دبي – مينا هيرالد: ستتواجد ستون شركة فرنسية موزعة على ثلاثة أجنحة فرنسية منظمة من قبل وكالة”بيزنس فرانس” وهي وكالة حكومية فرنسية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي وذلك في إطار فعالية ستعقد في الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر 2015 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وقد قامت بيزنس فرانس بتنظيم العرض الفرنسي  على ثلاثة أقسام كالتالي: أربع عشرة شركة فرنسية بقسم المأكولات والمشروبات المبتكرة (قاعة رقم 14) وأربع عشرة شركة أخرى بقسم المكونات (الشيخ سعيد قاعة رقم 1) واثنين وثلاثين شركة بقسم معرض الخليج لتصنيع الأغذية “جلفود” (بقاعة رقم 2).

سعى دوماً قطاعي صناعة الأغذية الفرنسية والزراعة لتقديم مأكولات ومنتجات زراعية عالية الجودة عبر مجموعة كبيرة من الخيارات والتنوع مع الحفاظ على أهمية الابتكار في الإنتاج. ومن ثم استطاعات صادرات الأغذية الفرنسية الحفاظ على مكانة متميزة على مر السنين والتمتع بتصنيف متقدم بقائمة المُصدرين الزراعيين العالميين وذلك على الرغم من المنافسة المحتدمة مع مختلف الدول.

ومما لا شك فيه أن حجم الأعمال التجاري المذهل الذي تم تحقيقه عام 2014 مسجلا 9 مليار يورو كان من شأنه تدعيم الشهرة الكبيرة لصناعة الأغذية والمنتجات الزراعية الفرنسية كأحد الركائز الرئيسية للتجارة الخارجية في فرنسا في إطار تصنيفها بالمرتبة الثالثة بعد صناعة الطيران والصناعات الكيميائية ومستحضرات التجميل.

هذا وتتميز فرنسا بكونها مُصدر هام للمنتجات الغذائية والزراعية على مستوى العالم حيث حصلت على المرتبة الثالثة بقائمة مصدري الأغذية والمنتجات الزراعية عالمياً عام 2000. وفي عام 2014 صارت أهم خامس مُصدر عالمي بعد الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا والبرازيل. وقد سجلت فرنسا حجم أعمال في مجال المنتجات الغذائية والزراعية بلغ 190 مليار يورو عام 2013 مسجلة صافي زيادة بالميزان التجاري بلغ 9.1 مليار يورو عام 2014 (58.2 مليار يورو للصادرات مقابل 49.1 مليار يورو للواردات). الأمر الذي جعل هذا القطاع يحتل المرتبة الثالثة بعد صناعة الطيران والصناعات الكيميائية ومستحضرات التجميل.

وجدير بالذكر أن المنتجات الغذائية المبتكرة تعد رموز للخبرة الفرنسية العريقة حيث سجل تصدير المنتجات الغذائية المبتكرة 6.5 مليار يورو عام 2014 بلتساوى تقريباً منتجات الألبان. وتشمل أهم الصادرات الفرنسية بقطاع الأغذية المبتكرة كلا من المخبوزات والحلويات والمعجنات (27%) والشوكولاته (23%) والأجبان الفاخرة (12%) والعسل والمربى (5%). وقد شهدت الصادرات الفرنسية من المخبوزات والحلويات زيادة بلغت 30% خلال خمس سنوات في إطار توجيه 82% من الصادرات لدول الاتحاد الأوروبي ولا سيما دول شرق وشمال أوروبا التي تبحث دوماً عن أفخر المخبوزات والحلويات.

يمكنكم أيضا زيارة الشركة الفرنسية   ليسكارجو كوربير: تعد شركة ليسكارجو كوربير جزء لا يتجزأ من إرث الطهي الفرنسي. فمنتجاتها فاخرة وذات جودة لا مثيل لها. إذ تعتمد هذه الشركة الفرنسية على نظام مدمج فريد يتيح إدارة كل مرحلة من مراحل الإنتاج ابتداء من تجميع القواقع البرية وصولا إلى المنتج النهائي مما يساهم في تحسين وتأمين عملية توفير منتج الحلزون.

فشركة ليسكارجو كوربير فرانس تقوم بإعداد أكثر من 160 مليون حلزون سنوياً بمختلف الأشكال مثل حلزون في قوقعة أو في عجينة الرقائق الهشة أو حتى حلزون معلب.

ومنذ عام 1984تقوم شركة ليسكارجو كوربير في فرنسا بإنتاج وتوزيع منتجات طازجة ومعلبة ومجمدة على مستوى العالم.

وصرح السيد أنطوان كوبس مدير التصدير لدى ليسكارجو كوربير قائلا: “بدأنا نشاطنا الدولي منذ عدة سنوات مضت ونحن نقوم حالياً ببيع منتجاتنا في العديد من الدول (مثل بلجيكا وإنجلترا وألمانيا وكندا وفنلندا وسنغافورة …إلخ). ونحن نتجه حالياً نحو الإمارات العربية المتحدة التي نسعى لتطوير شراكة معها على المدى الطويل. فنحن نبحث عن شريك سواء كان مستورد أو تاجر جملة لإطلاق منتجاتنا في سلسلة محلات السوبر ماركت ومتاجر الأطعمة الفاخرة وكذا لإمداد المطاعم”. كما أضاف قائلا: “تكمن أولويتنا دوماً في توفير حلول ومنتجات عالية الجودة والمذاق لعملائنا. فجودة منتجاتنا معروفة على مستوى عملائنا مما يجعلنا نقوم بإمداد العديد من كبار الطهاه الحاصلين على نجوم. ونحن نفخر بشكل خاص بتوفير منتجاتنا للطاهي سيرجي فييرا الذي حصل على لقب أفضل طاهي على مستوى العالم (في المسابقة العالمية للطهي بوكوز دور Bocuse d’Or) عام 2005 والذي يعمل حاليا كطاهي بمطعم في فرنسا حاصل على نجمتين ميشلان”.