دبي – مينا هيرالد: أعلنت اللجنة المنظمة لمبادرة “دردشات عربية”، وضمن أجندة المبادرة عن استضافة نخبة من الشباب العرب المتميزين في عدة مجالات في فعاليتها الأولى التي تنعقد في كليات التقنية العليا للطلاب بدبي يوم الثلاثاء 20 أكتوبر المقبل، وذلك في إطار تسليط الضوء على القصص الناجحة والشخصيات الملهمة في العالم العربي، والذين ساهموا إيجابياً في حياة الناس أو المجتمع المحلي والعالمي.

وتضم مجموعة المتحدثين الذين تستضيفهم “دردشات عربية” كلاً من الإعلامية منى الحيمود، مؤسسة مبادرة “ألعاب بأجنحة” الإنسانية؛ ومعاذ عبدالله الخلف، الفائز بجائزة أفضل رسالة دكتوراه في العالم في هندسة البرمجيات لعام 2015؛ وعبدالعزيز الجوف، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة PayTabs وأحد أبرز رواد الأعمال في المملكة العربية السعودية، وسارة الأميري، نائب مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ وقائد الفريق العلمي؛ وابراهيم القاسم، مدير مشروع “نايف-1” أول قمر اصطناعي إماراتي.

ويوفر ملتقى دردشات عربية من خلال منصته التفاعلية فرصة مميزة لروّاد الأعمال من شريحة الشباب في مختلف أنحاء الوطن العربي، وأصحاب التجارب والنماذج المتميزة لمشاركة أفكارهم وتجاربهم الفريدة. وتركز موضوعات الملتقى على جوانب مهمة مثل الأفكار الإبداعية، التطور التكنولوجي، المشاريع الريادية، الأدوار الإنسانية، التميز المعرفي، الشخصيات الملهمة وغيرها.

وستتحدث الإعلامية منى الحيمود، والتي تعمل كمقدمة في قناة “إم بي سي” خلال الجلسة الأولى التي تحمل عنوان “الحياة التي كنت أركل بطن أمي لأجلها” عن تجربتها ومختلف الظروف والتحديات التي شهدتها في مسيرتها المهنية والشخصية، وتستعرض قصة نجاح مبادرة مبادرة “ألعاب بأجنحة” التي أطلقتها في دبي في شهر أبريل 2015 لجمع الألعاب المستعملة والجديدة حول العالم، وتوزيعها على الأطفال في مخيمات اللاجئين ودور الأيتام وقرى الأطفال ومستشفيات الاطفال في الدول العربية.

وتستضيف الجلسة الثانية بعنوان ” كيف تقف مرة أخرى” معاذ عبدالله الخلف، الأستاذ المساعد في كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الملك سعود والفائز بجائزة أفضل رسالة دكتوراه في هندسة البرمجيات لعام 2015، ليتحدث عن تجربته مع المرض العضال، وتحصيل شهادة الدكتوراه بالاعتماد على الصبر والثقة بالنفس للحصول على الجائزة العالمية الأبرز من نوعها في مجال هندسة البرمجيات.

وتحمل قصة النجاح الثالثة عنوان “خسرت مليوناً، لأكسب ملايين”، ليتحدث خلالها عبدالعزيز الجوف عن تجربته الشخصية التي بدأت بتحقيق مليون دولار في وقتٍ قصير عندما أسس شركة في الولايات المتّحدة الامريكية، والتي سرعان ما بدأت تجني الأرباح، لكنّ الفشل كان نصيبه في إحدى الفترات مما لقنه درساً مهماً لم يُثنيه عن طموحاته، بل كانت دافعاً لنجاحاته ليصبح من أبرز رواد الأعمال قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية والمنطقة.

وتستعرض الجلسة الرابعة “عقول وأفكار كالأقمار”، والتي يشارك فيها كل من سارة الأميري وإبراهيم القاسم، التجربة الإماراتية في مجال استكشاف الفضاء، والدور القيادي والملهم الذي يلعبه الشباب الإماراتي في وضع الدولة في مصاف الدول المتقدمة في مجال علوم الفضاء خلال السنوات القادمة.

الكرسي الأزرق

تتميز مبادرة دردشات عربية بابتكارها منصة جديدة خلال الحدث تحت اسم “الكرسي الأزرق” والذي يتيح فرصة حقيقية للالتقاء بالشخصيات المؤثرة والملهمة وجهاً لوجه والجلوس معهم وتبادل الحديث، وتهدف إلى تحفيز الشباب وتشجيعهم على التعلم من دروس النجاح والتواصل المباشر مع أصحابها، حيث سيقوم المتحدثون بعد انتهاء كلماتهم في الجلسات بالتوجه إلى “الكرسي الأزرق” للتواصل مع الجمهور وجهاً لوجه والإجابة عن استفساراتهم بشكل مباشر.

الترشح

يذكر أن اللجنة المنظمة للمبادرة حددت تاريخ 20 أكتوبر الجاري كآخر موعد لاستقبال طلبات المشاركة من خلال إرسال المرشحين مشاركاتهم وتجارب أدائهم عبر الموقع الالكتروني dardachatarabia.ae، ودعت جميع أصحاب الأفكار والتجارب للترشح والمشاركة، حيث ستقيم لجنة متخصصة جميع تجارب الأداء الالكترونية والقصص الملهمة وفق معايير محددة.

كما يمكن للراغبين في حضور أولى جلسات الملتقى المزمع عقدها في كليات التقنية العليا للطلاب بدبي يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 تسجيل الحضور عبر الموقع نفسه.

الجدير بالذكر أن المبادرة توفر وعبر منصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة “تويتر” و “فيسبوك” و “إنستغرام” و “يوتيوب” تحت اسم “dardachatarabia” تعريف وافي وشامل للمبادرة وكيفية التسجيل فيها إلى جانب عرضها لمستجدات المبادرة، والتفاعل المباشر مع المتابعين والجمهور والمؤثرين ذوي الحضور الكبير على منصات التواصل، وحشد الطاقات المؤثرة إيجابياً من خلال هذه المنصات الإعلامية التي باتت تحظى باهتمام متنام بين الناس.