دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة هانيويل ايروسبيس‘– المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: HON)، عن تكريم ’مجموعة عمل النقل الجوي‘ لاثنتين من تقنياتها، متمثلةً في نظام ’سمارت باث‘ لتعزيز الملاحة الأرضية، ونظام سير الطائرات على أرض المطار (EGTS)، كحلولٍ قادرةٍ على دعم تحقيق هدف قطاع الطيران لخفض مستويات انبعاثات غاز ثنائي أكسيد الكربون بحلول العام 2050 إلى نصف المستويات المسجلة في العام 2005. وتم تضمين النظامين في تقرير حلول الطيران والتغيّر المناخي؛ وهو عبارةٌ عن مجموعةٍ من 100 مثالٍ حول الطريقة التي يسهم فيها قطاع الطيران في الحد من انبعاثات غاز ثنائي أكسيد الكربون والمساهمة في خفض تأثيراتها على التغيّر المناخي، والذي نُشر خلال القمة الدولية للطيران المستدام في جنيف، سويسرا.

وقالت أيلين إم. ماكدويل، نائب الرئيس، لشؤون النقل الجوي والنقل الإقليمي، في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند في ’هانيويل ايروسبيس‘: “نؤكد التزامنا بمساعدة قطاع الطيران في الحد من تأثيره على تغيّر المناخ، فيما نتابع العمل على تطوير التقنيات المبتكرة التي تمهد الطريق للوصول إلى نقلٍ جويٍ ببصمةٍ كربونية أقل. ويعدّ نظام سير الطائرات على أرض المطار (EGTS)، ونظام تعزيز الملاحة الأرضية للطائرة (smartbath)، اثنتين من التقنيات القادرة على إحداث تغييرٍ مؤثر من حيث مساعدة قطاع الطيران على خفض الانبعاثات وتحسين إدارة الحركة الجوية”.

من جانبه، قال مايكل جيل، المدير التنفيذي لـِ’مجموعة عمل النقل الجوي‘: “تصدّر قطاع الطيران بذل الجهود الاستباقية لخفض تأثير القطاع على التغيّر المناخي، وقد قمنا بوضع إطار عملٍ لتحقيق أهداف خفض الانبعاثات الناتجة عن النقل الجوي. وبيّنت دراسات الحالة التي أجريناها طريقة عمل مختلف الجهات العاملة في القطاع عالمياً، متضمنةً شركة ’هانيويل‘، لدعم الوصول لبيئة عملٍ خضراء”.