دبي – مينا هيرالد: نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، حفل تخريج أول دفعة من برنامج “قادة الغد” الخاص بموظفي بلدية دبي والذي صُمم خصيصاً لإعداد وتأهيل القيادات المستقبلية الشابة في البلدية بهدف تنمية وتطوير المهارات الشخصية والعملية للعاملين في مختلف الإدارات.

وشهد الحفل الذي أقيم في مقر الكلية بمركز المؤتمرات، تخريج 22 طالباً من منتسبي البرنامج، بحضور كلٍ من سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وسعادة الدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، كما شارك من الهيئة الأكاديمية في الكلية العميد البروفيسور رائد العواملة، وأعضاء هيئة التدريس، وعدد من موظفي الكلية وبلدية دبي.

انعقد برنامج “قادة الغد” على مدار تسعة أشهر، وشمل العديد من المحاور التي جمعت بين التعليم النظري المبني على المراجع الأكاديمية العالمية المتخصصة، والتطبيق العملي الميداني الذي تخلله عدد من الزيارات إلى المؤسسات الحكومية الرائدة في الدولة للتعرف على أفضل الممارسات.

وتناول البرنامج مختلف الوسائل الحديثة للعمل الحكومي وأهم التحديات التي يواجهها من خلال المحاضرات ودراسات الحالة والتواصل المباشر مع قياديين بارزين لتقديم فهمٍ عميق لمفهوم القيادة الحديثة ومتطلباتها وآثارها، إلى جانب تنمية الفكر القيادي بهدف الإسهام في تعزيز مسيرة التطوير والإبداع المؤسسي. وشملت مناهج البرنامج التدريبي محوراً خاصاً بإدارة الفعالية والكفاءة، وهو ما يعد من أبرز المواضيع التي تعمل المؤسسات العامة أو الخاصة على تحقيق تقدم فيها لما لها من أهمية في الموازنة بين فعالية العمل وتلبية متطلبات الأفراد بما يحقق رفع مستوى القدرة والكفاءة المؤسسية. كما تناول البرنامج محاور عدة أهمها تعزيز مهارات اتخاذ القرار وفن التفاوض والإقناع وكيفية إدارة الأزمات.

وبهذه المناسبة، قال سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي:” فخورون بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، التي لا تدخر جهداً في تأهيل وتطوير الكفاءات الوطنية، وتوفير سبل الدعم لتعزيز القدرات القيادية لموظفي بلدية دبي، ومما لا شك فيه أن بلدية دبي تطمح دائماً لرفع القدرة الإدارية للكوادر الشابة لديها لتحقيق بيئة أفضل للعمل الجماعي الذي يسهم في تعزيز عملية الابتكار وتطوير الخدمات وهو ما يدعم إمارة دبي للوصول إلى الرؤية المنشودة لأن تكون موطناً لأفراد مبدعين وأن تكون المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين”

ومن جانبه، أشار سعادة الدكتور على سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، في كلمته التي ألقاها خلال الحفل إلى أهداف الكلية المتمثلة في تطوير أداء القطاع الحكومي والإدارة العامة في دولة الإمارات والدول العربية، قائلاً: “نحن سعداء بأن نشهد اليوم تخريج مجموعة متميزة من المدراء في مختلف إدارات بلدية دبي بعد اجتيازهم مرحلة نوعية في مجال التدريب والتطوير القيادي من خلال برنامج متكامل يشمل كافة الجوانب النظرية والعملية. إن الشراكة والتعاون مع بلدية دبي ومختلف المؤسسات العامة يمثل تأكيداً لالتزامنا بتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة في تطوير الكفاءات الوطنية من خلال التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات والتعرف على أفضل الممارسات ليكونوا قياديين أكفاء يسهمون بفعالية في دفع عملية التنمية في الدولة قدماً”. كما نثمن جهود المؤسسات الحكومية في السعي لرعاية وتأهيل الكوادر الوطنية واعداد قيادات الصف الثاني، مما يضمن استمرار مسيرة التميز في الأداء الحكومي واتاحة الفرصة للكوادر الوطنية للتطور والنمو.

يشار إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تلتزم بالعمل على تشجيع الإدارة الحكومية الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي من خلال تحسين المهارات القيادية في مجال صياغة السياسات العامة. وتعتمد الكلية نهجاً من أربعة محاور تشمل إعداد البحوث التطبيقية في مجال السياسة العامة والإدارة، وتقديم البرامج الأكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والمنتديات المعرفية المخصصة للباحثين وصناع القرار.