دبي – مينا هيرالد: تحتفل شركة «كوني» الرائدة  في صناعة المصاعد والسلالم المتحركة،  في 28 من هذا الشهر بالحدث السنوي الذي تنظمه للمرة السادسة واللذي يتمحور حول “حركة تدفق مستخدمي المصاعد”. حيث من المقرر أن يقوم حوالي 1000 من موظفي الشركة في 31 دولة  ومن ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة بزيارة أكثر من 160 موقعاً، للوقوف بشكل عملي على مدى سلاسة حركة تدفق مستخدمي المصاعد، والتواصل معهم بشكل مباشر.

وسيركز الحدث هذا العام على تجربة المستخدم، من خلال مراقبة حركة تدفق الأشخاص والبضائع، والتعرف على رأي العملاء بالخدمات التي تقدمها الشركة. وسيلعب الخبراء الفنيّون في الشركة دوراً محوري باعتبارهم المسؤولين عن المحافظة على جودة الخدمة التي تقدمها الشركة .وستشمل الدراسة في منطقة الشرق الاوسط، كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان ومصر. والجدير بالذكر أن الشركة خصصت أكثر من 50 موظفا في المنطقة، لدراسة العوامل التي من شأنها أن تجعل من استخدام المصعد أو السلالم المتحركة تجربة سلسة وآمنة

أصبح الحدث بمثابة تقليد في الشركة، يتبادل فيه موظفي الشركة وعملائها الموضوعات الهامة. كما تتيح هذه الدراسة للشركة فهم أعمق لاحتياجات العملاء وتسلط الضوء على تجربة مستخدمي المصاعد في بلدان وثقافات مختلفة، والاحتياجات المختلفة للعملاء بغض النظر عن حجم المنشأة. وتستخدم البيانات القيمة التي يتم الحصول عليها خلال الحدث، من قبل فريق الشركة للأبحاث والتطوير.

تجدر الإشارة أنه لدى الشركة مليون مصعد وسلم متحرك في الخدمة حول العالم، ويضم فريق الصيانة 17000 شخص من الفنيين، جلّ اهتمامهم ضمان سلاسة حركة تدفق الأشخاص بشكل يومي، من خلال المحافظة على كفاءة المعدات والقيام بأعمال الصيانة.

تعليقاً على الدراسة قال سامر الحلبي المدير الإقليمي لشركة كوني في الشرق الأوسط عن الحدث:     ” ستساهم الدراسة في تطوير الخدمات التي تقدمها الشركة، كما تثري خبراتنا كرواد في المحافظة على سلاسة تدفق مستخدمي المصاعد. وسيغطي فريق الشركة بمنطقة الشرق الأوسط مواقع مختلفة خلال هذا اليوم، بما فيها أبراج “يو بورا” و “دي إتش إل” و “أمايا” في الإمارات العربية المتحدة، و “إزدان مول” في قطر، و”أمواج آيلاند” في البحرين بالإضافة إلى العديد من المواقع الأخرى. وأود أن أعرب عن امتناني لجميع العملاء لدورهم بانجاح هذه الدراسة”.