دبي – مينا هيرالد:  مع إسدال الستار على فعاليات اليوم الأخير من أسبوع جيتكس للتقنية 2015، قام سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار، نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في “الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات” بتكريم ممثلي الجهات الحكومية المشاركة في منصة “حكومة الإمارات الذكية” التي تشرف عليها الهيئة، وذلك تقديرا للجهود التي بذلوها على مدى عام كامل في مجال تطوير خدمات وتطبيقات ذكية تلبي احتياجات المتعاملين وتتوخى إسعادهم.

وأشاد سعادته بالروح الإيجابية التي سادت أجواء العمل على مدى أسبوع المعرض والتي انعكست من خلال حجم التعاون والتنسيق بين أعضاء فريق العمل الحكومي الذي أسهم في إنجاح هذه المشاركة. وقد تجلى هذا النجاح من خلال استقطاب عدد كبير من خبراء التكنولوجيا والزوار المهتمين بالاطلاع على أحدث التطبيقات الذكية والخدمات التي أطلقتها الجهات الحكومية تزامنا مع إقامة دورة هذا العام من المعرض.

وفي هذا السياق، قال سعادته: “تأتي دورة هذا العام بعد إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي عن إنجاز عملية تحول الحكومة في دولة الإمارات نحو الحكومة الذكية، الأمر الذي يشكل علامة فارقة ونقلة نوعية على صعيد توفير الخدمات للمتعاملين أينما تواجدوا من خلال الأجهزة النقالة. ولقد شهدت منصة حكومة الإمارات الذكية تقديم كم كبير من الحلول والتطبيقات الذكية والمشاريع التي تلتقي جميعها على هدف واحد هو إسعاد المتعاملين”.

وأضاف سعادته: “نود الإشادة بحجم التعاون والتنسيق عالي المستوى بين مختلف فرق العمل الممثلة للجهات الحكومية المتواجدة معنا على المنصة، وقد شكل هذا تجسيدا فعليا للعمل بروح الفريق الواحد الذي يستلهم أسلوب وفكر قيادتنا الرشيدة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة وفق رؤية الإمارات 2012، ومسرة التحول الرقمي الذكي”.

وقد ضم جناح “حكومة الإمارات الذكية” لهذا العام 20 جهة هي وزارة البيئة والمياه، وزارة التربية والتعليم، وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة الصحة، وزارة الطاقة، وزارة العمل، وزارة العدل، وزارة المالية، ووزارة الاقتصاد، ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ووزارة التنمية والتعاون الدولي، وهيئة التأمين، والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بالإضافة إلى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وهيئة الإمارات للهوية، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية وجامعة الإمارات العربية المتحدة.