دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تحتضن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، منتدى دبي للاستثمار 2015 تحت عنوان “دبي والمناخ الاستثماري الجديد”، الذي يقام يوم الثاني عشر من أكتوبر 2015 في فندق مدينة جميرا بإمارة دبي، بحضور كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال العالميين وخبراء الصناعة وصناع القرار والمؤسسات المالية والبنوك، وكذلك استشاري الاستثمار، ونخبة من رجال الأعمال والمستثمرين، ومديري الصناديق من المؤسسات الإقليمية والعالمية.

يهدف منتدى دبي للاستثمار 2015 إلى تزويد المستثمرين واطلاعهم على الفرص الاستثمارية المستقبلية وتيسير الشراكات بين القطاعين العام والخاص في دبي والمنطقة. ويعد المنتدى فرصة سانحة لتحديد وتعزيز فرص النمو والشراكة والابتكار المختلفة، بهدف زيادة كفاءة استخدام رأس المال والتقنيات، ورأس المال البشري نحو النمو الاقتصادي المستدام.

وستبدأ الجلسة الافتتاحية بلمحة عامة حول استراتيجية التنمية المستدامة، وفرص النمو، والشراكة، ومفهوم الابتكار في إمارة دبي، وسيتحدث خلالها كل من سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي؛ وسعادة حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي؛ وسعادة سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي؛ وسعادة حميد بن محمد القطامي، رئيس مجلس إدارة هيئة الصحة في دبي؛ وسعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للطيران.

وبهذه المناسبة، قال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: “يعد منتدى دبي للاستثمار الخطوة المقبلة إلى توعية المستثمرين بالخطط الاستراتيجية والتنموية بإمارة دبي، حيث سيعمل على التعريف بأحدث مشاريع البنى التحتية، وقانون تنظيم الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والعديد من المبادرات الحكومية التي تعزز من مكانة دبي كمحور رئيسي في الاقتصاد العالمي”.

وأضاف القرقاوي: “قدمت خطة دبي 2021 ورؤية دولة الامارات 2021، زخما يضاف إلى استراتيجية النمو مستدام بإمارة دبي، كما ستعزز تلك الروئ من مكانة الإمارة باعتبارها مركزا عالميا للسوق الإقليمي الراغب في التوسع، وإلى البنية التحتية والبيئة سريعة التطور في دبي. ومن هنا يمكننا القول بأن تلك المساعي ستقدم المزيد من الفرص والقيمة المضافة للحضور في منتدى دبي للاستثمار 2015”.

وأشار القرقاوي إلى أن أجندة المنتدى ستكون اقتصادية بحتة، من خلال الاتصال المباشر مع المشاركين، وتبادل وجهات النظر بين قادة القطاع الخاص والحكومي، فضلاً عن تسليط القادة من القطاع الحكومي الضوء على المناخ الاستثماري الجديد بإمارة دبي، والفرصة المتاحة للراغبين في تعزيز النمو والاستدامة في مشاريعهم الاستثمارية. وأوضح القرقاوي أن الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الإمارات ودبي على وجه التحديد، أعطت الدفع للعديد من المجالات والقطاعات القائمة على المعرفة، ومثال على ذلك: الخدمات الذكية، والتكنولوجيا الذكية، والاقتصاد الاسلامي، مما جعل إمارة دبي من أكثر المدن جاذبية للمستثمرين، والشركات الراغبة في دخول الأسواق الجديدة.

وسيقوم المنتدى على تمهيد الطريق للمستثمرين المحليين، والإقليميين والعالميين للتواصل وبناء العلاقات، وتبادل الأفكار مع صناع القرار من القطاع الحكومي، وكذلك التعمق في فهم الركائز الرئيسية للنمو في دبي، وكذلك التعرف على إمكانات التوسع والنمو، وتمويل مشاريعها في الأسواق المجاورة لإمارة دبي.

وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيون للمنتدى كل من بلدية دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة الصحة بدبي، ودبي الجنوب، ومؤسسة دبي للإعلام، وأوليفر ويمان، وفيليبس للصحة، وبي دبليو سي، أما الجهات الداعمة هم بلومبرج بزنس ويك، وانفست، وفجن. أما الشريك الإعلامي هو سي أن بي سي عربية.