الرياض – مينا هيرالد: يواصل قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية مساره التصاعدي نحو مزيد من النمو والتطوّر، محافظاً على مكانته الريادية كأكبر سوق للإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط حيث يضم استثمارات بواقع 11.25 تريلون ريال سعودي في مجموعة من المشاريع المزمع تنفيذها بحلول العام 2020. ومن المتوقع أن يشهد القطاع نمواً بنسبة 7.8 بالمائة في الفترة بين عامي 2015 و2019.

وإنطلاقاً من التطور الكبير الذي يشهده قطاع الإنشاءات حالياً وحرصاً على تزويد الخبراء والمتخصّصين المحليين والإقليميين بمجموعة واسعة من الحلول رفيعة المستوى، تنطلق غداَ (الاثنين، 26 أكتوبر 2015) في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض فعاليات “معرض البناء السعودي 2015″، الحدث الأكبر من نوعه في المملكة المخصّص لتقنيات ومواد ومعدّات البناء، والذي يقام تحت رعاية معالي المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، وزير الشؤون البلدية والقروية، وسيستمر المعرض لغاية 29 أكتوبر الجاري.

وسيوفّر “معرض البناء السعودي” في دورته السابعة والعشرين منصةً متخصّصةً لكبرى شركات التصنيع والتصدير العالمية للاستفادة من الفرص الهائلة التي يزخر بها قطاع الإنشاءات في المملكة. وسيتيح الحدث أيضاً الفرصة لكبار المستوردين وأقطاب القطاع من مختلف أنحاء المنطقة للاطّلاع  على أحدث المنتجات والتقنيات والخدمات وإستعراض الاتجاهات الحالية والتوقّعات المستقبليّة للسوق والتواصل مع روّاد القطاع المحليين والإقليميين. وسيسلّط المعرض الضوء أيضاً على محفظة واسعة من الحلول المبتكرة، بما في ذلك منتجات ومعدّات البناء والتشطيب المعماري والرخام والجرانيت وأدوات وتقنيات البناء والخدمات الناشئة ومواد البنية التحتية ونظم الأمن والحماية وغيرها.

وقال متحدّث باسم “شركة معارض الرياض المحدودة”، الجهة المنظّمة للحدث: “تشهد المملكة العربية السعودية طفرةً إنشائيةً كبيرةً في ظل تنفيذ سلسلة من المشاريع التنموية عبر مختلف أنحاء المملكة، بالإضافة إلى المبادرات الحكومية الرّامية إلى الارتقاء بالبنيّة التحتيّة الأساسيّة والاجتماعيّة ودفع عجلة التطوّرات والتوسّعات العمرانية في المملكة، بما أسهم إلى حد كبير في نمو قطاع الإنشاءات المحلي. وتركّز الحكومة السعودية حالياً على المشاريع غير النفطية طويلة الأمد، حيث خصّصت لها مبلغ 859.87 مليار ريال في موازنة العام الحالي. ومن هذا المنطلق يأتي إنعقاد “معرض البناء السعودي 2015″ المصمّم خصيصاً لجمع الخبراء والمعنيين بقطاع البناء والتشييد تحت سقف واحد للتعرّف على أبرز وآخر المستجدات في المجال”.

ويقام “معرض البناء السعودي 2015″، المعتمد من قبل “الاتحاد الدولي للمعارض”، بالتزامن مع “المعرض السعودي لتقنيات الحجر 2015″، المعرض الدولي الثامن عشر المتخصّص بصناعة وتقنيات ومعدات تصنيع الأحجار، و”المعرض السعودي للمعدات الثقيلة وآليات ومركبات البناء”، المعرض الدولي السادس لمعدات ومواقع ومركبات وآليات البناء. وسيوفّر المعرض للمقاولين والمطوّرين العقاريين وأصحاب المشاريع مجموعة متكاملة من حلول البناء.