دبي – مينا هيرالد: شاركت إريكسون في مؤتمر اتحاد شركات الاتصال الخليوي (موبايل 360) حيث ناقشت سبل تبني خدمات أكثر ذكاء عبر مجموعة متنوعة من القطاعات والقضايا الرئيسية التي تواجه مشغلي الشبكات، وذلك ضمن إطار حرصها على المساهمة في دعم المجتمعات المتصلة بشكل متزايد.

وفي المجتمع الشبكي، حيث الربط يمثل الحافز للتعاون والابتكار، تلعب الخدمات الأكثر ذكاء دوراً محورياً في توفير تجارب متمايزة وتعزيز الكفاءة التشغيلية. وفي ضوء استقطابه لألمع الخبرات والخبراء المتحدثين على مستوى القطاع، تستغل إريكسون مشاركتها في مؤتمر اتحاد شركات الاتصال الخليوي (موبايل 360)، لتتطرق للقضايا التي تعترض تطبيق هذه الخدمات، إلى جانب الحلول التي تمهد الطريق إلى الحياة في المجتمع الشبكي.

وقال ألب يوسال، نائب الرئيس ورئيس إدارة التميز وإستراتيجية الأعمال في إريكسون بالشرق الأوسط: “يمثل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجتمع الشبكي حافزاً لنموذج اقتصادي جديد يحقق النمو والازدهار على أساس مستويات أعلى من التماسك الاجتماعي والاستدامة البيئية. كما أنه سوف يدفع عجلة التطور ويحرز تغييرات تطورية في كل القطاعات والمجتمع بأسره”.

من جانبه، قال طارق سعدي، النائب الرئيس ورئيس قسم المبيعات في شركة إريكسون بمنطقة الشرق الأوسط: “فتح قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الآفاق على حقبة جديدة من الابتكار، حيث يشهد كبار اللاعبين على مستوى القطاع بروز تحديات أسواق جديدة باستمرار، وظهور منافسين جدد ومنطق جديد في مجال تحقيق القيمة. وهذا هو العصر الذي نسميه المجتمع الشبكي، حيث سيمكن لكل شخص ولكل قطاع إحراز إمكاناته الكاملة. وتسرنا مشاركة معارفنا وخبراتنا مع رواد القطاع في مؤتمر اتحاد شركات الاتصال الخليوي (موبايل 360) لهذا العام وتقديم لمحة عن مستقبل المجتمع الشبكي، الذي تسوده خدمات أكثر ذكاء”.

ويجري تبني خدمات أكثر ذكاء في عدد من القطاعات، ابتداءً من المستوى الوطني وصولاً إلى التطبيقات العابرة للحدود. ويتطلب تطبيق الخدمات الأكثر ذكاء مستويات عالية من التعاون والتنسيق لتقديم الخدمات بفعالية وعلى نطاق واسع.

وقد إنضم كل من يوسال وسعدي إلى مجموعة من أبرز خبراء القطاع في ندوة حوار منفصلة للتطرق إلى سبل تقديم شبكات أكثر ذكاء في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتطبيق خدمات أكثر ذكاء، وذلك بتاريخ 20 أكتوبر في قاعة الشيخ مكتوم في دبي بمركز دبي التجاري العالمي.