أبو ظبي – مينا هيرالد: تسلمت شركة بروج البتروكيماوية الرائدة في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة عالية القيمة جائزة “أفضل مشروع في الرعاية المسؤولة” من الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) وذلك عن مشروعها في تغيير أسلوب نقل موادها الخام من البتروكيماويات من البر إلى البحر، مساهمة بذلك في الحد من مخاطر الحركة المرورية على طرقات أبوظبي وتقليل التكلفة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقال عبد العزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، “يسرنا جداً تسلم هذه الجائزة المميزة التي تجسد حرص شركة بروج وسعيها المتواصل لتطوير أدائها كمؤسسة في مجال الصحة والسلامة والأمن والبيئة في إطار برامجها الخاصة بالرعاية المسؤولة. وباعتبارها عضواً مؤسساً وفعالاً في اتحاد جيبكا، ستواصل بروج عملها في تعزيز التزامها بالرعاية المسؤولة في كافة عملياتها الإنتاجية وأنشطتها التسويقية والمنتجات المستدامة التي توفرها الشركة لعملائها في كافة أنحاء العالم.”

وقد تم منح الجائزة لشركة بروج عن “مشروعها المستدام في سلسلة الإمداد” ضمن فئة “أفضل مشروع في الرعاية المسؤولة” وذلك خلال حفل توزيع جوائز جيبكا في الرعاية المسؤولة الذي تم تنظيمه لأول مرة ضمن فعاليات مؤتمر جيبكا الأول للرعاية المسؤولة الذي عُقد في فندق ريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي في الفترة 11-13 أكتوبر الجاري. وتهدف جوائز جيبكا في الرعاية المسؤولة إلى تقدير وتسليط الضوء على تجارب الشركات والأفراد الذين ضربوا المثل في القيادة والأداء المميز القائم على تنفيذ وتطبيق برامج الرعاية المسؤولة خلال العامين الماضيين.

من جهته، أشاد أحمد الشامسي، النائب الأول للرئيس التنفيذي لإدارة سلسلة الإمداد العالمية في بروج، بالجائزة التي تسلمتها بروج وقال “من خلال مشروعنا هذا، وتماشياً مع روح الرعاية المسؤولة التي نلتزم بها، فقد ساهمنا بشكل فعال في الحد من المخاطر المرورية على طرقات إمارة أبوظبي وبالتالي خفض انبعاثات غازات الدفيئة بشكل جوهري وتحقيق توفير في التكلفة بشكل مناسب.”

ويقوم مشروع بروج الفائز على تغيير وسيلة نقل المواد الخام التي تستوردها بروج لعملياتها الإنتاجية والقادمة من ميناء خليفة إلى منشآتها التصنيعية في الرويس ليتم نقلها على متن سفن بحرية بدلاً من وسائل النقل البري. وقد تم طرح هذا التغيير للاستفادة من سفن نقل البضائع التي ترجع فارغة بعد قيامها بتوصيل منتجات بروج إلى ميناء خليفة. ومنذ بداية العمل بأسلوب النقل الجديد والمقرر تنفيذه على مدار خمس سنوات تضمت مزايا هذا التغيير مايلي:

  • نحو 11,000 طن من المواد الكيماوية الخطرة لم تعد تنقل براً عبر استخدام أكثر الطرق ازدحاماً وخطورة في أبوظبي
  • اختصار عدد رحلات الشاحنات على طرق أبوظبي بمعدل 17,500 رحلة، ما يعني اختصار 8.75 مليون كيلومتر
  • خفض في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 79%
  • توفير اقتصادي متوقع بمعدل 12 مليون دولار أمريكي

من ناحية أخرى، تسلم آلان إزارد، مستشار أول في بروج ومدير نظام تقييم الاستدامة والجودة في اتحاد جيبكا، جائزة تقديرية خاصة من اتحاد جيبكا تقديراً لدوره ومساهماته المميزة في تعزيز جهود لجان الرعاية المسؤولة التي ساهمت في تحقيق التميز لأعضاء اتحاد جيبكا في دول مجلس التعاون الخليجي على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقد بلغ إجمالي عدد الترشيحات من الشركات والأفراد التي تسلمتها لجنة جائزة جيبكا في الرعاية المسؤولة 2015 نحو 63 ترشيحاً ضمن فئات الجائزة الثلاث. أما “مشروع بروج المستدام في سلسلة الإمداد” فكان الأكثر أحقية بالفوز “كأفضل مشروع في الرعاية المسؤولة” من ضمن 21 ترشيحاً آخرين ضمن نفس الفئة.