دبي – مينا هيرالد: قدمت “أكاديمية القانون” التابعة لمحاكم مركز دبي المالي العالمي منحاً تعليمية بقيمة 135 ألف دولار أمريكي إلى عدد من الطلاب والأكاديميين القانونيين المتميزين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لإثراء معرفتهم بالإجراءات المتّبعة في محاكم المركز والارتقاء بمستقبل مهنة القانون في الدولة.

ويحصل منتسبو البرنامج – الذي يستمر لمدة 18 أسبوعاً ويجمع بين الجوانب النظرية والعملية في آن معاً – على شهادات خبـرة في قوانين وإجراءات محاكم مـركز دبي المالي العالمي؛ والتحـق به 49 مواطناً ومقيماً ممن يدرسون ويعملون لدى 5 من كليات القانون الرائدة وإدارات القانون الجامعية.

ويشمل البرنامج دورة تدريبية لمدة 11 أسبوعاً تتيح الاطلاع على إجراءات محاكم مركز دبي المالي العالمي، وأخرى لمدة 7 أسابيع تركز على قوانين مركز دبي المالي العالمي. ويعد البرنامج من أوائل الخطوات المعتمدة ضمن إطار “برنامج التطوير المهني القانوني المستمر” الذي أطلقته دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي؛ ويقام في قاعة المحكمة الرسمية المزودة بتجهيزات متطورة في محاكم مركز دبي المالي العالمي، مما يرسي بيئة مهنية تبسّط عملية التعلّم وتوسّع نطاق الخبرات والمهارات.

وبهذه المناسبة، قال ديفيد جالو، مدير “أكاديمية القانون بمركز دبي المالي العالمي“: “يتمحور الجانب الرئيسي لعمل الأكاديمية حول تدريب الجيل الجديد من خبراء وممارسي القانون وتزويدهم بمهارات متنوعة تعزز دورهم الفعّال ضمن بيئات العمل القانوني المتنامية حول العالم. ويحظى ممارسو المهن القانونية في الإمارات بفرصة العمل ضمن النظامين القانونيين المدني والعام على حد سواء، ويتيح هذا البرنامج التدريبي لممارسي القانون اكتساب معرفة متعمّقة بمفاهيم القانون العام وإجراءات محاكم مركز دبي المالي العالمي، مما يثري دراساتهم حول القانون المدني بالدرجة الأولى”.

وتشتمل المؤسسات التعليمية المشاركة في البرنامج على جامعة الشارقة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة القديس يوسف بدبي، وكلية القانون في جامعة ميدلسيكس، والجامعة الأمريكية في الشارقة.

وبمعرض تعليقه على مزايا البرنامج، قال توماس ماكدونا، مدرس القانون في كلية القانون بجامعة ميدلسيكس بدبي: “من وجهة نظري الأكاديمية وباعتباري متخصصاً بإعداد خبراء القانونيين المستقبليين في محاكم مركز دبي المالي العالمي، فإن هذه الجلسات التدريبية تتيح مواءمة النواحي النظرية القانونية مع طريقة عمل محاكم المركز، وترسي علاقات مثمرة بين الطلاب وموظفي جامعة ’ميدلسيكس‘ وكذلك مع فريق محاكم المركز وأكاديمية القانون”.

وبعد ختام الجلسة الأولى، قالت طالبة بكالوريوس القانون في جامعة الإمارات حمدة الحمادي: “التحقت بالدورة التدريبية الخاصة بإجراءات محاكم مركز دبي المالي العالمي مباشرة بعد اطلاعي على محتوى أنشطتها الغنيّة؛ وقد كانت هذه الجلسات مفيدةً للغاية، حيث تعلمت منها الكثير حول إجراءات وقوانين محاكم المركز، وتمكنت من إثراء معارفي وصقل مهاراتي القانونية؛ كما أظهر المتحدثون في الدورة مهارات عالية وكفاءات رفيعة المستوى”.

وتتشاطر الحمادي وجهة نظرها مع طالبة السنة الثانية بجامعة “ميدلسيكس” بدبي روبي عويدة التي قالت: “إن حصولي على شهادة خبرة في إجراءات محاكم مركز دبي المالي العالمي مكنني من بلورة فهم متعمّق للعمليات والإجراءات المعتمدة في أروقة محاكم القانون العام، خصوصاً وأنني طالبة بكالوريوس أدرس القانون الإنجليزي في دبي؛ ويساعدني ذلك في نهاية المطاف على دمج معارفي النظرية بمجال القانون العام مع تجربتي العملية المتواضعة لفهم تطبيقاته بشكل أكبر على المستوى المحلي بدبي”.

وتمثل “أكاديمية القانون” جزءاً من “سلطة تسوية المنازعات” التي تجمع تحت مظلتها أيضاً محاكم مركز دبي المالي العالمي، و”سجل الوصايا في مركز دبي المالي العالمي”، ومعهد التحكيم. وتشتمل المهام الأساسية للأكاديمية على تدريب وتنظيم عمل المحامين، وإصدار ونشر المعلومات القانونية، وتقديم الاستشارات القانونية مجاناً لمن يحتاجها عبر برنامج “المحامي التطوعي” الأول من نوعه في المنطقة، فضلاً عن استضافة فعاليات مخصصة للمجتمع القانوني.