دبي – مينا هيرالد: أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم، عن حصول إدارة تقنية المعلومات فيها على شهادة (أيزو 27001) لنظام إدارة وأمن المعلومات الذي تطبقه الإدارة. ويأتي هذا الانجاز ليؤكد على التزام الهيئة بأعلى المواصفات القياسية في أمن وسرية وإدارة المعلومات والمخاطر.

حول هذا الموضوع قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “نحن سعداء بحصولنا على شهادة (أيزو 27001) التي تعد إنجازاً مهماً يؤكد على اتباعنا أرقى المعايير الدولية في المحافظة على أمن المعلومات وإدارتها. وبالنسبة لنا لا تُعتبر الشهادات هدفاً في حد ذاته، بل مؤشراً على أننا نسير في الطريق الصحيح، ونتجه لتحقيق الأهداف والغايات المنشودة، وفي مقدمتها تبني أفضل الأنظمة لتعزيز الفاعلية في إدارة وتقليل المخاطر المتعلقة بأمن المعلومات وتطوير خدمات الاتصالات وتحسين رضا المتعاملين”.

ومن جهته قال المهندس طارق الهاوي، مدير برنامج-  حكومة الإمارات الذكية: “في ضوءالتقدم التكنولوجي الحالي،أصبحت الأصول المعلوماتية أحد عوامل النجاح في جميع المؤسسات. ويأتي هذا التقدير تقديراً لجهود الهيئة في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمةسواء للمتعاملين أو للموظفين، وحرصها على مواكبة المستجدات والتطورات في عالم التقنية المتعلقة بالحفاظ على أمن المعلومات وسرية البيانات”.

وحصلت الهيئة على هذا الاعتماد بناءً على تقدير لجنة من الخبراء والمحللين المختصّين بعد إجراء اختبار لمستوى الحماية ضد المخاطر المحتملة، حيث قامت إدارة تقنية المعلومات بتصميم نظام متقدّم لتفادي ومجابهة كافة التبعات والأضرار، وأدخلت العديد من الضوابط التي تهدف للتصدّي لما قد يؤثّر على المعلومات في شتى النطاقات .

وتعدّ شهادة الأيزو 27001 – التي كانت تعرف سابقاً باسم ايزو/آي إيه سي 27001:2005-، إطاراً تنظيمياً للسياسات والإجراءات، التي تشمل جميع الضوابط القانونية والمادية والتقنية،التي تساهم في عمليات إدارة المخاطر المعلومات. وهي إحدى الشهادات المرموقة والرائدة في نظم أمن المعلومات على مستوى العالم،