دبي – مينا هيرالد: أعلنت اليوم شركة Dell عن طرحها لسلسلة جديدة من حلول وخدمات البيانات الكبيرة وعمليات التحليل، والتي جرى تصميمها لمساعدة الشركات على تحويل البيانات بشكل آمن وسريع إلى رؤى تدعمهم في دائرة اتخاذ القرار بوتيرة أفضل وأسرع. وهي تتضمن الإصدار الجديد لمنصة برمجيات عمليات التحليل المتقدمة من Dell، وعروض عمليات التحليل كخدمة الجديدة والخاصة بالعديد من الصناعات الرئيسية، مثل الأعمال المصرفية، والرعاية الصحية، والتأمين. معاً، تُمكن العروض والقدرات الجديدة الشركات من إدراج عمليات التحليل ضمن عملياتها الأساسية والجوهرية، ونشر الخبرات التحليلية على امتداد أقسام المؤسسة، وذلك من أجل الحصول على نتائج أعمال أفضل.

هذا، وتعد آلية اتخاذ القرارات المبنية على البيانات السبيل الأمثل للحصول على الميزة التنافسية في عالم اقتصاد البيانات المعاصر، فقد كشف مؤشر Dell العالمي لاعتماد التقنيات 2015 (GTAI 2015) أن المؤسسات التي تستخدم البيانات الكبيرة بدرجة عالية حققت معدلات نمو أعلى بـ 50 بالمائة من المؤسسات التي لا تتبع ذات النهج. ومع ذلك، أظهر المؤشر أيضاً أن 44 بالمائة من المؤسسات لا تعي كيفية استخلاص القيمة من بياناتها الخاصة. وبفضل إدراج أحدث التحسينات على حزمة حلولها الخاصة بالبيانات الكبيرة وعمليات التحليل، فإن شركة Dell تعمل على مساعدة العملاء من أجل التغلب على حالة الشك، والاستثمار بحكمة ضمن مجال تقنيات البيانات، وذلك من خلال توفير حلول مرونة ومتكاملة من النهاية إلى النهاية، التي من شأنها مساعدة المؤسسات على تعزيز أداء تقنية المعلومات، ومقاربة أعمالهم، ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية، والاستفادة من قوة عمليات التحليل التنبؤية.

في الوقت نفسه، أعلنت شركة Dell اليوم عن إطلاق سلسلة بوابات Edge Gateway 5000 الجديدة من Dell لدعم تقنية إنترنت الأشياء، والمصممة خصيصاً لقطاع أتمتة عمليات المباني والمصانع. ونظراً لاحتوائها على عامل الشكل من الدرجة الصناعية، و واجهات مدخلات ومخرجات واسعة، ودرجات حرارة تشغيلية واسعة النطاق، فإن سلسلة بوابات Edge Gateway 5000 الجديدة من Dell، إلى جانب قدرات عمليات التحليل المتطورة من Dell، ستوفر للشركات حلاً حوسبياً متطوراً، عوضاً عن عروض ملكية تقنيات إنترنت الأشياء المكلفة المتوفرة حالياً.

ويشكل اتخاذ القرارات المثالية باستخدام البيانات المتولدة عن أجهزة الاستشعار الهدف الجوهري والمركزي لاعتماد تقنيات إنترنت الأشياء، إلا أن حجم البيانات الكبير المتولد عن أجهزة تقنيات إنترنت الأشياء يشكل بحد ذاته مجموعة من التحديات.

كما تشير توقعات شركة هاربر ريسيرش للاستشارات والأبحاث إلى أن الأنظمة الذكية ستعمل على توليد أكثر من 194 بيتابايت من البيانات بحلول العام 2020. وسيؤدي هذا الحجم الهائل من البيانات، إلى جانب التعقيدات المرافقة لإدارة هذه البيانات اللامركزية، إلى ارتفاع أحمال البيانات المركزية بسرعة وبوتيرة مفرطة ضمن البيئات التقليدية، وعلى أدوات عمليات التحليل. وستساعد عمليات التحليل المتطورة، والتي يتم تنفيذها بمساعدة من مختلف أنواع البوابات، على تحمل تبعات الأحمال المفرطة من البيانات، وذلك عن طريق تحديد آلية معالجة البيانات بسرعة، ومن ثم العمل على ترشيحها أو تخزينها.

ويتم تركيب بوابة Edge الجديدة من Dell عند حافة الشبكة (بالقرب من التجهيزات وأجهزة الاستشعار)، وذلك إلى جانب عمليات التحليل المحلية وغيرها من البرمجيات الوسيطة، كي تتمكن من تلقي وتجميع وتحليل وترحيل البيانات، ومن ثم الحد من تكاليف عرض النطاق الترددي الباهظة عبر ترحيل البيانات الهادفة فقط إلى السحابة أو إلى مراكز البيانات. وبفضل القدرات التحليلية لحلول Statistica Data الجديدة من Dell والتي أعلن عن طرحها اليوم أيضاً، فإن شركة Dell توسع من القدرات التحليلية عبر ربطها بالبرمجيات الوسيطة المتصلة بالبوابات. وهذا يعني أن الشركات بإمكانها الآن توسيع نطاق الفائدة من الحوسبة السحابية حتى حافة شبكاتهم، والحصول على رؤى مثالية للأعمال بوتيرة أسرع وأكثر أماناً، مع توفير تكاليف نقل البيانات الباهظة من وإلى السحابة.

