دبي – مينا هيرالد: لا يقتصر دور هيئة كهرباء ومياه دبي على تقديم خدمات الكهرباء والمياه بأعلى مستويات الجودة والكفاءة والفاعلية، وإنما تعمل الهيئة مع الجهات الحكومية الأخرى في دبي لتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين والزائرين، بكادر مؤهل على جميع المستويات والمهام الوظيفية. وتتبنى الهيئة استراتيجية راسخة لتنمية وتطوير المواهب الوطنية تستند إلى رؤية واضحة لتشجيع وتحفيز التوطين في مختلف القطاعات والوظائف، حيث تطلق الهيئة العديد من البرامج التدريبية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مجالات الطاقة بهدف إعداد مواطني الدولة لتولى زمام القيادة في قطاعات الطاقة المتنوعة، وتوطين المستويات الأولى من الوظائف المهنية في قطاعات وإدارات الهيئة، وخلق وظائف نوعية تصب في نهاية المطاف في مصلحة الوطن والمواطن، إيماناً منها بدورها كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً.

وتعد أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي (الثانوية) واحدة من مبادرات الهيئة الرائدة في هذا المجال للاستثمار في العقول الشابة وإعداد أجيال مواطنة في التخصصات المهنية من خلال تزويدهم بالمهارات والعلوم اللازمة وفق أفضل المعايير الدولية في مجال التدريب المهني. ويتركز اهتمام الأكاديمية المهنية التخصصية حول تطوير قدرات الشباب المواطن من خلال توفير التعليم المهني والتدريب الميداني وفق أعلى المستويات، بالتعاون مع المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال، وهو هيئة بريطانية رائدة في التأهيل المهني على مستوى العالم.

وأكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، حرص الهيئة على إعداد جيل من الكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف مجالات عمل الهيئة، بما يسهم بطريقة مباشرة في عمليات التنمية الشاملة التي تتبناها حكومة دبي، مشيراً إلى أن العمل في أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي يسير وفق خطة الهيئة الاستراتيجية، والتي تهدف إلى رفع أعداد المواطنين العاملين في قطاع الطاقة بصفة عامة. ويتوقع أن تشهد السنوات المقبلة ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد طلاب الأكاديمية.

وأضاف سعادته: “تتبنى الهيئة رؤية واضحة لرفع نسبة التوطين، انسجاماً مع رؤية حكومة دبي وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتتبنى الهيئة استراتيجية واضحة لتطوير وتدريب الكوادر الوطنية لمواكبة احتياجات العمل في الهيئة. وجاء إنشاء الأكاديمية ضمن استراتيجية الهيئة لدعم مسيرة التوطين عبر تأهيل الشباب المواطن لتلبية احتياجات الأقسام الفنية المختلفة التابعة بالهيئة. وستساهم خطط التوطين التي تتبناها هيئة كهرباء ومياه دبي حالياً، والتي تعد الأكاديمية واحدة من  أدواتها، في الانتقال بقطاع الطاقة في إمارة دبي إلى مرحلة جديدة من النمو والتقدم، من خلال جيل يعي منظومة العمل المهني ويدرك مصلحة الوطن في البحث والانتساب إلى برنامج علمي يصل به إلى أرقى المستويات العالمية”.

وتابع سعادته: “تعمل الهيئة وفق استراتيجية متكاملة لتشجيع وتحفيز التوطين، ومن أهم ملامحها تخصيص 300 وظيفة للخريجين الجدد من التخصصات الإدارية والفنية، كما انتهجت الهيئة خطة طموحة لزيادة نسبة التوطين، حيث تعمل على تعزيز وزيادة وتيرة التوطين، وقطعت شوطاً بعيداً في توطين الوظائف حيث تبلغ نسبة التوطين في الإدارة العليا 83.53%، و44.39% في الإدارة الوسطى”.

وأشار سعادة/ الطاير إلى أن رؤية أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي تتمثل في تمكين الشباب الإماراتي بالكفاءات والمهارات اللازمة لحكومة دبي لتساهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون الدولة من بين أفضل دول العالم في مجال التعليم القائم على الاقتصاد المعرفي وبذلك تكون الهيئة رافداً من بين الروافد الداعمة في مجال إمداد القطاع الصناعي بالعمالة المدربة والمؤهلة، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة، ويشكلون بفاعليتهم الدعامة الصلبة لنهضة دبي وتطورها في كافة المجالات.

من جهته، قال الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي: “أطلقت الهيئة أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي في 2013، بالتعاون مع المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال، بهدف تدريب وتأهيل الشباب المواطن في مختلف المجالات الفنية والمهنية، على المستويين النظري والعملي، وذلك من خلال برامج تدريبية رائدة تغطي مختلف مجالات صناعة توليد ونقل وتوزيع الكهرباء وتحلية المياه”.

