دبي – مينا هيرالد: وقعت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” اتفاقية مع شركة “بالو ألتو نتووركس” الرائدة في مجال أمن المؤسسات لتقديم خدمات الجيل التالي من الحلول الأمنية للمؤسسات والشركات في منطقة الشرق الأوسط.

وتم توقيع المذكرة على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية المقام من 18 إلى 22 أكتوبر 2015 في دبي بحضور عدد من مسؤولي الإدارة العليا من الجانبين.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم “اتصالات” بتوسيع محفظتها من خدمات الأمن المدارة لتشمل منصة الجيل القادم للحلول الأمنية من “بالو ألتو نتووركس” بهدف تقديم أحدث التقنيات الأمنية لمساعدة الشركات على التفعيل الآمن للتطبيقات وحماية بيئاتها الحوسبية من التهديدات المعروفة والمجهولة دون الحاجة إلى إدارة ومراقبة الحلول. ومن شأن ذلك أن يساعد الشركات على منع الاختراقات الناجحة دون الحاجة إلى القيام باستثمارات كبيرة في الموارد، بالإضافة إلى الاستفادة من ميزانيات النفقات التشغيلية في الوقت الذي تتعرض فيه ميزانيات النفقات الرأسمالية لضغوط متزايدة.

ووفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة “سايبرسيكيوريتي فينتشرز” المتخصصة بالأبحاث وتطوير الأعمال، من المتوقع أن ينمو سوق الأمن الإلكتروني في الشرق الأوسط وإفريقيا إلى 13 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2019 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 13% خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتعليقاً على الاتفاقية قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”: “باتت تهديدات الأمن الإلكتروني أكثر تنوعاً ونشاطاً وأكبر خطراً على الشركات في العالم من أي وقت مضى. ومع تزايد أهمية الأمن الإلكتروني كأولوية استراتيجية بالنسبة للشركات في الشرق الأوسط، تبحث الشركات عن حلول تمنحها المرونة وقابلية التكيف مع التغيرات الحاصلة في المشهد الأمني للأعمال. وتضيف شراكتنا مع بالو ألتو قيمة كبيرة إلى محفظة حلولنا الأمنية، وتقدم لعملائنا خدمات أمنية متقدمة على مستوى الشبكات والمنصات السحابية ومراكز البيانات. وسوف تمنح هذه الخدمات الجديدة الشركات منظومة شراكة أمنية قوية تقدم مستويات أمن شاملة تغطي البنية التحتية للشبكة”.

من جانبه قال رينيه بونفانيه، الرئيس التنفيذي للتسويق في “بالو ألتو نتووركس”: “يسعدنا التعاون مع اتصالات لتوفير تقنيات الجيل القادم من الحلول الأمنية القادرة على منع الاختراقات الناجحة في الشركات العاملة بمنطقة الشرق الأوسط. ومن خلال إتاحة الإمكانية لقاعدة العملاء المشتركة فيما بيننا للوصول إلى حلول حماية متقدمة تمكنهم من إدارة المخاطر وميزانيات الأنظمة الأمنية، يسهم ذلك بشكل كبير في تعزيز الأنظمة الدفاعية التي تحمي أنماط الحياة الرقمية”.

وتلبي محفظة الخدمات الأمنية المدارة من “اتصالات” احتياجات الشركات من خلال توفير الخدمات الأمنية الأساسية المطلوبة من قبل الشركات العاملة في دولة الإمارات. وتعزز اتفاقية “اتصالات” مع “بالو ألتو نتووركس” هذه المحفظة بأحدث خدمات الأمن الإلكتروني المتطورة، مما يتيح للعملاء الوصول إلى منظومة شاملة من الخدمات الأمنية الإلكترونية والشبكية والسحابية لمكافحة النشاط المتزايد للتهديدات الإلكترونية في المنطقة.