دبي – مينا هيرالد: تستعرض شركة “أفايا” حلول “التجربة الرقمية للعملاء” خلال مشاركتها في معرض “جيتكس 2015” والتي تتضمن طيفاً متكاملاً من أجهزة الاتصالات الذكية والكمبيوتر وكاميرات الصراف الآلي، وتطبيقات خدمة العملاء، للاستفادة المثلى من حلول “إنترنت الأشياء”، وتحقيق تحوّل رقمي متكامل في مجال خدمات المؤسسات وتجارب العملاء.

وكانت دراسة مختصة قامت بها مؤخراً شركة “بي تي” BT بالتعاون مع “أفايا” قد بينت أن تعزيز إمكانات العملاء في استخدام التقنيات الحديثة في دولة الإمارات العربية المتحدة سيؤدي إلى رفع مستويات الولاء لدى الشركات والعلامات التجارية المستعدة للارتقاء بتجربة عملائها إلى ما يتعدى خدمة مراكز الاتصال. في حين كشفت الدراسة أن المستهلكين في الدولة هم من ضمن الأكثر مهارة في استخدام التقنية في العالم، وبالتالي فإنهم يتوقعون من المؤسسات التي يتعاملون معها مواكبة التطور التقني. وكحد أدنى، يتوقع العملاء (بنسبة 89% من المشاركين) أن يحصلوا على مجموعة منوّعة  من قنوات التواصل والتفاعل مع المؤسسات.

وعلى ضوء هذا التعاون المميز، قال محمد عارف، نائب الرئيس، “أفايا” الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: “يتمتع المستهلكون في الشرق الأوسط اليوم بمهارات تفنية عالية تجعلهم يتوقعون الحصول على مستويات أفضل في مجالات الحلول المتحركة والتطبيقات والتواصل الاجتماعي، والحوسبة السحابية، والفيديو والمحادثة، والمرونة، وسهولة الاستخدام بصورة فورية. وقد أسهمت “أفايا” بابتكاراتها في نقل عملائها تجاه تحوّل رقمي  تُنجز من خلاله أعمالها بدون جهد يذكر. ونحن ماضون قدماً في ابتكار التطبيقات التي تُلبي طموحات كل عميل بالطريقة التي تناسبه”.

ومع تطبيق “التجربة الرقمية للعملاء” تتحوّل طريقة ارتباط المؤسسات مع عملائها، حيث يُمكّن للعملاء في النهاية إنجاز أي معاملة من اختيارهم، بطريقة إلكترونية وبسهولة تامة، وبدون الحاجة إلى زيارة فعلية لمواقع المؤسسة. ومن خلال تسخير وسائل تحليل البيانات المتقدمة، وقدرات مراكز الاتصال متعددة القنوات، وتطبيقات الهاتف المتحرك، ومحادثات الفيديو عبر الإنترنت ستؤدي “الرحلة الرقمية للعملاء” إلى تغيير أساليب عمل مراكز الاتصال التقليدية، لتقديم خدمات مدعمة بالحلول الرقمية الأمر الذي ينعكس بدوره إيجابياً على ولاء العملاء وتعزيز نمو الأعمال.

من خلال عرضها المميز لمزايا التحوّل الرقمي، تستقبل “أفايا” الزائرين ضمن جناحها في “جيتكس” على منصة افتراضية يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت، وبذلك يُتاح المجال للمحترفين حول العالم في التفاعل مع خبراء “أفايا” مباشرة من الصوت والفيديو أو الرسائل المباشرة، وتسمح المنصة الافتراضية للعارضين مشاركة ملفاتهم وعروضهم التقديمية، والتوضيحات والفيديوهات، وإجراء المحادثات الخاصة، اذا لزم الأمر.