وأشار الدكتور الأكرف إلى أن الأكاديمية تهدف إلى تخريج جيل من التقنيين القادرين على رفد حكومة دبي بالأيدي العاملة القادرة على دفع عجلة الإنتاج والتطور في الإمارة من خلال اعتماد نظام تعليمي دولي ومتطور بحيث يمكن الخريجين من العمل بكفاءة داخل الهيئة، حيث تلعب دوراً مهماً في تطوير وتأهيل المواطنين الفنيين وتعمل من خلال مناهجها المتطورة والموافقة لأعلى وأحدث المعايير الدولية، لإكسابهم القدرة الفنية والمهنية اللازمة للمنافسة في سوق العمل الذي بات يشهد منافسة شديدة في ظل نمو وتطور سوق الأعمال في دبي والعالم.

يبلغ عدد طلاب الأكاديمية حالياً 83 طالباً، ستتخرج الدفعة الأولى منهم، والتي تضم 23 طالباً، في العام الدراسي الحالي 2015-2016. وتلتزم الهيئة بتوظيف جميع الخريجين لديها وضمان حصولهم على كافة الإمتيازات الوظيفية المقدمة لموظفي الهيئة.

مساقات الدراسة في الأكاديمية

توفر الدراسة في الأكاديمية للطلاب فرصة لاكتساب المهارات العلمية والفنية المطلوبة لدخول بيئة العمل، إضافة الى مهارات إدارة الوقت، والتخطيط، والابتكار، ومهارات العمل كفريق واحد، تحت إشراف عدد من مهندسي هيئة كهرباء ومياه دبي المتخصصين. وتلعب الأكاديمية دوراً مهماً في تطوير وتأهيل المواطنين الفنيين من خلال مناهجها المتطورة والموافقة لأعلى وأحدث المعايير الدولية، التي تكسبهم القدرة الفنية والمهنية اللازمة للمنافسة في سوق العمل.

يعتمد منهاج أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي ثلاثة تخصصات تشمل الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكة، وهندسة صيانة وتشغيل المعدات. وتقدم الأكاديمية مساقات التعليم التقني والمهني باللغة الإنجليزية بدعم من المرافق الموجودة في هيئة كهرباء ومياه دبي. ويحصل الطالب بعد إتمام المرحلة الثانوية على شهادة معتمدة من وزارة التربية والتعليم معادلة لشهادة الثانوية الفنية، إضافة إلى شهادة من المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال (Pearson BTEC) للمنهاج الفني، حيث ينتسب إلى هذا البرنامج مايزيد على 21 مليون طالب في 46 دولة على مستوى العالم من ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة  للموسم الدراسي 2015- 2016.

يدرس الطالب في السنة الأولى في الأكاديمية (الصف العاشر) مسارات مهنية تحضيرية في العلوم الهندسية، وفي السنتين الثانية والثالثة (الصفين الحادي عشر والثاني عشر) يتم التركيز على مسارات الدراسات الكهربائية، والميكانيكية، والتشغيل، والصيانة. وإضافة إلى متطلبات وزارة التربية والتعليم من اللغة العربية والتربية الإسلامية، ومتطلبات الأكاديمية من اللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات، كما يدرس الطالب متطلبات المركز البريطاني للتعليم المهني بالاستناد إلى معايير (PEARSON-BTEC-QCF) في المملكة المتحدة.

وفي نهاية السنة الثالثة، يكون الطالب قد أتم متطلبات الحصول على شهادة الثانوية الفنية من وزارة التربية والتعليم وشهادة المستوى الثالث من BETC في دبلومة الهندسة، وهي تعادل المستوى الرابع من هيئة المؤهلات الوطنية. ويتم تأهيل الخريجين للعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي من خلال التركيز على الجانب العملي وتنظيم الزيارات الميدانية المحلية والخارجية مما يعود بالفائدة على طلاب  الأكاديمية.

التوزيع داخل أقسام الهيئة

بعد إتمام الطالب للسنة الثالثة في الأكاديمية تقوم الهيئة بتوزيع الطلاب داخل الإدارات المختلفة حسب احتياجات كل قسم. ويخضع الطالب لبرنامج تأهيلي لمدة عام تحت إشراف أحد مهندسي الهيئة، وذلك من أجل إكسابه الخبرات العملية المطلوبة.

شروط القبول في الأكاديمية والمستندات المطلوبة

تقبل أكاديمة هيئة كهرباء ومياه دبي الطلاب بدءاً من الصف العاشر (الأول الثانوي) للطلاب الذين أتموا بنجاح الصف التاسع في التعليم العام، على ألا يقل عمر الطالب عن 15 سنة ولا يتجاوز 17 سنة عند الالتحاق، وفي حالة وجود شواغر في الأكاديمية يتم التجاوز عن كسور السنة في الحد الأقصى. تتراوح كثافة الفصول في الأكاديمية بين 20 و 24 طالباً في كل فصل، ويتم تقسيم كل فصل إلى مجموعتين خلال الورش و المختبرات.

