دبي – مينا هيرالد: قال خبراء اليوم من المشاركين في أسبوع جيتكس للتقنية 2015 إن المشاريع الضخمة في دول مجلس التعاون الخليجي تحفز منطقة الشرق الأوسط للوصول بحجم سوق النظم الصوتية والمرئية إلى ما يقارب ثلاثة مليارات دولار بحلول العام 2016.

وباتت سوق النظم الصوتية والمرئية في منطقة الشرق الأوسط مهيأة لتصبح إحدى أسرع أسواق النمو في العالم، بارتفاع بنسبة 76 بالمئة من 1.57 مليار دولار في العام 2012 إلى 2.76 مليار دولار في 2016، بحسب خبراء “إنفوكوم إنترناشيونال”، الجمعية التجارية العالمية الجامعة تحت مظلتها للمؤسسات المهنية المختصة بالصوتيات والمرئيات. أما على مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا فقد باتت السوق مهيّأة لتصل إلى 4.63 مليار دولار بحلول العام 2016.

وتغطي التقنيات الصوتية والمرئية جميع القطاعات الرئيسية، ويمكن أن تشمل الشاشات عالية الوضوح وأجهزة العرض بالإسقاط الضوئي، ونظم الإضاءة والصوت، وتقنيات البث عبر الويب.

ومن المنتظر أن تصبح المشاريع والفعاليات الضخمة في دول مجلس التعاون الخليجي، والمدفوعة بالمنتجات والمعدات والخدمات، أكثر المشاريع المهيّأة لتحقيق أميز المنافع، ومن تلك المشاريع والأحداث الكبرى معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، ومشاريع النقل والمدن الذكية في المملكة العربية السعودية، ومشاريع قطاع الضيافة والتجزئة.

وقال ريتشارد تان، المدير التنفيذي لدى “إنفوكوم آسيا ليميتد”، إن منطقة الشرق الأوسط، التي تبرز اليوم كواحدة من أسرع مناطق العالم في معدلات النمو بمجال التقنيات الصوتية والمرئية، تدل على أننا انتقلنا من حقبة كان يتمّ الحديث فيها عن منافع هذه التقنيات إلى حقبة جديدة تتسم بتبني الشركات والمؤسسات لتلك التقنيات وشرائها، سواء كانت شاشات عرض عالية الوضوح لتركيبها في مواقع المعارض والفعاليات والملاعب، أو أكشاكاً افتراضية لتسجيل الوصول في الفنادق، أو نُظماً أمنية لمشاريع المترو وخلافها.

وتستضيف دبي سنوياً معرض وقمة “إنفوكوم الشرق الأوسط وإفريقيا”، التي تنظمها “إنفوكوم آسيا” كحدث مصاحب لأسبوع جيتكس للتقنية، بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي. ويسهم الحدث في تعريف مرتاديه من المختصين والموزعين في مجال التقنيات الصوتية والمرئية بالفرص الهائلة المتاحة في أسواق المنطقة.

وأضاف تان: “تبحث الشركات في الشرق الأوسط عن أعلى مستويات الجودة في التقنيات الصوتية والمرئية لمشاريعها الضخمة، بُغية إثراء تجربة المستخدمين والعملاء الواعين للأمور التقنية والمحبين لها. ويتيح هذا الأمر فرصة ذهبية للشركات المنتجة لتلك التقنيات وشركات وكاملة النظم، لتمكين الشركات من رفع مستوى الكفاءة في إدارة المعلومات، وتحسين الحياة اليومية للمستخدمين”.

وكان حدث “إنفوكوم الشرق الأوسط وإفريقيا 2014” استضاف 184 شركة من 42 بلداً، وشهد زيارة 14,233 زائراً، بزيادة 12 بالمئة عن العام 2013، ما يُبرز الارتفاع الحاصل في الطلب على التقنيات الصوتية والمرئية على الصعيد الإقليمي.

واستقطب الحدث في دورته للعام الجاري، وهي الخامسة، أكثر من 40 شركة جديدة لغاية الآن، قادمة من دولة الإمارات وشرق آسيا وأوروبا والولايات المتحدة. ويستمر الحدث تحت شعار “الربط الرقمي للوصول إلى قمة الأداء”، إلى جانب أسبوع جيتكس للتقنية، لغاية 21 أكتوبر 2015 في مركز دبي التجاري العالمي.