دبي – مينا هيرالد: قدم مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك مؤشراً قوياً على تنامي شهية المستثمرين العالميين إزاء سوق الأوراق المالية في دبي، حيث تقاطر مدراء الصناديق الاستثمارية الكبرى في الولايات المتحدة لحضور الحدث بُغية الاطلاع على أحدث التطورات وآفاق النمو في 12 شركة مدرجة في كل من سوق دبي المالي وناسداك دبي.

واختُتمت فعاليات المؤتمر، الذي تم تنظيمه برعاية مشتركة من جانب بنك أوف أميركا ميريل لينش، يوم الثلاثاء الماضي الموافق 20 أكتوبر 2015. وقد تضمن المؤتمر ما يزيد على 180 اجتماعاً بين عدد من الرؤساء التنفيذيين والمدراء الماليين ومسؤولي علاقات المستثمرين في مجموعة من الشركات المدرجة في دبي من جهة، ومدراء صناديق استثمار وممثلي مؤسسات عالمية يصل مجموع قيمة أصولها المدارة إلى قرابة التريليون دولار من جهة أخرى. وقد أتاح المؤتمر الفرصة للشركات المدرجة لاستعراض قصص النجاح وآخر تطورات العمل في تلك الشركات. ضمت قائمة المشاركين كل من: داماك العقارية، موانئ دبي العالمية، دريك آند سكل، دبي للاستثمار، بنك دبي الإسلامي، دبي باركس آند ريزورتس، إعمار العقارية، بنك الإمارات دبي الوطني، الإمارات ريت، الاتحاد العقارية، تبريد، بالإضافة إلى شركة سوق دبي المالي.

وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:” ينظر المستثمرون العالميون إلى سوق دبي المالي باعتباره البوابة المثالية للاستفادة من الفرص المتاحة ضمن أحد أكثر الاقتصاديات حيوية وسرعة في النمو. ولا يقتصر ذلك على الإمارات وحدها بل دول المنطقة أيضاً. ويعد سوق دبي المالي أحد أكثر الأسواق الجاذبة للاستثمار الأجنبي والمرحبة به على مستوى المنطقة بفضل ما يمتلكه من بيئة عالمية الطراز وما يوفره من فرص متنوعة ناهيك عن ارتفاع نسبة الأسهم المتاحة للمستثمرين الأجانب. وتتيح الشركات المدرجة في السوق للمستثمرين الأجانب فرصة الاستثمار في جانب لا يستهان به من أسهمها، بل إن قسماً منها قام بزيادة النسبة المتاحة للمستثمرين الأجانب في فترات سابقة لتلبية الطلب من جانبهم. وبطبيعة الحال فإن هذا الأمر يكتسب أهمية متزايدة في ضوء تصنيف الإمارات كسوق عالمية ناشئة من قبل مؤسسات مرموقة مثل مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (ام اس سي آي) و(اس آند بي داو جونز). ويمثل المستثمرون الأجانب حوالي 40% من قاعدة المستثمرين الضخمة والمتنوعة في سوق دبي المالي، ويسجلون حضوراً متزايداً في السوق، إذ ارتفعت حصتهم من إجمالي قيمة التداول العام الحالي وحتى تاريخه إلى 48% مقابل 43% في الفترة المماثلة من العام 2014.”

وأضاف سعادة عيسى كاظم:” يستحوذ المستثمرون الأجانب حالياً على ما نسبته 17% من القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق دبي المالي بما قيمته 57.6 مليار درهم، وقد زادت كمية الأسهم التي يمتلكونها في السوق إلى 21% مقابل 18.4% في العام الماضي. وتصل القيمة الإجمالية للأسهم المتاحة للمستثمرين الأجانب إلى 128 مليار درهم تمثل 39% من إجمالي القيمة السوقية، وعليه فإنه ورغم الحضور القوي للمستثمرين الأجانب فما زال هناك متسع في السوق لمشاركة أقوى من جانبهم في المرحلة المقبلة.”

