دبي – مينا هيرالد: تطلق دائرة المالية بحكومة دبي تطبيقها الذكي لتقديم خدماتها عبر الهواتف المحمولة إلى المتعاملين معها من مؤسسات وأفراد، وذلك خلال مشاركة الدائرة في أسبوع جيتكس للتقنية، حدث تقنية المعلومات والاتصالات الأبرز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشتمل التطبيق الجديد، الذي وُضع وفق أعلى معايير الخدمات الذكية المحمولة، على 12 خدمة ذكية.

وأكّد عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، حرص دائرة المالية، في ضوء استراتيجية دبي للعام 2021 وخطة الدائرة الاستراتيجية 2014-2016، على مواكبة أحدث التطورات التقنية المتماشية مع مبادرة “دبي المدينة الذكية” التي كان أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جيتكس قبل سنتين، والرامية إلى تقديم جميع الخدمات الحكومية لسكان الإمارة وزوارها عبر الهواتف الذكية.

ويقدّم التطبيق الذكي الجديد الذي تطلقه دائرة المالية في سياق مشاركتها تحت مظلة حكومة دبي في “جيتكس”، خدماته الذكية إلى المتعاملين مع إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين في دبي. كما يعرّف التطبيق ببرنامج “ماليون” ويقدّم خدمات البرنامج إلى الموظفين الماليين العاملين في حكومة دبي والحكومات المحلية والاتحادية الأخرى في الدولة، ممن ينخرطون في دورات متخصصة في إدارة الشؤون المالية لدى المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية.

وقال عارف عبدالرحمن أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الموازنة والتخطيط بالدائرة، إن التطورات التي حدثت في أنحاء دبي خلال العامين الماضيين على الصعيد التقني “هائلة ولا يمكن إغفالها”، مشيراً إلى أن دائرة المالية “كانت من أوائل الجهات الحكومية التي تولّت زمام مبادرة التحول الذكي في الإمارة، فانطلقنا نعمل على تطوير برنامج التخطيط المالي الذكي لإعداد الموازنات، الذي من شأنه توفير مئات ملايين الدراهم من المال العام، علاوة على تطوير تطبيق ذكي متميز لتقديم خدماتنا للمتعاملين من خلاله، ما يؤكد سيرنا على الطريق الصحيح لإحداث التحوّل المنشود في العمل الحكومي”.

من جانبها، أعربت هدى حمدان الشيخ، مدير إدارة الدعم والتطوير التقني في دائرة المالية، عن سرورها بإطلاق التطبيق الذكي لدائرة المالية، معتبرة اللجوء إلى منصة “جيتكس” لإطلاق التطبيق “أمراً مهماً للتعريف بمستجدات الدائرة في الحقل التقني في أوساط المعنيين والمهتمين من العاملين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات”.

ورحب مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية، بمشاركة دائرة المالية بحكومة دبي. وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، إن مشاركة جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية المنضوية تحت منصة حكومة دبي في الحدث الكبير “دليل على أهمية جيتكس كمنبر دولي حاشد يجمع أقطاب تقنية المعلومات ويقدّم دبي إلى العالم كمركز لامع يحتضن أرفع المعايير في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات ويعمل وفقها”. وأعربت لوه ميرماند عن تقديرها لاختيار دائرة المالية منصة جيتكس لإطلاق تطبيقها الذكي والتعريف بإنجازاتها التقنية، مؤكدة حرص المعرض على إبراز الإنجازات التقنية وإنجاح مشاركات جميع العارضين فيه، ولا سيما من الجهات الحكومية في دبي.

تطبيق دائرة المالية الذكي

يقدّم التطبيق الذكي لدائرة المالية خدمات المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين العاملين في حكومة دبي، وهي الخدمات التي تقدمها إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين، المنضوية تحت دائرة المالية.

وتشمل الخدمات التي يقدمها التطبيق للمتقاعدين العسكرين الاطلاع على المعاش التقاعدي، والاطلاع على تفاصيل الحساب المصرفي وتغييره، وطلب شهادة راتب، واحتساب نهاية الخدمة، واحتساب تكاليف ضم مدد الخدمة السابقة، واحتساب المعاش التقاعدي، وعرض حالة المديونيات، وسداد تكاليف ضم مدد الخدمة السابقة عن طريق خدمة الدفع عبر الهاتف mpay.

