أبوظبي – مينا هيرالد: استقبل قطاع المختبر المركزي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وفداً من إدارة مختبر دبي المركزي، بهدف الوقوف على أفضل الممارسات المتعلقة بتصميم المختبر المتنقل.

وضم وفد مختبر دبي المركزي كلاً من، السيدة مها سويكت الهاجري، رئيس قسم مختبر الأغذية والبيئة، والسيد علي أحمد عليان، رئيس قسم المواد الهندسية، والسيد فريد محمد اسماعيل، رئيس قسم المقاييس، والسيد يوسف عبدالله المدحاني، محلل ميكروبيولوجي أغذية رئيسي، والسيد فريد محمد العمادي، رئيس شعبة التحليل الميكروبيولوجي للأغذية، وذلك بحضور فريق من المختبر المركزي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

وقام فريق المختبر بتقديم شرح شامل ومفصل حول أفضل الممارسات المتعلقة بتصميم المختبر المتنقل فضلاً عن آلية العمل في المختبر. كما تم تعريف الوفد الزائر على الفعاليات التي يقوم بها فريق المختبر وصولاً لتحقيق الأهداف المنشودة والمتمثلة في تعزيز البنية التحتية المستدامة للجودة في إمارة أبوظبي والحفاظ على المكانة المرموقة التي تحتلها إمارة أبوظبي عالمياً في هذا المجال.

وتعليقاً على هذه الزيارة، قال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: “نرحب بزيارة وفد إدارة مختبر دبي المركزي إلى قطاع المختبر المركزي التابع للمجلس، إذ تأتي هذه الزيارة في سبيل دعم الجهود المشتركة وتعزيز أواصر التعاون المتبادل بما في ذلك تبادل الخبرات والمعلومات وأفضل التجارب والممارسات التي من شأنها تحسين مستوى الجودة والكفاءة للمنتجات المتداولة في الدولة والتي من شأنها تعزيز البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي. ونحن في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة نسعى بشكل دائم ومستمر إلى تعزيز التواصل وتجسير العلاقات مع مختلف الشركاء في القطاعين العام والخاص لضمان الحفاظ على  صحة وسلامة أفراد المجتمع والوصول إلى أسواق أكثر سلامة وعدالة للمستهلكين”.

تم إنشاء المختبر المركزي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بهدف توفير خدمات الفحص والمطابقة، وخدمات إصدار الشهادات والاستشارات الفنية والأبحاث العلمية بالإضافة إلى التدريب التخصصي وفقاً لاحتياجات القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي وبما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية تحقيقا لرؤية أبوظبي 2030، كما للمختبرات المركزية دور فعال على المستوى الإتحادي والإقليمي وكذلك خدمة العملاء الدوليين.

جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، اضافه إلى سلامة المستهلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.