دبي – مينا هيرالد: أظهرت نتائج الدراسات الحديثة، التي أجريت مؤخراً من قبل سفارة سلطنة عُمان في البرازيل، التقدير البالغ الذي يحمله غالبية البرازيليين تجاه العرب المقيمين في البرازيل، لافتةً إلى التصوّر الإيجابي القوي في البرازيل تجاه دول العالم العربي. وتفيد التقديرات الحالية بأنّ الجالية العربية في البرازيل تفوق 10 مليون شخص، ممن يحافظون على علاقات وثيقة وبنّاءة مع المجتمع البرازيلي. وتنظر “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” (ABCC) بتفاؤل حيال هذه النتائج باعتبارها دافعاً قوياً لمواصلة تكثيف الجهود لتقوية الروابط التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية بين الجانبين.

وأجري مؤخراً استطلاع رأي من قبل “بيسكياس آفانساداس”، شمل 741 مشاركاً من مختلف الفئات العمرية والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية من كافة أنحاء البرازيل. وكشفت النتائج عن أنّ غالبية المشاركين في الاستطلاع وصفت العرب المقيمين في البرازيل بالأشخاص المتفانين في العمل (97%)، والمحترمين (93%)، والمميزين (92%)، والرواد في عالم الأعمال (91%)، والمتعلمين (91%)، والمجتهدين (90%)، والأذكياء (89%)، والأخلاقيين (89%)، والجيدين (88%)، والسعيدين (86%)، والودودين (85%)، والصادقين (85%)، والجديرين بالثقة (80%)، والمقتصدين (72%)، والمنفتحين (57%)، والعصريين (57%)، والعاطفيين (54%).

وقال روبنز حنّون، نائب رئيس التجارة الخارجية في “الغرفة التجارية العربية البرازيلية”: “تأتي نتائج الاستطلاع الأخير لتدفعنا قدماً لمواصلة جهودنا الحثيثة لتوثيق جسور التواصل الاجتماعي والحضاري وتمتين العلاقات الاقتصادية بين البرازيل والعالم العربي. ونلتزم من جانبنا بتعزيز قنوات التواصل الفعال بين الجانبين، من خلال فتح آفاق جديدة لبناء روابط تجارية قوية وتنفيذ برامج نوعية لتشجيع التبادل الثقافي. ونتطلع إلى دول الخليج العربي باعتبارها وجهة واعدة للتعاون التجاري، بالنظر إلى ما تتمتع به من فرص استثمارية جاذبة للشركات البرازيلية. وبالمقابل، توفر البرازيل إمكانات هائلة لاستقطاب رجال الأعمال والمستثمرين العرب للاستفادة من المناخ الاستثمار الإيجابي والنمو الاقتصادي المطّرد. ومما لا شك فيه بأنّ التقدير البالغ والنظرة الإيجابية التي يحملها البرازيليون لنظرائهم العرب تمثل قاعدة متينة لترسيخ العلاقة الثنائية المتينة.”

وأشار الاستطلاع أيضاً إلى القدرة العالية التي أظهرها العرب على الاندماج بفعالية تامة ضمن المجتمع البرازيلي. وعلى الرغم من أنّ 75% من المشاركين في الاستطلاع أكدوا بأنّ العرب يحافظون على الكثير من السمات والملامح المميزة لأوطانهم الأصيلة، في الوقت الذي أشار فيه 88% منهم إلى أنّ العرب يبدون مثل البرازيليين. واعتبر 82% منهم العرب في الواقع برازيليين، في حين قال 79% بأن العرب مندمجون بشكل تام ضمن المجتمع البرازيلي. وأفادت الغالبية العظمى من العينة بأنها ترحب بانخراط العرب في أعمالهم وحياتهم العائلية والعملية، مظهرة استعداداً تاماً لبناء علاقات اجتماعية وثيقة فيما بينهم.

وحول تأثير الجالية العربية في البرازيل، أشار 57% من المشاركين في الاستطلاع إلى أن العرب نجحوا في إحداث بصمة إيجابية في مجال التجارة، فيما أفاد 42% بأّنّ الأثر الأكبر يتجسد في فن الطهي و21% في الاقتصاد. وأجاب 11% من العينة بأنّ تأثير العرب يتجلى ضمن القطاع الصحي، وبنسبة مماثلة في مجال الفنون. ويظهر الاندماج الكبير بين العرب والبرازيليين ضمن المجتمع البرازيلي بشكل كبير في المأكولات، لا سيّما وأنّ البرازيليين يظهرون اهتماماً لافتاً بالأطباق العربية التقليدية التي باتت جزءاً لا يتجزأ من المائدة البرازيلية، لا سيّما الكبة والصفيحة والتبولة. واختتم الاستطلاع بتأكيد 68% من العينة برغبتهم في زيارة الدول العربية، وبالأخص السعودية والعراق ومصر وسوريا ولبنان.