دبي – مينا هيرالد:  تواصل شركة تكافل الإمارات، شركة التأمين التكافلي على الحياة و الصحة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية و المدرجة في سوق دبي المالي ، دعمها لزخم النمو في أعمالها  من خلال توفير مبادرة تدريب تركز على التنمية المهنية لموظفيها.

فمنذ إطلاق هذه المبادرة في بداية عام 2015، تم اختيار 41 موظفا من موظفي شركة تكافل الإمارات للالتحاق بأكثر من 26 دورة مهنية مختلفة مقدمة من معاهد تدريب رائدة في العالم بما في ذلك (ALMI)  و (CII)، ومعهد المحاسبين الإداريين المعتمدين (CMA) ، ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية (EIBF).

إن هذا الاستثمار المستمر من قبل الشركة في مواردها البشرية إنما يهدف إلى دعم نمو أعمالها المتسارع الذي تعززه شراكات التوزيع المختلفة لمنتجاتها.  ويشمل ذلك الاتفاقية التي أعلنت مؤخرا مع شركة واحة الزاوية للاستثمار والتطوير العقاري والاتفاقيات مع المؤسسات المالية الكبرى مثل بنك رأس الخيمة وبنك الإمارات الإسلامي.

وبالإضافة إلى قدرة الشركة المتميزة على توزيع منتجاتها، باعتبارها واحدة من شركتي التكافل المعتمدتين من قبل هيئة الصحة لتوفير برنامج التأمين التكافلي الصحي الاساسي الالزامي في امارة دبي. ، فإن الشركة تتمتع بوضع متميز يؤهلها للاستفادة من تطبيق هذا البرنامج، و الاستفادة من الإقبال المتنامي على التأمين التكافلي في المنطقة، حيث توقعت شركة “إرنست أند يونغ” إرتفاع مساهمات التكافل في سوق تكافل العالمي من 14 مليار دولار أمريكي في الوقت الحالي إلى 20 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2017.

وحسبما أكدت شركة طه اكتواريين واستشاريون في تقريرها الأخير حول القطاع والذي صدر في أغسطس 2015 وتناول شركات التأمين و التكافل الوطنية في الإمارات العربية المتحدة،  فقد حققت تكافل الإمارات أعلى نسبة زيادة في صافي المساهمات المكتسبة خلال نصف السنة المنتهي في يونيو 2015 و ذلك بنسبة 271٪ ليصل صافي المساهمات المكتسبة إلى 141 مليون درهم مقابل 38 مليون درهم لنصف السنة المنتهي في يونيو 2014.

كما أن برنامج التدريب يدعم الفريق الإداري  الذي يضم 12 موظف تنفيذي من ذوي الخبرة تم تعيينهم على مدى الاثني عشر شهرا الماضية من شركات تأمين مرموقة على مستوى العالم.

وقد علق السيد وائل الشريف – الرئيس التنفيذي لشركة تكافل الامارات ، قائلا:  

“في أعقاب عملية إعادة الهيكلة الأخيرة والانتقال إلى تحقيق الربحية، نحن نستثمر في فريق العمل  لبناء القدرات و توفير أفضل المهارات و بالتالي دعم مسيرتنا لضمان الارتقاء بمستويات الخدمة لعملائنا. إن مبادرة تدريب الموظفين الشاملة المعتمدة في الشركة تعد واحدة من أكثر البرامج شمولا في صناعتنا، وتكافئ المواهب في مجال أعمالنا، فضلاً عن جذب موظفين جدد محتملين ممن يرغبون في العمل لدى شركة ديناميكية ومتنامية وتتمتع بوضع متميز جداً للاستفادة من الفرص المتوفرة في سوق التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

و أضاف السيد محمد الهواري – عضو مجلس الادارة التنفيذي و العضو المنتدب لشركة تكافل الامارات :

“كنظرة مستقبلية لتطوير أعمالنا يعتبر هذا الاستثمار في مواردنا البشرية مؤشرا لالتزام الشركة بتوفير خدمات متميزة لعملائها بما يضمن الدراية الأفضل بالبرامج و الخدمات المقدمة. هذا و ستستمر الشركة بالاستثمار في فريق العمل بالتزامن مع تطورها على الصعيد العملي في ظل النمو القوي المتوقع لقطاع التكافل في المنطقة”.