عجمان – مينا هيرالد: في إطار سعيها الدائم للتوعية بأهمية الحفاظ على المياه من الهدر وكيفية تحقيق ذلك وعمليات إعادة التدوير للمحافظة على المياه في آن وللاستفادة منها في آن آخر، قامت عجمان للصرف الصحي باستضافة حوالي 300 طالب وطالبة من مختلف المدارس العربية في الإمارة ضمن مبادرة برنامج المسؤولية المجتمعية للشركات والذي يسري خلال 6 و7 من شهر اكتوبر 2015.

وقد أقيم الحفل الذي أطلق عليه اسم اليوم المفتوح في محطة معالجة مياه الصرف الصحي تحت رعاية خاصة من مؤسسة عجمان للصرف الصحي للرعاية المجتمعية بالتعاون مع مشغل الصرف الصحي شركة معالجة، و هي شراكة بين شركتي بيسكس و فيوليا، و دائرة البلدية والتخطيط في إمارة عجمان.

وقد شارك طلاب من فئات عمرية تراوحت بين 10 و15 سنة من مدارس مختلفة مثل مدرسة الأقصى الخاصة ومدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الثانوي ومدرسة الراشدية للتعليم الثانوي ليتعرفوا على مصادر المياه الحالية في عجمان وقيمة استهلاك المنازل للمياه وكيفية معالجة المياه المهدورة بالإضافة إلى استخدامات عديدة للمياه التي تمت معالجتها. كما تمت توعية الطلاب حول دورهم الفعال في المحافظة على المياه عن طريق ترشيد استهلاكهم للمياه في أعمالهم اليومية في المنزل والمدرسة ضمن نصائح توعوية متسلسلة قٌدِّمت لهم.

وفي إطار مسؤوليتها الكبيرة في إدارة مياه الصرف الصحي وإعادة تدوير المياه، تقوم عجمان للصرف الصحي بمعالجة ما يزيد عن 80 مليون لتر من مياه الصرف الصحي كل يوم. وضمن خطة لبناء بيئة أنظف وأكثر إخضراراً للأجيال الحالية والقادمة، تقوم عجمان للصرف الصحي بالسعي جاهدة لتوفير أفضل الممارسات والخطط في خدمات معالجة المياه لتنشيط الموارد المائية في المدينة.

ولتوضيحٍ أعمق عن برنامج مؤسسة الرعاية المجتمعية، قال السيد كريستوف لودير، المدير العام لشركة عجمان للصرف الصحي: “هؤلاء الطلبة سيكونون المسؤولين عن بناء المستقبل، لذا نشعر بواجبنا في تثقيفهم ونشر الوعي لديهم حول موارد كوكبنا الطبيعية المحدودة. الحفاظ على المياه يوازي في أهميته معالجة مياه الصرف الصحي لذا تعتبر هذه المبادرة خطوة ضمن واجبنا في إنشاء جيل يعي أهمية المياه الذي يستهلكها كل يوم ويسعى نحو واجبه في المحافظة عليها.

وبعد الجلسات التفاعلية التي قام بها الطلبة مع فريق عمل شركة عجمان للصرف الصحي، تناول الطلاب المرطبات واستمتعوا بالهدايا لدى عودتهم للبيت أو للمدرسة.