دبي – مينا هيرالد: احتفلت رابطة خريجي جامعة دبي بمرور خمس سنوات على إطلاق برنامج إرشاد  الخريجين للطلبة. وأقيم الحفل في غرفة دبي بحضور الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي والذي هنأ الرابطة بهذه المناسبة، مثمناً دور المرشدين في برنامج إرشاد الخريجين للطلبة والذي يلعب دوراً أساسياً في مساعدة انتقال الطلبة الجدد الى مرحلة الجامعة وإعداد الطلبة على أبواب التخرج لسوق العمل ، حيث تنطوي مهمته على تبادل الأفكار بين الخريجين الذين أكملوا دراستهم الأكاديمية بنجاح وانخرطوا في مجالات العمل المختلفة وبين أولئك الذين على وشك التخرج والبدء بالحياة المهنية.

وأكد البستكي على دعمه لرابطة الخريجين في سعيها نحو توفير أفضل الفرص لأعضائها حيث يقدم البرنامج فائدة كبرى للخريجين في حياتهم المهنية كما يُعزز من قدراتهم ومهاراتهم في صنع التغيير الإيجابي في حياة الآخرين إلى الأحسن.

بدورها قالت آمنة المرزاق، مديرة إدارة شؤون الطلبة والخريجين، إن جامعة دبي تعتبر أول جامعة بدأت تطبيق برنامج إرشاد الخريجين للطلبة في دولة الإمارات موضحة أن إشراك الطلاب في البرنامج لم يكن بالأمر السهل بدون الدعم الكبير والعطاء الذي يقدمه الخريجون تطوعا كسفراء لجامعة دبي ودورها الريادي على الصعيد الأكاديمي.

وتم خلال الحفل تكريم مرشدي البرنامج والذين شاركوا فيه لمدة 5 سنوات. كما قدمت المرزاق عرضاً تقديمياً لإنجازات البرنامج خلال السنوات الماضية. ثم قام الدكتور البستكي بإهداء كتاب “قلب الإرشاد” إلى مرشدي البرنامج، والذي يتحدث عن مبادئ تطوير الأفراد لأقصى إمكاناتهم. ويضم الكتاب معلومات مهمة تساعد الخريجين في تعزيز مهارات التوجيه والإرشاد.

يذكر أن الانضمام لرابطة خريجي جامعة دبي مفتوح لجميع الخريجين بغض النظر عن الكلية أو التخصص أو سنة التخرج. وتعد العضوية مجانية. ويتم الإشراف على أنشطة وبرامج رابطة خريجي جامعة دبي مجلس إدارة مؤلف من 16 عضواً بالإضافة إلى عدد إضافي من الأعضاء المتطوعين الذين يقدمون جهودهم من أجل خدمة مجتمع خريجي جامعة دبي. ومنذ تأسيس برنامج إرشاد  الخريجين للطلبة عام 2009  تم استثمار الجهود الضخمة لفريق رابطة الخريجين والعمل على خلق المزيد من الفرص للخريجين.