دبي – مينا هيرالد: تحتل شركة “بينكيو” حالياً المركز الأول في مبيعات أجهزة العرض في أسواق الشرق الأوسط وتركيا بحصة سوقية قدرها 17.9% في الربع الثاني من 2015 وفقاً لأحدث الإحصائيات التي نشرتها وكالة الأبحاث العالمية فيوتشر سورس للاستشارات. تضم هذه الإحصائية 17 دولة شرق أوسطية إضافة إلى تركيا. تحتل بينكيو المركز الأول في المملكة العربية السعودية في مبيعات أجهزة العرض بصفة عامة بحصة سوقية قدرها 49,3%، مما يُعد إنجازاً ضخماً؛ لكونها المرة الأولى التي تقترب فيها شركة “بينكيو” من حصة النصف في السوق في أي دولة في الشرق الأوسط. فيوتشر سورس هي شركة استشارية تقدم تحليلات متعمقة وقراءات مستقبلية على مستوى العالم في مجالات المركز الإستراتيجي واتجاهات السوق والقوى التنافسية والتطورات التكنولوجية.

ويصرح مانيش باكشي، المدير العام لبينكيو الشرق الأوسط وتركيا قائلاً: “لقد تمكننا من تحقيق نمو استثنائي في المنطقة لقسم أجهزة العرض التابع للشركة، وأصبحت المملكة العربية السعودية الآن السوق الأكثر أهمية لنا في المنطقة فيما يتعلق بأجهزة العرض. تتضح قوة قسم البحث والتطوير في “بينكيو” في تصميم كل منتج يسمح لنا بالوصول إلى أسواقٍ متعددة سواءً من خلال أجهزة العرض المنزلية الثلاثية الأبعاد أو أجهزة العرض التعليمية المناسبة لقاعات الدراسة أو أجهزة العرض التنفيذية اللاسلكية. لقد تمكنَّا من تلبية متطلبات الأداء وسهولة الحمل في أجهزة العرض من خلال الابتكار في التصميم والتكنولوجيات”.

أما فيما يتعلق بسوق التعليم فتستمر الشركة في التركيز على الطرز القصيرة المدى بهدف تحسين تجربة المستخدم وتقليل تضرر العين من أشعة أجهزة العرض والعوائق أمام أجهزة العرض مع طول المسافة، بالإضافة إلى درجة السطوع العالية في الضوء المنخفض. كما تركز “بينكيو” على قطاع الترفيه المنزلي من خلال أجهزة عرض الفيديو المنزلية.

تتميز شركة “بينكيو” بالابتكار، وكانت أول منتجي أجهزة العرض ذات المعالج الرقمي للضوء بتقنية تحويل العدسات. كانت “بينكيو” أيضاً من أوائل الشركات المنتجة لأجهزة العرض الصغيرة المحمولة بوزن رطل واحد. تمكنت “بينكيو” من خلال نموها القوي من ترسيخ مكانتها بوصفها العلامة التجارية الثانية بين أكبر العلامات التجارية في مجال أجهزة العرض والعلامة التجارية الأولى في مبيعات أجهزة العرض ذات المعالج الرقمي للضوء.