يتم تسجيل الطلاب حسب الكثافة، وتتولى إدارة الأكاديمية عملية إدارة وحصر وتنسيق عملية التسجيل وإخطار الوزارة بالنتائج النهائية لكشوف القيد والقبول. ويتم التسجيل وفقاً للنموذج المعتمد، على أن يرفق الطالب المستندات والوثائق التالية:

  • شهادة إتمام الصف التاسع مصدقة من وزارة التربية والتعليم
  • جواز السفر وخلاصة القيد الأصلية وصورة عنهما
  • شهادة نقل الطالب من المدرسة السابقة مصدقة من وزارة التربية والتعليم
  • موافقة ولي الأمر (خطية)
  • بالنسبة للحاصلين على شهادة الصف التاسع من خارج البلاد فيشترط أن تكون مصدقة من الجهات المعنية (وزارة التربية والتعليم ووزارة الحارجية وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالدولة الصادر منها الشهادة الدراسية)
  • اجتياز اختبارات القبول والفحص الطبي والمقابلة الشخصية

مبنى جديد ومرافق مميزة

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي حالياً على تشييد مبنى جديد لأكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي في منطقة الحضيبة في دبي تم تصميمه وفق أعلى المعايير العالمية. تزيد مساحة المبنى الجديد عن 14 ألف متر مربع، ويتكون من طابق أرضي وأربعة طوابق متكررة. وسيضم 24 فصلاً دراسياً، ومكاتب، ومعامل تدريب و12 ورشة مهنية تطبيقية، 6 لهندسة الكهرباء، و6 لهندسة الميكانيكا، و8 مختبرات حاسب آلي، وقاعة متعددة الأغراض تسع 300 شخص، ومسرح، وموقف متعدد الطوابق يسع 340 سيارة، وكافتيريا، إضافة إلى حضانة أطفال. ومن المقرر أن تبدأ الدراسة في المبنى الجديد في العام الدراسي القادم 2016/2017.

إجمالي أعداد الطلاب في خطة الأكاديمية خلال السنوات العشرة الأولى

10987654321العام الدراسي
232013/2014
532014/2015
832015/2016
902016/2017
902017/2018
1602018/2019
2302019/2020
3002020/2021
3002021/2022
3002022/2023
4431001001003030303023أعداد الخريجين
تضع الهيئة هدفاً إجمالياً لتخريج 443 طالباً حتى عام 2023

الطلاب راضون عن نتائج التحاقهم بالأكاديمية

ساهم إنشاء أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي بصفتها أكاديمية وطنية في تعزيز مفهوم المواطنة وتنمية روح الولاء والانتماء للوطن لدى أبناء الإمارات وتشجيع الطلبة في تحمل المسؤولية الوطنية وذلك من خلال المساهمة في تدريبهم وتوظيفهم ففي الأكاديمية تتضح المواهب الشابة والمميزة علميا من الطلبة.

يعتبر خبراء ومختصون أن إنشاء أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي الثانوية شكل إضافة نوعية في مسيرة التعليم المهني والفني في دبي متوقعين أن تتبلور إنجازات الأكاديمية مع انخراط المزيد من أبناء الوطن ودول الخليج للدراسة بهذا الصرح.

ويقول الطالب محمد سيف العقروبي السويدي، في السنة الثالثة تخصص الهندسة الكهربائية: “المواطنة والانتماء كلمات صادقة تحمل في طياتها المسؤولية والفخر والاعتزاز. ومن دواعي فخري أن أنتمي إلى أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي وأنتظر بفارغ الصبر اليوم الذي أتخرج فيه وألتحق بالهيئة لأكون جزءاً من قصة نجاح دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. وقد ساعدتنا المناهج المتطورة والأساتذة الأكفاء والتدريب الميداني على اكتساب القدرات الفنية والمهنية اللازمة للمنافسة في سوق العمل الذي يتميز بالتنافسية الشديدة”.

من جهته، قال جابر أحمد سعيد بن حويرب المهيري، الطالب في السنة الثالثة تخصص هندسة ميكانيكية: “تتميز الدراسة في أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي بالجانب العملي الميداني داخل مرافق الهيئة حيث نطبق النظريات والمواد العلمية التي ندرسها تحت إشراف مهندسي الهيئة الذين يتميزون بالعلم الغزير ولا يبخلون علينا بأي معلومة. وأود أن أدعو جميع الطلاب المواطنين ممن أتموا الصف التاسع ولديهم ميول لدراسة الهندسة للالتحاق بالأكاديمية والحصول على شهادة عالمية معتمدة خلال ثلاث سنوات ثم الالتحاق بالعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي. وبالنيابة عن زملائي في الأكاديمية، أتقدم بالشكر لهيئة كهرباء ومياه دبي على إتاحة هذه الفرصة الرائعة، وأتطلع لمباشرة العمل بعد انتهاء العام الدراسي بإذن الله”.