دبي – مينا هيرالد: قام سعادة الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، بجولة تفقدية شملت أقسام وزارة الصحة في قرية الشحن في مطارات دبي، والمنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”، ومستودع شركة “هيلمان كاليبر هيلث كير لوجستكس” (Hellman Caliper Healthcare Logistics) في “جافزا”.

وهدفت الجولة إلى الوقوف على سير عمل أقسام الوزارة ومفتشيها الموجودين في المناطق الحرة في دبي، وتعزيز أواصر التعاون والتنسيق مع المناطق الحرة والإطلاع على الإجراءات اللازمة لتسهيل دخول الأدوية والمعدات الطبية إلى الدولة. وتعرف سعادته، خلال الزيارة، على طبيعة العمل مع الجهات المختلفة، في سبيل التأكد من التزام الجميع بالتعاون واتباع القوانين والآليات المنظمة فيما يختص بالاستيراد والتصدير أو إعادة التصدير، وخاصة للأصناف الدوائية.

مكافحة الغش الدوائي ووضع الآليات لمنع دخولها للدولة :

وقال سعادة الدكتور أمين حسين الأميري: “تسعى وزارة الصحة للتعاون مع كافة الجهات العامة والخاصة، في سبيل توفير الضوابط والآليات التي من شأنها الحفاظ على سلامة الأدوية في دولة الإمارات، فضلاً عن منع تهريب المواد المخدرة والأدوية المغشوشة. وتلعب المناطق الحرة دوراً كبيراً في تسهيل إنجاز المعاملات الخاصة بالمراجعين، نظراً لحساسية استعمالات الأدوية والعقاقير الطبية والوقت المطلوب لإنجازها.”

ونوه سعادته إلى ضرورة العمل كفريق واحد لخدمة الدولة والتنسيق مع مختلف منافذ الدولة لمكافحة الأدوية المغشوشة، والعمل على منع دخول أية أصناف دوائية غير مطابقة للمواصفات المعمول بها محلياً ودولياً، مشيداً بالدور الهام والمنوط بكل الجهات، ومسلطاً الضوء على كيفية تفعيل هذا الأدوار والإشراف الكامل على عمليات الاستيراد والتصدير عامة والمستحضرات الدوائية بصورة خاصة.

دعم المطار بالكوادر الفنية للتخليص السريع لشحنات الادوية والمستلزمات الطبية:

وكانت وزارة الصحة قد أنشأت في قرية الشحن في مطار دبي قسماً للتخليص بهدف تسهيل إصدار أذونات الاستيراد للأدوية والمستلزمات الطبية. ويهدف القسم إلى التنسيق المباشر مع مطارات دبي، في سبيل دعم نظام الاستيراد وتفعيل دوره وتسهيل الإجراءات التي ينبغي اعتمادها من قبل الشركات العالمية التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.

وقدم سعادته التوجيهات لقسم التخليص في قرية الشحن، وأوعز بضرورة اتخاذ عدد من الإجراءات حيال الشحنات الطبية بهدف تقليل فترة تخزين الأدوية في المستودعات، وضمان عدم بقائها لفترة لا تزيد عن 24 ساعة.

وأعرب المسؤولون في مطارات دبي عن استعداد المطارات لاتخاذ كافة الإجراءات التي تطلبها الوزارة، بما يضمن تخزين الأدوية والمستلزمات الطبية وفقاً لأرقى الشروط العالمية. كما أثنوا على الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الصحة في ضمان سلامة الأدوية الواردة وترخيصها وتسجيلها في الدولة والتأكد من صلاحيتها للتداول.

زيارة منطقة جافزا للاطلاع على سير العمل:

وشملت المحطة الثانية في الجولة المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”، حيث اقترح سعادته زيادة عدد الموظفين والمفتشين على المنافذ التي تشهد ازدحاماً كبيراً، بما يضمن تسريع عملية دخول وخروج الأدوية والمعدات الطبية من وإلى الدولة.

وناقش الدكتور الأميري مع مسؤولي شركة “هيلمان كاليبر هيلث كير لوجستكس” (Hellman Caliper Healthcare Logistics) سبل تطوير التعاون بين الجانبين. وتفقد المستودعات والخدمات اللوجستيّة الخاصة بشحن ونقل منتجات الرعاية الصحيّة والطبية والدوائية، وأنظمة التحكم بسلسلة التبريد، وتابع ضبط درجة حرارة مستودعات تخزين الأدوية لضمان وصول المنتج إلى المريض بسرعة.

ورافق الأميري في جولته كل من الدكتورة أمل العوضي – مدير ادارة الدواء و الدكتورة شيخة علي العويس، رئيس قسم رقابة استيراد وتصدير الأدوية – إدارة الدواء والدكتورة علياء عبدالعزيز خليفة – رئيس قسم رقابة المنتجات الطبية والصحية- إدارة التمكين والامتثال الصحي و الدكتورة عائشة سلطان المهيري – قسم الاستيراد والتصدير.

وكان التعاون بين وزارة الصحة والمناطق الحرة في الإمارات خلال السنوات الماضية قد أثمر عن نتائج إيجابية في تحقيق العديد من ضبطيات الأدوية والمنتجات الطبية المخالفة، سواء لمنتجات مقلدة أو محظورة أو غير مسجلة في الدولة، والتي يضر استهلاكها بصحة الأفراد.