دبي – مينا هيرالد: كرم سوق دبي المالي 5 من شركات الوساطة العاملة في السوق لتوفيرها تطبيقات التداول عبر الهواتف الذكية خلال العام 2015، ليرتفع بذلك عدد شركات الوساطة التي توفر لعملائها خدمة التداول عبر تطبيقات الهواتف الذكية إلى 12 شركة في سوق دبي المالي حالياً. ويقدم السوق كافة التسهيلات اللازمة لتمكين شركات الوساطة من توفير هذه الخدمة بما يسهل على المستثمرين إنجاز تداولاتهم في السوق أينما كانوا ووقتما شاءوا انطلاقاً من استراتيجية “البورصة الذكية” التي يطبقها السوق استلهاماً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

وقد تم تكريم شركات الوساطة خلال مشاركة السوق في معرض جيتكس 2015، وضمت قائمة الشركات التي حظيت بالتكريم كل من: الاتحاد للوساطة، شروق للأسهم والسندات، نعيم للأسهم والسندات، الصفوة للخدمات المالية الإسلامية والأنصاري للخدمات المالية، حيث قام حسن السركال، رئيس تنفيذي العمليات في في السوق بتوزيع الدروع التذكارية على ممثلي الشركات الخمس. كما تم تكريم شركة “مباشر للخدمات المالية” أيضاً باعتبارها أنشط شركة وساطة في العام 2015 ضمن فئة التداول عبر الهواتف الذكية، حيث أنجزت الشركة تداولات عبر الهواتف الذكية بقيمة 1.7 مليار درهم تمثل 53% من إجمالي التداولات عبر الهواتف الذكية في السوق.

قيمة التداول عبر الهواتف الذكية

وقد ارتفع إجمالي قيمة التداول عبر تطبيقات الهواتف الذكية في سوق دبي المالي بنسبة 27% إلى 3.3 مليار درهم خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2015 مقابل 2.6 مليار درهم في الفترة المماثلة من العام 2014. وينتظر أن يكتسب قوة دفع أكبر في المرحلة المقبلة مع قيام المزيد من الشركات بتوفير هذه الخدمة بدعم وتشجيع كاملين من قبل السوق.

وتعليقاً على ذلك قال حسن السركال:” شهد العام الحالي حتى تاريخه قيام 5 شركات جديدة بإطلاق خدمة التداول عبر تطبيقات الهواتف الذكية بما يرفع عدد الشركات الموفرة لتلك الخدمة إلى 12 شركة. ويتعاون سوق دبي المالي عن كثب مع كافة الوسطاء المعتمدين لديه من أجل توفير أفضل الخدمات المتطورة وأكثر قنوات التواصل بين الوسطاء وجمهور المستثمرين فعالية ومرونة، وبخاصة أدوات التداول الالكتروني والتداول عبر أجهزة الهاتف المتحرك. إننا سعداء بالجهود البناءة التي يقوم بها الوسطاء المعتمدون في السوق، وحرصهم على توفير هذه الخدمة، وقد حرصنا على توفير كافة أشكال الدعم اللازمة لمساندة جهودها في هذا المجال خاصة وأن التداول عبر الهواتف الذكية يمثل إضافة نوعية تلبي الاحتياجات المتزايدة للمستثمرين وتجعل إنجاز الصفقات في متناول أيديهم وقتما شاءوا وأينما كانوا. وفي ضوء ذلك فإننا نحث شركات الوساطة الأخرى على المضي قدماً في نفس الاتجاه وتوفير تلك الخدمة لعملائها الأمر الذي يصب في إطار استراتيجية سوق دبي المالي للتحول نحو مفهوم “البورصة الذكية”.