دبي – مينا هيرالد:  نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي من خلال مركز اخلاقيات الأعمال التابع لها وبالتعاون مع أعضاء غرفة دبي للاستدامة اليوم في فندق حياة ريجينسي دبي كريك هايتس مؤتمر حوار دبي، الذي أقيم تحت عنوان “ الاستدامة تهم الجميع:” مستقبل الاستدامة”، وذلك بمشاركة حشد من المعنيين والمهتمين بالمسؤولية الاجتماعية في دولة الإمارات والمنطقة.

وناقشت الدورة السابعة من المؤتمر مستقبل المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة والتوقعات المتغيرة للشركات، بالإضافة إلى الاتجاهات الهامة التي ستظهر خلال 5 إلى 10 سنوات. كما استعرض المؤتمر قضايا المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة التي ستواجهها الشركات، وأشكال التعاون والشراكة المختلفة التي ستظهر خلال السنوات القادمة.

وشهد المؤتمر مشاركة فعالة من متحدثين من جامعة نبراسكا لينكون في الولايات المتحدة، و”إنتل”، و”كوكا كولا”، و”إريكسون”، و”فيوليا”، و”تشب الشرق الأوسط”، والفطيم كاريليون، والمشرق، و”كمنز” الشرق الأوسط، و”نستله” الشرق الأوسط.

من جانبه استعرض الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أهمية الدور الذي يلعبه مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 والذي يعتبر المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات، في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال وتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية .

ولفت الدكتور رتاب إلى أن دبي تسعى دائماً إلى خلق بيئة عمل مستدامة وتسودها المسؤولية الاجتماعية، وهذا ما ركز عليه المركز على مدى السنوات الماضية. وأضاف قائلاً:” أثبتت الدراسات الحديثة أن مجتمع الأعمال في دبي يخطو نحو بيئة عمل ناجحة مليئة بالمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، حيث أن نسبة الانخراط في هذه الممارسات على ارتفاع ملحوظ مقارنة مع السنوات الماضية.”

وأشار الدكتور رتاب أن المركز يسعى إلى التركيز على نشر معلومات كافة حول ممارسات المسؤولية الاجتماعية على أصحاب المصالح الداخلية والخارجية ومتطلباتهم وتوقعاتهم، بالإضافة إلى التركيز على تطوير مؤشر الأداء الرئيسي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

واختتم المؤتمر بجلسة حوارية حول مستقبل الاستدامة وأثرها على سلسلة الإمداد والتوزيع التي تواجه قطاع الأعمال، وأهمية تطوير استراتيجات ووضع الخطط وتأثيرها على النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

جدير بالذكر إن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد احتفل المركز خلال العام 2014 بالذكرى العاشرة لتأسيسه، ونجح خلال هذه الفترة في لعب دورٍ رئيسي في غرس ثقافة الأعمال المسؤولة في مجتمع الأعمال، ومساعدة الشركات العاملة في دبي على اعتماد اعلى معايير الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في استراتيجياتها العملية وذلك من خلال مجموعةٍ واسعة من المبادرات والبرامج والأدوات والورش التدريبية التي عززت من  أداء الشركات وقدرتها التنافسية، وسمعة دبي كبيئة عمل تنافسية ومستدامة.