكسنتشر النقاب عن النتائج الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط والتي توصل إليها برنامجها للبحوث المسمّى “الرؤية التقنية”، وهي نتائج يُنتظر أن تساعد على تسهيل إجراء “نقاش رقمي” عبر قنوات التواصل الاجتماعي في حدث هذا العام.

وبهذه المناسبة، قال سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، إن حقبة إنترنت الأشياء تتيح فُرصاً جديدة وجريئة للمؤسسات والشركات في المنطقة لإضفاء مزيد من القيمة على عملياتها، عبر الاستخلاص الفوري للمعلومات والأفكار من العمليات التجارية والموظفين وتجارب العملاء، وأضاف: “يرحب مركز دبي التجاري العالمي بأكسنتشر شريكاً حصرياً للتحول الرقمي، من أجل المساهمة في إعداد المنطقة لتنظيم عمليات التحول الرقمي وبرامج الابتكار لدى الشركات والمؤسسات من جميع الأحجام وفي القطاعات كافة، وذلك تماشياً مع شعار جيتكس لهذا العام (مستقبل إنترنت كل شيء)”.

من جانبه، أكّد عمر بولس، المدير التنفيذي لشركة أكسنتشر في منطقة الشرق الأوسط، أن التحول الرقمي يمكن أن يعزز القدرة التنافسية والنمو الاقتصادي، قائلاً إن أبحاث أكسنتشر تُظهر أن إطلاق العنان لهذه القدرات يمكن أن يضيف تريليونات إلى الناتج المحلي الإجمالي للاقتصادات العالمية، وأضاف: “شهية هذه المنطقة المفتوحة للإبداع تجعلها تحتل موقعاً فريداً يمكّنها من الاستفادة من الفرص الرقمية الكامنة، ويسعدنا أن نكون في قلب النقاش الدائر حول هذا الموضوع في جيتكس”.

ومن المقرر أن يتحدث بول دوغرتي، كبير مسؤولي التقنية لدى أكسنتشر، في الجلسة الافتتاحية من المؤتمر الكبير “جيتكس إغنايت” الذي سيقام ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية، المرتقب بين 18 و22 أكتوبر الجاري. ويركّز مؤتمر القمّة المخصص لكبار القادة في عالم تقنية المعلومات والاتصالات على مواضيع الابتكار والمدن الذكية وإنترنت الأشياء. وسوف يتحدث في المؤتمر كذلك، فضلاً عن دوغرتي، عدد آخر من المسؤولين في أكسنتشر، هم:

  • سايمون غيلس، المدير العالمي لإدارة المدن الذكية، الذي سيشارك في جلسة مختصة تتناول موضوع المدن الذكية،
  • بين سلامة، رئيس العمليات المتصلة العالمية لقطاع إنترنت الأشياء، الذي سيناقش توسيع آفاق الصناعة عبر اللجوء إلى إنترنت الأشياء الصناعية،
  • ماجد التويجري، المدير التنفيذي للقطاعين الحكومي والصحي بمنطقة الشرق الأوسط، الذي سيتناول مسألة دعم المرضى في العالم الرقمي عبر التكامل في تقديم الخدمات الصحية مستقبلاً.

من جهته، قال طوني كرم، المدير التنفيذي لأكسنتشر الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن سكان دول مجلس التعاون الخليجي، المهتمين بالتقنيات الرقمية وكثيري التنقل “يرغبون هذه الأيام بتلقّي خدمات صُمّمت خصيصاً لتلبي احتياجاتهم الشخصية، ويتم الحصول عليها عند الطلب وبلمسة زر واحدة”. ودعا كرم قادة الحكومات والقطاع الخاص بالمنطقة “لتبني عقلية رقمية والعمل على الاستفادة من التقنيات الجديدة التي من شأنها مساعدتهم في ابتكار منتجات وخدمات جديدة أو محسنة، من أجل تلبية التوقعات المتزايدة من المواطنين والعملاء”.

وتعمل أكسنتشر الرقمية مع مؤسسات وشركات في أنحاء المنطقة من أجل التصدي، من خلال الابتكار المدعوم بالتقنيات الرقمية الجديدة، للتحديات التشغيلية التي تواجهها. وبوسع هذا النهج المساهمة في تحقيق نتائج أفضل وتحسين تجربة السكان من مرضى وطلبة وموظفين وعملاء، ممن يضيقون ذرعاً بالبيروقراطية، والقيود التي تفرضها الحدود المؤسسية، وافتقار أنظمة العمل القديمة إلى الكفاءة.

ويُنتظر أن تستقبل الدورة الخامسة والثلاثون المرتقبة لأسبوع جيتكس للتقنية أكثر من 140 ألف زائر من 140 بلداً، بينهم 20 ألفاً من كبار التنفيذيين، وأكثر من 3,500 شركة وعلامة تجارية عارضة من أنحاء العالم.