دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة “الكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” اليوم، عن توقيع الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني – تقنية، وهي شركة رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات، عقداً تصبح بموجبه شريكاً للشركة في الدولة. وستوفر “تقنية” مجموعة كاملة من حلول الكاتيل-لوسنت، تشمل  الاتصالات الموحدة والتعاون (UC & C) ومجموعة شبكات البيانات.

وتقدم “تقنية” مجموعة كاملة من الخوادم، وحلول التخزين، وحلول الطباعة، والحلول الأمنية، والخدمات لمجموعة متنوعة من القطاعات في المنطقة. وباعتبارها اليوم شريكاً تجارياً استراتيجياً لحلول شركة الكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات، ستتمكن “تقنية” من توسيع عروضها الآن لتشمل الاتصالات المتطورة وحلول الشبكات التي يمكن دمجها لتحقيق نتائج ملموسة للشركات التجارية في جميع أنحاء الإمارات.

وقال فايز العبيني، المدير التنفيذي ل”تقنية”: “نسعى للعمل مع شركات تقدم حلولاً متكاملة لتتوافق مع مجموعة واسعة من الخدمات التي نقدمها لعملائنا في دولة الإمارات. وتتيح لنا شراكتنا مع شركة الكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات، التي تعد واحدة من الشركات الرائدة في مجال الاتصالات ومزودة حلول الشبكات في العالم، تقديم خدمات أفضل لعملائنا. بالإضافة إلى ذلك، انضممنا إلى برنامج شركة الكاتيل-لوسنت التخصصي، كونه يوفر لنا حلقات تدريبية عن المنتجات، وإمكانية الوصول إلى إرادات التسويق المشترك والحصول على خصومات كبيرة، التي بدورها ستزيد معدل ربحنا”.

ومن جهته، قال باهر عزت، المدير الإقليمي لدى الكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط: “تسهم الشراكة مع “تقنية” في تعزيز وتطوير موقع شركة الكاتيل-لوسنت في دولة الإمارات. تتميز “تقنية” بقاعدة عملاء واسعة في عدد كبير من الشركات، بما في ذلك شركات النفط والغاز وقوات الأمن التابعة للحكومة، ما سيتيح لشركتنا إمكانية تعزيز وجودها في هذه القطاعات”.