دبي – مينا هيرالد: بناءً على المقترح الذي قدمته دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بشأن انضمام اللجنة العليا لحماية المستهلك في دولة الإمارات إلى شبكة حماية المستهلك الدولية، تزور اللجنة العليا لحماية المستهلك المملكة المتحدة لمناقشة الانضمام، بالإضافة إلى المشاركة في ورشة عمل لأفضل الممارسات في مجال حماية المستهلك. وتأتي هذه المبادرة في إطار تعزيز التعاون الدولي في مجال حماية المستهلك والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. 

وتعد شبكة حماية المستهلك الدولية جهة غير ربحية دولية تنتمي إليها ٥٥ دولة، ويتم تداول رئاسة الشبكة بين الدول الأعضاء عبر انتخابات تجري سنويا. وتترأس المملكة المتحدة رئاسة المنظمة من منتصف ٢٠١٥ وحتى منتصف العام ٢٠١٦، ويمثل المملكة المتحدة في الرئاسة هيئة المنافسة والأسواق البريطانية، ومقرها الرئيسي في لندن.

وسيناقش وفد اللجنة العليا لحماية المستهلك بعض المواضيع المهمة مثل آلية الرقابة على الإعلانات المضللة، وأفضل الطرق للتعامل معها، وكذلك التطورات العالمية في الرسوم الإضافية وكيفية توعية المستهلك في هذا المجال، والرقابة الإلكترونية للبيع عبر الإنترنت، وكيفية حماية وتوجيه المستهلكين، وغيرها من المواضيع المهمة والتي تعنى بالمستهلك.

وبهذا الصدد، صرح محمد لوتاه، عضو اللجنة العليا لحماية المستهلك في الإمارات، ومدير إدارة تنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي: “تتوجه دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بالشكر والتقدير للجنة العليا لحماية المستهلك، ورئيسها معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات، على قبول مقترح الدائرة بانضمام اللجنة العليا لحماية المستهلك في الدولة إلى شبكة حماية المستهلك الدولية، بما في ذلك فائدة لجميع إدارات حماية المستهلك في الإمارات، وذلك من خلال الاطلاع على أفضل الممارسات لــــ ٥٥ دولة عضو في الشبكة. وفي حال الانضمام ستكون دولة الإمارات، أول دولة خليجية في المنظمة وسنعمل جاهدين على ابراز التطور الإداري للدولة في كافة المجالات ومنها حماية المستهلك”.

ومن جانبه، قال الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، وعضو ومقرر اللجنة العليا لحماية المستهلك عن الزيارة الرسمية: “بناءً على الإجتماع الثاني لأعضاء مجلس اللجنة العليا لحماية المستهلك في دولة الامارات للعام الجاري، حول انضمام اللجنة العليا إلى شبكة حماية المستهلك الدولية، تقرر تشكيل وفد رسمي لزيارة المملكة المتحدة، وذلك لمدى أهمية هذا الانضمام، حيث تعد شبكة حماية المستهلك الدولية من الجهات العالمية، وذات الحضور والخبرة القوية في الجميع المواضيع التي تمس حقوق المستهلك”.

وتقوم الشبكة بتحقيق أهدافها عبر فعاليات دولية سنويا مثل: عقد مؤتمران في كل عام لتبادل الخبرات، ومناقشة فعالية تحقيق أهداف ومؤشرات أداء الشبكة، وتشجيع الدول الأعضاء بالقيام بفعالية واحدة كلن في دولته عن الغش التجاري وتأثيرها على المستهلكين، ومشاركة الدول الأعضاء في البوابة الدولية الإلكترونية لشكاوى المستهلكين econsumer.gov، والتي تمكن الدول الأعضاء من استلام وحل شكاوى مستهلكين من دول أخرى، بالإضافة إلى التعاون في مجال الرقابة الإلكترونية.

تهدف اللجنة لحماية المستهلك في دولة الإمارات للانضمام إلى الشبكة بهدف مشاركة المعلومات والاحصائات المتعلقة بحماية المستهلك دوليا، وتبادل الخبرات الدولية في مجال قوانين حماية المستهلك وفعالية تطبيقها، وتعزيز التعاون الدولي بين الدول الأعضاء في محاربة الظواهر السلبية، التي تضر المستهلكين والتعاون في حل الشكاوى، وتشجيع تنفيذ مشاريع مشتركة بين الدول الأعضاء لحماية المستهلك.

وستبدأ المهمة الرسمية اعتباراً من 12 أكتوبر 2015، ولمدة خمسة أيام، لتشمل زيارة مدينة مانشستر للمشاركة في ورشة عمل لأفضل الممارسات لثلاثة ايام في مجال حماية المستهلك ومن ثم سينتقل الوفد إلى مدينة لندن ليومين بهدف مناقشة عملية الانضمام للشبكة الدولية والاطلاع على التجربة البريطانية في حماية المستهلك.