وتُعنى إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين بالتنفيذ والمتابعة لإجراءات التأمينات الاجتماعية التي تخص العسكريين المواطنين، سواء الموجودين على رأس عملهم أو المتقاعدين منهم في كل من القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وإدارة الدفاع المدني.

كذلك يتيح التطبيق لمستخدميه من الموظفين الماليين الحكوميين التسجيل في برنامج “ماليون”، وعرض الملف الشخصي وملفات المحاضرين المعتمدين في البرنامج، وتفاصيل الدورات التدريبية والمساقات الدراسية، علاوة على الاطلاع على نتائج المشاريع والامتحانات.

ويقدّم التطبيق نبذة تعريفية عن برنامج “ماليون”، الذي تنظمه دائرة المالية وفق مبادرة أطلقتها الدائرة في العام 2012 تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية بدبي، وبالشراكة مع دائرة الموارد البشرية وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ودائرة الرقابة المالية. ويهدف برنامج “ماليون” إلى رفع الوعي المالي لموظفي الحكومة من خلال دورات تشرف عليها وتديرها مجموعة مختارة من موظفي الحكومة الماليين الخبراء، بهدف ربط التدريب النظري بالتطبيق العملي، ما من شأنه إثراء الخبرة العملية للموظفين المختصين بالشأن المالي وتطوير العمل المالي على أرض الواقع.

ويقدّم التطبيق الذكي لمستخدميه نبذة عن الدائرة، وعرضاً لأخبارها والمستجدات الحاصلة فيها، فضلاً عن اشتماله على خدمة الحصول على الإفادات من المستخدمين والتي تضم تقديم الاقتراحات والشكاوى.

برنامج التخطيط المالي الذكي

وتعرض دائرة المالية بحكومة دبي، من جانب آخر، خلال مشاركتها في “جيتكس 2015” أحدث المستجدات الحاصلة في برنامج التخطيط المالي الذكي، الذي يهدف إلى تطوير عمليات التخطيط المالي وإعداد الموازنات وأتمتتها في حكومة دبي، والتحول التدريجي من موازنة البنود إلى موازنة الأداء.

وتقيم الدائرة خلال “جيتكس” ورشة تعريفية بشأن برنامج التخطيط المالي الذكي تعرض فيها خريطة الطريق الخاصة بتطوير البرنامج حتى العام 2020. وتقام الورشة في اليوم الرابع من الحدث، الموافق الأربعاء 21 أكتوبر، عند الساعة 12 ظهراً في قاعة المحاضرات بمنصة حكومة دبي.

وكانت الدائرة أطلقت البرنامج بداية العام الماضي 2014 بمشاركة نحو 40 جهة حكومية، وهو يُعتبر من البرامج الريادية الفريدة من نوعها على مستوى المنطقة، والتي تضع دبي في طليعة الحكومات الذكية، لا على مستوى الخدمات المقدمة إلى المتعاملين من مواطنين ومقيمين وزوار فحسب، وإنما أيضاً على مستوى أسس العمل فيما بين المؤسسات الحكومية.

ويهدف البرنامج، القائم تقنياً على نظام “هايبريون” من “أوراكل”، والذي أطلقت دائرة المالية مرحلته الثانية قبل أكثر من شهر، إلى الإسهام في تحقيق الاستدامة المالية والإدارة الرشيدة للمال العام، كنتيجة لتحسين العمليات والارتقاء بالإجراءات واتباع أفضل الممارسات وأحدث الوسائل المعمول بها في القطاع المالي.

وتشارك دائرة المالية في منصة على جناح حكومة دبي المشترك في “جيتكس”، والذي يضمّ 37 دائرة ومؤسسة من حكومة دبي. ومن المنتظر أن تشكل التطبيقات المتنقلة وخدمات الحكومة الذكية بعضاً من الأركان الأساسية لنمو مدن المستقبل في المنطقة وأبرزها مدينة دبي الذكية. وتعتبر التطبيقات الذكية من المواضيع الرئيسية التي يتناولها حدث أسبوع جيتكس للتقنية 2015، الذي يقام تحت شعار “مستقبل إنترنت كل شيء”.