بالإضافة إلى ما سبق، قامت شركة Dell بطرح حزمة حلول وخدمات جديدة من أجل مساعدة مراكز البيانات القابلة للتحديث على نطاق واسع لدى العملاء على تحقيق أهداف العمل المهمة بوتيرة أسرع وأكثر اتساقاً، وبأقل كلفة وزمن توقف ممكن. كما تساعد شركة Dell العملاء في مجال البنى التحتية التي أصبح بالإمكان حالياً وفي المستقبل توسيعها بكل سهولة، وتبني الحلول المناسبة لها بسرعة، وذلك من خلال تصميم سيرفرات جديدة بشكل خاص لتواكب سوق مراكز البيانات المتنامي بوتيرة هي الأسرع، ومصفوفات التخزين الطرفية المتطورة والجديدة الخاصة بالمؤسسات، والتجهيزات شديدة التقارب، والجيل المقبل من برمجيات حماية البيانات، وعمليات النشر الحديثة لتقنية المعلومات، وأتمتة الخدمات.

في هذا السياق قال ماريوس هاس، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية ورئيس قسم حلول المؤسسات والمبيعات التجارية لدى شركة Dell: “بالتزامن مع موجة التطور السريعة التي يشهدها قطاع التقنيات اليوم، تركز شركة Dell جهودها على تصميم حلول خاصة بمراكز البيانات، من شأنها تقديم أداء رائد على مستوى السوق، والتمتع في نفس الوقت بانسيابية عالية في حركة ومرونة التعامل مع البيانات، وذلك لمواكبة أحمال ومتطلبات العمل الجديدة، وتغيير البنى، ونمو الأعمال”.

كما تظهر الحلول والخدمات الجديدة التي أعلن عنها اليوم قدرةً متميزة على التحديث والارتقاء ببساطة وبكلفة اقتصادية، ما يتيح لنطاق واسع من العملاء جني الفوائد من الحلول المصممة بذكاء، والتي تحد من الكلفة الإجمالية لملكية تقنية المعلومات، وتحويل أولويات المصادر من مفهوم إدارة تقنية المعلومات من يوم لآخر، إلى خدمات ذات قيمة عالية تساعد على تحقيق نتائج الأعمال، وتدعم مسيرة النمو”.

أخيراً، أعلنت Dell اليوم عن طرح حزمة حلول أمنية جديدة وشاملة تتيح للعملاء إمكانية تنفيذ إستراتيجية أمنية شاملة للمؤسسات، قادرة على حماية كامل المؤسسة من التهديدات المتطورة، وفي نفس الوقت تعزيز انسيابية ومرونة الأعمال. وتتضمن حزمة الحلول الأمنية المستقبلية الجديدة من Dell منهجية جديدة للكشف ومنع التهديدات المتطورة المتواصلة، وتوسيع النطاق الأمني للمستخدم ليشمل التطبيقات القائمة على السحابة من خلال توفير آلية مصادقة متعددة العوامل، وإجراء جملة تحسينات على حلول حماية البيانات Data Protection من Dell التابعة لحزمة الحلول الأمنية للبيانات، وتحقيق التكامل ما بين الإدارة والسياسات عبر كافة إصدارات الجيل القادم من جدران الحماية من Dell، بما فيها المفاتيح ونقاط الوصول اللاسلكية، والعديد من التطبيقات الجديدة الخاصة بالخدمات الأمنية. وستعمل حزمة الحلول الجديدة هذه على تعزيز التزام شركة Dell بتوفير حزمة حلول أمنية شاملة ومتكاملة، مصممة خصيصاً لمواجهة كافة التحديات الأمنية التي يواجهها العملاء.

أصبحت الشركات تتمتع برؤى أكثر إستراتيجية فيما يتعلق باستثماراتهم الأمنية، فهي تستعين بالحلول الأمنية لتمكين أشياء جديدة أو للحصول على الميزة التنافسية، وهو ما كشفت عنه نتائج مؤشر Dell العالمي لاعتماد التقنيات 2015. وقد شملت دراسة المؤشر صناع القرار في قطاع الأعمال وتقنية المعلومات في جميع أنحاء العالم، وذلك لمعرفة آرائهم وخططهم وطبيعة استخداماتهم للتقنيات الرئيسية، حيث وجدت أن المنهجيات الإستراتيجية تجاه الحلول الأمنية تكتسب زخماً في أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية. وقد نمت حصة المؤسسات في أمريكا الشمالية التي أشارت إلى الحلول الأمنية بأنها تعمل على تمكين أشياء جديدة أو تنمية الميزة التنافسية من 25 بالمائة في العام 2014، إلى 35 بالمائة في العام 2015، ونمت من 26 إلى 30 بالمائة في أوروبا الغربية.

وتستند منهجية شركة Dell الخاصة بالحلول الأمنية على البساطة والكفاءة والربط المقيّد، الذي يربط معاً كافة الحلول الأمنية لتقنية المعلومات مع الحلول المتكاملة والاعتيادية، القادرة على تبادل الرؤى والتحكم في جميع أنحاء المؤسسة. بالإضافة إلى أنها تجعل الحلول الأمنية أبسط، بحيث يصبح بإمكان المستخدمين التجاريين إدارة القواعد والسياسات، في حين يستطيع المستخدمين النهائيين التوافق والامتثال بكل سهولة. كما تلتزم شركة Dell بطرح الكثير من العروض الجديدة والمحدثة الخاصة بحزمة الحلول الأمنية التي أعلنت عنها الشركة اليوم.