دبي – مينا هيرالد: وقعت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” مذكرة تفاهم مع دائرة الموارد البشرية في حكومة الفجيرة لمساعدتها على تحقيق الأداء المؤسسي المتميز وفق أفضل ممارسات الموارد البشرية بالاعتماد على أحدث الخدمات الذكية وحلول تقنية المعلومات والاتصالات.

وتم توقيع المذكرة في جناح “اتصالات” المقام على هامش فعاليات معرض جيتكس 2015، وقام بتوقيعها كل من سعادة/ عبد العزيز حمد تريم مستشار الرئيس التنفيذي مدير عام “اتصالات” بالإمارات الشمالية، وسعادة/ محمد خليفة الزيودي، مدير دائرة الموارد البشرية في الفجيرة.

وبموجب هذه المذكرة، ستعمل “اتصالات” على تزويد دائرة الموارد البشرية بالحلول الرقمية والخدمات الذكية التي تمكنها من مواكبة متطلبات رؤية الحكومة الذكية وتطبيق أفضل برامج الموارد البشرية وحلول خدمات الموظفين، مع الاستفادة من خدمات الربط الشبكي والدعم الفني التي توفرها “اتصالات”.

وتعليقاً على مذكرة التفاهم، قال عبد العزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام “اتصالات” بالإمارات الشمالية: “تأتي هذه المذكرة في إطار جهودنا لدعم المؤسسات الحكومية في الدولة بأحدث الخدمات الرقمية وحلول تقنية المعلومات والاتصالات لمساعدتها على رفع معايير أدائها وخدماتها إلى مستويات تنسجم مع أهداف رؤية الحكومة الذكية. ويسعدنا أن تكون اتصالات شريكاً لدائرة الموارد البشرية بالفجيرة وداعماً لمساعيها الرامية إلى الارتقاء برأس المال البشري الذي يعتبر أغلى الثروات وأهم المقاييس التي يقاس بها تقدم الأمم”.

من جانبه قال محمد خليفة الزيودي، مدير دائرة الموارد البشرية بالفجيرة: “تعد الموارد البشرية الركيزة الأساسية في بناء المجتمع وتحقيق الرخاء الاقتصادي. وهذا ما يدفعنا إلى التعاون الفعال مع شركاء موثوقين مثل اتصالات لوضع ودعم تطبيق حلول متكاملة للموارد البشرية بهدف تحقيق أداء مؤسسي متميز على مستوى الدائرة والإمارة. وسوف تتيح لنا مذكرة التفاهم مع اتصالات الاستفادة من خبرتها الواسعة في الحلول الرقمية وتقنية المعلومات والاتصالات لتطوير أفضل برامج الموارد البشرية وتطبيق أفضل الممارسات ذات الصلة للمساهمة في رفع الكفاءة الإنتاجية ودفع عجلة التنمية في المجتمع”.

هذا ويضم جناح “اتصالات” في الدورة الحالية للمعرض مجموعة من أحدث الخدمات الرقمية والحلول الذكية التي تعكس صورة المستقبل الذكي، بما في ذلك حلول الاتصال بين الأجهزة (M2M) وإنترنت الأشياء (IoT). كما يتضمن الجناح عروضاً تقديمية تفاعلية تهدف إلى تجسيد المستقبل الذكي على أرض الواقع، وذلك لعدد من القطاعات بما في ذلك التجزئة، والتعليم، والنقل، والمنازل الذكية، والرعاية الصحية.