دبي – مينا هيرالد: أعلنت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، بالتعاون مع “دو” عن تركيب أنظمة ذكية لإنارة الشوارع لتكون أول جهة تعتمد هذه التقنية الذكية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة. كما شهد هذا التعاون تبني أحدث تقنيات المباني الذكية في المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة. وتمثل هذه المبادرات إضافات مهمة لتطبيقات انترنت الأشياء التي قامت الواحة باعتمادها خلال الفترة الماضية، والتي يتم بموجبها تزويد مختلف “الأشياء” المستخدمة في الحياة اليومية بأجهزة استشعار لتصبح أجهزة ذكية تتفاعل مع محيطها.

وبفضل استخدام أجهزة استشعار الحركة، تعمل أنظمة الإنارة الذكية على خفض الإضاءة في الشوارع إلى 25٪ فقط حتى يتم تحفيزها عن طريق الحركة من قبل السيارات والمشاة لتوفر إضاءة كاملة. وتساهم هذه التكنولوجيا الجديدة في خفض استهلاك الطاقة وإطالة عمر المصابيح الكهربائية وخفض التكاليف التشغيلية وانبعاثات الكربون. كما يمكن تركيب أجهزة استشعار إضافية على أضواء الشوارع لجمع وتبادل المعلومات والبيانات حول المنطقة المحيطة بها، بما في ذلك التلوث وحالة الطقس، أو حتى نقل بيانات كاميرات المراقبة والرسائل الترويجية وتحذيرات السلامة، حيث سيتم توفير أجهزة الاستشعار والشبكات والبرمجيات من قبل “دو”.

كما سيجري تبني تقنيات المباني الذكية في مقر سلطة واحة دبي للسيليكون، والتي تشمل تركيب أجهزة استشعار عالية التقنية قادرة على إرسال البيانات بشكل آني لضمان أعلى معايير الراحة والسلامة في جميع الأوقات، وذلك باستخدام برمجيات “دو” التي تساهم في توفير الطاقة والتكلفة عن طريق التنظيم التلقائي لدرجة الحرارة في جميع أنحاء المبنى.

وحول هذه المبادرات، قال المهندس معمر خالد الكثيري، نائب الرئيس التنفيذي – إدارة الشؤون الهندسية ورئيس لجنة المدينة الذكية في سلطة واحة دبي للسيليكون: “نحرص على تبني المبادرات التي تساهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، الرامية لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم. وقد أطلقنا العديد من المبادرات الذكية في واحة دبي للسيليكون التي أثبتت نجاحاً كبيراً خلال الاختبارات التي سبقت اعتمادها وتبنيها في الواحة، مثل حلول إدارة النفايات الذكية التي تساهم بشكل كبير في الحد من تكلفة جمع النفايات والبصمة البيئية”.

وأضاف: “لقد أثبتت واحة دبي للسيليكون قدرتها لتكون الوجهة المعتمدة من العديد من الجهات الحكومية والخاصة كمركز للتميز لدراسة وتقييم تقنيات المدينة الذكية. كما نؤكد التزامنا على الإستمرار باستكشاف واعتماد أحدث تقنيات المدن الذكية التي تدعم الاستدامة وتعود بالفائدة على الواحة والدولة عموماً. ونتطلع إلى تطوير أطر التعاون مع “دو” لتركيب المزيد من أنظمة الإنارة الذكية في جميع شوارع واحة دبي للسيليكون واعتماد تقنيات المباني الذكية في جميع أنحاء واحة دبي للسيليكون.

وقال كارلوس دومينغو، مدير تنفيذي أول للعمليات الجديدة والابتكار في دو: “نفخر بمساهمتنا في توفير أحدث تقنيات المدينة الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسرنا التعاون مع واحة دبي للسيليكون، حيث يجمعنا شغف بالابتكار. ونحرص في “دو” على مضافرة الجهود مع جميع الجهات المعنية لتوفير أحدث الخدمات المدنية للجميع وجعل مدننا أكثر ذكاء”.

وتعد هذه الخدمة جزءاً من قائمة متنامية من تقنيات المدن الذكية التي توفرها “دو” في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك أول شبكة تدعم تطبيقات إنترنت الأشياء على مستوى منطقة الشرق الأوسط وخدمة (واي فاي الإمارات).

جدير بالذكر أن واحة دبي للسيليكون مملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، وتنشط كمجمع تكنولوجي يعمل كمنطقة حرة للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي تسعى إلى تأسيس مقرات لها في دبي.