دبي – مينا هيرالد: عززت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” نطاق شراكتها مع دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي لتشمل فرع العين التابع للدائرة. وتهدف هذه الخطوة إلى تطوير خدمات وتطبيقات اتصالات وتكنولوجيا معلومات متقدمة تتيح لدائرة التنمية خدمة مجتمع الأعمال المتنامي في مدينة العين بشكل أفضل.

وخلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2015، أكّد كل من سلفادور أنجلادا الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”، وعلي النعيمي مدير إدارة العلاقات العامة بدائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي-فرع العين، أن تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين “اتصالات” ودائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي سيمكن من توسيع نطاق الخدمات ليشمل مجتمع الأعمال بمدينة العين.

وقال سلفادور أنجلادا الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”: “تمتلك دولة الإمارات مكانة ريادية متنامية باعتبارها المركز الإقليمي للأعمال. وبالتزامن مع هذا التقدم الحيوي، تشهد احتياجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشركات تطوراً سريع الوتيرة. ولذلك، تحتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص إلى حلول ربط قوية لتعزيز حضورها وقدراتها التنافسية ومستويات الشفافية”.

وأضاف: “امتداداً لشراكتنا مع دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، يسعدنا توسيع نطاق تعاوننا إلى فرعها في مدينة العين. ونحن واثقون أن محفظتنا المتطورة من أحدث حلول الاتصالات وخدمات تكنولوجيا المعلومات ستدعم دائرة التنمية الاقتصادية في العين لتنمية مجتمع الأعمال في المدينة”.

ومع توسيع نطاق الشراكة، ستقوم “اتصالات” بتطوير حلول متقدمة للتدفق الفعال للمعلومات لتسهيل وتبسيط الإجراءات في دائرة التنمية الاقتصادية بمدينة العين.