بانكوك – مينا هيرالد: تستعد تايلاند للاحتفال بالظاهرة الثقافية الوطنية والتي تصادف الشهر القمري التاسع في التقويم الصيني ،حيث تعد تايلاند أكبر موطن للجالية الصينية في العالم،وسيترافق هذا الحدث  بإقامة حفل مخصص لعرض نكهات الأطباق النباتية ،فضلأً عن العروض التراثية الممتدة من 13-21 أكتوبر 2015 على الصعيد الوطني .

ويحتفل بمهرجان المأكولات النباتية على نطاق واسع في جميع أرجاء البلاد،وبالأخص سكان تايلاند الصينين ،الذين يتبعون نظام غذائي محدد يعتمد على المكونات النباتية وذلك لمدة تسعة أيام ،وبشكل ينسجم مع معتقداتهم من خلال النظام الغذائي النباتي الذي يوفر  التطهير الروحي ،منح الحظ السعيد ،ضمان الرخاء و العمر الطويل .

ويتحد كلاً من الحي الصيني في بانكوك،الموانىء التاريخية على خليج تايلاند والمنتجعات السياحية وسكان تايلاند الصينين لاستقبال السكان المحليين والزوار  لإطلاعهم و مشاركتهم بهذه الاحتفالات الثقافية والتاريخية،جبناً إلى جنب مع إبراز  أشكال الطاوية الصينية و البوذية (ماهايانا ) .

وإدراكاً لأهمية هذا التنوع الثقافي في المجتمع التايلاندي،يتم إحياء الذكرى السنوي الـ 40 للعلاقات المتبادلة بين تايلاند والصين ،وبهذا الصدد أيضاً تعمل هيئة تايلاند للسياحة على تسليط الضوء على برامج المهرجان النباتي باعتباره واحداً من الأنشطة التي تستهدف المجتمعات الدولية حول العالم .

من جانبه قال السيد بوثاساك سوباسورن من هيئة تايلاند للسياحة : إن تايلاند على استعداد تام لاستقبال الزوار المحليين والدوليين ،من أجل الانضمام للمهرجان الفريد من نوعه ،كما سيتمكن المشاركين من مشاهدة قائمة الاحتفالات الرائعة بما في ذلك : رقصة التنين الصيني وموكب الأشخاص الروحيين الذين لديهم القدرة على الاتصال بالعالم الآخر من خلال أداء أغنية ماه المذهلة ،إضافة إلى إن الأطعمة النباتية لاتساعد فقط على تنقية الجسم والعقل وإنما تمنح نوعاً من الشعور بالرفاه .

وفي جنوب تايلاند يجري تطوير  مهرجان الأطباق النباتية وذلك عبر التأثيرات الصينية التي تجسد بدورها المكان الرئيسي لمثل تلك المهرجانات ،وبالتحديد جزيرة فوكيت التي تضم تسع من آلهة الإمبراطور و موكب من الطقوس الدينية  والمشي على النار ،أما جزيرة كرابي فتقدم مجموعة من العروض الديناميكية من المعتقدات الروحية المشتركة بين تايلاند والصين  مع أكثر من 40 ضريحاً توحد القوى أثناء مرور الموكب الكبير .

وفي هذه العام سيحظى الزوار بتجربة فرحة الاحتفالات الساحرة والخصائص الفريدة في المدن الكبرى بتايلاند بما فيها باتايا،رانونج،ترانج،بان ناه وهات ياي وغيرها من دون البلاد .