دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “العثمان القابضة”، إحدى أكبر المجموعات التجارية في القطاع الخاص في منطقة الخليج، عن إطلاق أول نموذج للخدمات السحابية الخاصة في المنطقة الشرقية من المملكة، بالتعاون مع “أفايا”، الشركة العالمية الرائدة في حلول التواصل والشبكات. وستُمكّن الخدمات الجديدة شركات “العثمان القابضة” وعملائها في دول مجلس التعاون الخليجي من تطبيق حلول “أفايا” المبتكرة للتواصل بين العملاء والموظفين عبر تطبيقها بحسب الاشتراك. ومن خلال هذا الإطلاق، أصبحت شركة “العثمان القابضة” إحدى أوائل الشركات الخاصة في المنطقة لاعتماد الحلول السحابية، الأمر الذي يؤكد رؤيتها لمواكبة العصر الرقمي.

يذكر أن شركة العثمان القابضة تعد من أعرق شركات القطاع الخاص في المنطقة حيث تأسست في العام 1964، ومنذ ذلك الحين شهدت الشركة توسعات كبيرة في نشاطاتها حيث تضم اليوم عدداً من أبرز العلامات التجارية من مختلف القطاعات، بما في ذلك الصناعات الغذائية، والحديد والصلب، والاستشارات المتخصصة، والتعليم والضيافة.

ومن خلال هذا الاتفاق بين “أفايا” وبين مقدمي الأنظمة في شركة “أنظمة حلول الأعمال الاستراتيجية” SSBS التابعة لشركة “العثمان”، ستصبح أنظمة الاتصالات الموحّدة، والفيديو، وحلول مراكز الاتصال وحلول الشبكات متوفرة في متناول أكثر من 19 شركة تملكها المجموعة في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وستتيح خدمات “أفايا” السحابية، التي توفّرها SSBS لشركات المجموعة أن تدعم استخدام الأجهزة الشخصية، والتواصل الاجتماعي، وتقنيات الأجهزة المتحركة ومشاركة الفيديو وغيرها. كما سيتاح للأعضاء الدخول إلى شبكة البنية التحتية المعرّفة بالبرمجيات SDN FX التي ابتكرتها “أفايا”.

وتعليقاً على إطلاق هذه الخدمات، قال عبد الرحمن العثمان، مدير المبيعات والتسويق في شركة “أنظمة حلول الأعمال الاستراتيجية”: “تُقدّم شركة ’أفايا‘ عروضاً لتقنيات الأجهزة المتحركة، وتجارب التواصل التي تؤدي إلى تحوّل أساليب ارتباط فرق العمل وصنع القرار، وتوفّر تواصلاً فورياً عبر منطقة جغرافية واسعة، وتُحسّن من أوقات الاستجابة. ومع خدمات ’أفايا‘ السحابية يمكن للمؤسسات وضع حدٍّ لعناء البحث عن الشركاء التقنيين المناسبين، ولمشاكل توظيف التقنيات وصيانتها، وضمان تقديم مستوى عالٍ من خدماتها، إلى جانب قدرتها الفائقة على خفض النفقات وبالتالي رفع أرباح الشركة.”

وبدوره، قال محمد عارف، نائب الرئيس في شركة “أفايا” الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: “تتوجه منطقة الشرق الأوسط نحو اعتماد نماذج التقنية السحابية، وفي هذا الاتجاه، تُعدّ شركة ’العثمان القابضة‘ من رواد سوق المملكة في وقت تسيطر فيه تقنيات الأجهزة المتحركة، والتواصل الاجتماعي، وتحديات التقنيات السحابية والبيانات الكبيرة على السوق، وتؤثر في فاعليتها. وتحتاج مؤسسات المملكة إلى تحسين التجارب التي تُقدّمها لعملائها، وهنا تُساعد الخدمات السحابية الخاصة من ’أفايا‘ على تطوير الإنتاجية، وتقليص التكاليف، وتسهيل التحوّل إلى التقنية السحابية، لتكون هي الحل الأمثل لمجموعة ’العثمان‘ لمواصلة تحوّلها الرقمي بسهولة، ومساعدتها في تحقيق النتائج المرجوة من شركاتها حاضراً ومستقبلاً”.

يذكر أن البيانات الرقمية لهذا العام تشير إلى تحسن قوي في أداء سوق الحوسبة السحابية في السوق السعودية، حيث توقعت “شركة الأبحاث العالمية” IDC أن يصل حجم السوق 77.5 مليون دولار في 2015، بنسبة زيادة تبلغ 54% عن حجمها في العام السابق، مع استمرار نمو سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السعودي. وتُتيح الخدمات السحابية بمختلف أنواعها الخاصة والعامة من “أفايا” للشركات إنشاء بيئات عمل ديناميكية بسيطة تسمح للمؤسسات بنشر التطبيقات والخدمات الجديدة بشكل أسرع، ودعم الأجهزة الجديدة، وتحسين جاهزية التطبيقات، وتخفيض التكلفة الإجمالية للملكية، وتحسين عائد الاستثمار.

وتأتي هذه الاتفاقية تتويجاً لسنوات من التعاون المشترك بين شركة “العثمان القابضة” وشركة “أفايا”. وستتوفر الخدمة في العديد من مراكز البيانات في المنطقة الشرقية.