دبي – مينا هيرالد: في إطار سعيها لتعزيز اللغة العربية لدى الطلبة العرب، شاركت مؤخراً المدرسة الدولية للفنون والعلوم (آيساس) في مسابقة “لغتي عربية” التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع جمعية حماية اللغة العربية. حيث دعي الأفراد الناشطين على وسائل التواصل الأجتماعي من كافة دول العالم للمشاركة بالمسابقة. تأتي هذه المسابقة في إطار احتفالات الدولة باليوم العالمي للغة العربية الذي اقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية، والثقافة، والعلوم (اليونيسكو) في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام.

وفي هذا السياق، حصلت آسيا راشد الكمالي عضو أصدقاء اللغة العربية وطالبة بالصف الرابع بالمدرسة الدولية للفنون والعلوم على المركز الثاني حيث تم تكريمها على مهاراتها المتميزة في اللغة العربية، كما أنها حصلت على فرصة لشرح اللام الشمسية واللام القمرية وذلك لطالبات الصف الثاني بمدرسة النهضة للتعليم الأساسي بدبي.

وفي تصريح للسيد/ محيي الدين سوبرا مدير المدرسة الدولية للفنون والعلوم قال فيه: “نشعر بالسعادة البالغة للانجار الذي حققته الطالبة آسيا الكمالي في مجال اللغة العربية على الرغم من حداثة سنها. بالتأكيد ستكون محل إلهام للطلبة العرب الآخرين ليتفوقوا في لغتنا العربية التي يجب أن تكون محل اهتمام أولياء الأمور وكافة المؤسسات، لأنها تعبر عن ثقافتنا وحضارتنا. ومن جانبنا فإننا نشجع كافة المبادرات والفعاليات التي تعزز مكانة اللغة العربية والأدب حيث من أنهما جزء لا يتجزأ من هويتنا الوطنية العريقة.”