ابوظبي – مينا هيرالد:  قال السيد فيديريكو ماناتوني مدير عام  فندق وفيلات بارك حياة أبوظبي , ان جزيرة السعديات تعتبر وجهة رئيسية للسياحة الثقافية والبيئية في امارة ابوظبي , مشيرا الي ان العالم يترقب افتتاح المتاحف الكبري علي ساحل السعديات لزيارتها والتعرف علي الملامح الثقافية الجديدة في ابوظبي .

وذكر في اول تصريح صحافي له منذ تعيينه بهذا المنصب , ان تدشين متحفي اللوفر وجوغنهايم , سوف يجعل السعديات محط انظار السياح من مختلف انحاء العالم , بقوله ” سوف يصبح ساحل المتاحف في السعديات الوجهة الثقافية الجديدة للعالم كله ونحن نترقب بشغف هذا التطور المذهل “.

واوضح ان  فندق وفيلات بارك حياة أبوظبي ذو الخمس نجوم , في جزيرة السعديات, هو الملاذ المثالي لاستقبال زوار المتاحف التي تقع بالقرب منه ليوفر للضيوف والزوار تجربة رائعة للاقامة والاسترخاء في عالم من الفخامة والرفاهية المطلقة .

وقال السيد فيدريكو ان الفندق يرحب بالضيوف والزوار من دولة الامارات ودول الخليج العربية لقضاء اوقات ممتعة طيلة الوقت , او خلال عطلة نهاية الاسبوع , مشيرا الي ان فندق ومنتجع بارك حياة أبوظبي يطل علي واحد من اجمل وافضل الشواطئ في دولة الامارات العربية المتحدة .

وقال ” اننا نحظي باطلالة خاصة علي شاطئ السعديات الساحرعلى امتداد تسع كيلومترات من الرمال البيضاء المحمية والتي توفر للضيوف والزوار عطلة وسط الطبيعة الخلابة “.

وذكر ان الموسم الجديد سوف يرفع معدلات الاشغال الي ارقام قياسية نظرا للمعارض والمؤتمرات والمناسبات التي تقام في ابوظبي حتي نهاية العام الحالي , مؤكدا ان الفندق يسعي لزيادة عدد النزلاء من الاسواق الاوروبية والاسيوية خلال الموسم الجديد .

واعتبر ان السوق الاماراتي والخليجي من اهم الاسواق بالنسبة لفندق بارك حياة أبوظبي بقوله ” نحن نوفر لضيوفنا من الامارات ومنطقة الخليج ارقي معايير الرفاهية ونترك لديهم ذكريات جميلة ورائعة لكي يعودوا الينا مرة اخري “.

وقال ” ان الاجنحة الفاخرة و الفلل الملكية في الفندق توفر لكبار المسؤولين ورجال الاعمال اجواء من الخصوصية المطلقة , اذ تشتمل علي خدمات ومسابح خاصة وخدمات فريدة من نوعها تتيح لكبار الشخصيات قضاء عطلات مريحة في ظل اجواء هادئة مفعمة بالفخامة ” .

واشار الي ان غالبية الضيوف والنزلاء يمضون في الفندق فترات اقامة طويلة لاتقل عن ثمانية ايام , ويعودون اليه مرة اخري , مما يؤكد اننا نلبي متطلباتهم ونوفر كل مايرضي اذواقهم سواء في المطاعم والكافيهات والحانات علي الشاطئ او في داخل الفندق .

وذكر السيد فيدريكو ان هذا الفندق مخصص لكل افراد العائلة , في حين يذهب الكبار للسباحة علي الشاطئ او في المسابح او الي النادي الصحي ” سبا اتارميا ” نوفر للاطفال نادي خاص ” حياة كامب” لتعلم الرياضة وفنون الرسم والطهي والكتابة ومشاهدة الافلام الهادفة واللعب ” .

واشار الي فندق بارك حياة أبوظبي يلعب دورا بارزا في سياحة الاعراس من خلال استضافة حفلات الزفاف من دولة الامارات وخارجها بقوله ” ان القاعات المميزة والتجهيزات الفاخرة والاجنحة الملكية لقضاء شهر العسل تجعل العرسان يمضون احلي ايام العمر ويخلقون اجمل الذكريات علي الاطلاق “.

واضاف ” لدينا مجموعة رائعة من غرف الاجتماعات والقاعات لإحتضان مختلف الفعاليات من أعمال تنفيذية ومناسبات اجتماعية ، وتشتمل مجموعة المرافق المخصصة للإجتماعات على قاعات مختلفة تشكل قاعة ذي رزيدنز، وهي الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة “.

واكد علي اهمية التعاون مع هيئة ابوظبي للسياحة والتي وصفهابانها المحرك الرئيس للنهضة السياحية في الامارة .

وقال اننا نشارك في مختلف الانشطة الترويجية التي تقوم بها الهيئة سواء داخل دولة الامارات او في الاسواق الاوروبية والامريكية والاسيوية والخليجية .

كما اكد علي اهمية الدور الذي تقوم به شركة الاستثمار والتطوير السياحي ” TDIC” في الترويج للمشروعات والمرافق السياحية العملاقة في السعديات .

وذكر السيد فيدريكو ان شركة ابوظبي الوطنية للفنادق ” تدعم جهودنا الترويجية والتسويقية والوصول الي اسواق جديدة لجلب السياح مشيرا الي ان الشركة لديها رؤية استراتيجية للنهوض بالسياحة في ابوظبي باعتبارها من الرواد والمؤسسين لصناعة السياحة في الامارة قبل اكثر من 40 عاما .

ووصف شركة ابوظبي الوطنية للفنادق بانها العمود الفقري للسياحة في ابوظبي ومن اهم وابرز مطوري القطاع السياحي.

واشاد بالنمو الكبير في السياحة الاقليمية والدولية الي امارة ابوظبي والارتفاع الكبير في معدلات الاشغال مقارنة بالاعوام القليلة الماضية.  

واكد علي اهمية النتائج التي حققها مهرجان صيف ابوظبي 2015 في تنشيط السياحة الصيفية في الامارة ووصفه بانه علامة بارزة في سياحة ابوظبي .

واشار الي ان الفندق سوف يشارك في معرض سوق السفر العالمي في لندن في نوفمبر 2015 نظرا لاهمية السوق البريطاني كما ان الفندق سوف يشارك كذلك في معرض بورصة برلين للسياحة في مارس 2016 لمواصلة استقطاب السياح من المانيا وسويسرا وغيرها من الدول الاوروبية .

كما اشار الي مشاركة الفندق في معرض ” ريميني ” للسياحة والسفر في ايطاليا في محاولة لجلب المزيد من الزوار من السوق الايطالي

وقال اننا في المرحلة المقبلة سوف نركز علي اسواق دول مجلس التعاون الخليجي والسوق الروسي الذي يعد من الاسواق الواعدة ايضا