وقال أرشد غفور، رئيس بنك أوف أميركا ميريل لينش في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:” يعكس التفاعل الكبير الذي شهده مؤتمر سوق دبي المالي من قبل المستثمرين العالميين بالرغم من التقلبات التي تشهدها الأسواق العالمية المكانة المميزة لسوق دبي المالي بين تلك الأسواق. إننا فخورون بهذه الشراكة مع سوق دبي المالي والرامية إلى جذب انتباه المجتمع الاستثماري العالمي تجاه الشركات المدرجة في السوق، ونؤكد مجدداً الراسخ تجاه دبي”.

وتعليقاً على نتائج المؤتمر قالت فهيمة البستكي، نائب رئيس أول، رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي:” لقي مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك اهتماماً كبيراً حيث جرى عقد 180 اجتماعاً فردياً مع ممثلي 46 من كبريات صناديق الاستثمار العالمية في دلالة قوية على نجاح هذه الفعالية واهتمام تلك المؤسسات بتعزيز حضورها في السوق. كما يعكس ذلك حرص الشركات المدرجة على التفاعل مع المستثمرين خاصة بعد ترقية الإمارات إلى فئة الأسواق العالمية الناشئة. إن مؤتمرات سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين تكتسب زخماً كبيراً العام تلو الآخر، ونحن نسعى باستمرار، وبالتنسيق مع المؤسسة المشاركة في التنظيم، على ضم شركات جديدة إلى جانب الشركات المعتادة على المشاركة، وذلك في ضوء طلب المستثمرين. إننا نعمل بدأب لتشجيع الشركات المدرجة على التفاعل القوي مع المستثمرين والمحللين، وقد تعاون السوق على مدى السنوات الماضية مع تلك الشركات لنشر وتبني أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين. وفي حقيقة الأمر فإن الشركات المدرجة استثمرت الكثير من الجهد والموارد من أجل تبني تلك الممارسات الأمر الذي يلمسه المستثمرون بوضوح.”

وبدورهم أشاد ممثلو الشركات المدرجة بالنتائج التي تحققت خلال المؤتمر مؤكدين أنه أصبح في مقدمة الفعاليات السنوية التي يحرصون على المشاركة فيها نظراً لقدرته على استقطاب كبريات المؤسسات الاستثمارية في الولايات المتحدة.

إعمار العقارية: منصة قوية للتعريف بالمزايا الاستثنائية التي تتمتع بها دبي كوجهة نموذجية للاستثمارات الأجنبية

وقال أميت جاين، الرئيس التنفيذي لعمليات المجموعة في “إعمار العقارية”: “شكل مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك منصة قوية للتعريف بالمزايا الاستثنائية التي تتمتع بها دبي كوجهة نموذجية للاستثمارات الأجنبية، إضافةً إلى تسليط الضوء على الركائز المالية القوية التي تتمتع بها’ إعمار‘ والتي تتيح لها تحقيق قيمة مستدامة لجميع المعنيين. ولطالما قدمت مثل هذه الفعاليات منطلقاً للتواصل المباشر والفعّال مع المستثمرين، مما كان له فوائد هامة تجلّت في الاكتتاب الأولي العام لـ’إعمار مولز‘ مؤخراً. ونحن على ثقة بأن فرصة لقاء كبار المستثمرين وممثلي أهم الصناديق المالية العالمية سيكون لها خير الأثر في تحقيق قيمة مضافة لـ’إعمار‘ وغيرها من الشركات المدرجة في سوق دبي المالي، بما يرسخ مكانة دبي الرائدة كوجهة عالمية أولى للأعمال والتمويل”.

دبي للاستثمار: منصة ممتازة لتأسيس علاقات أعمال مع المستثمرين الأجانب وتسليط الضوء على قدراتنا وخبراتنا في العديد من القطاعات

وقال عبد العزيز السركال، مدير عام شركة دبي للاستثمار: “لقد كان مؤتمر المستثمرين العالميين الذي نظمه سوق دبي المالي في مدينة نيويورك الأمريكية منصة ممتازة لتأسيس علاقات أعمال مع المستثمرين الأجانب، إذ أتاح لنا فرصة تسليط الضوء على قدراتنا وخبراتنا في العديد من القطاعات. وشكّل المؤتمر ملتقى فعالاً قمنا من خلاله بالتحدث عن استراتيجيات دبي للاستثمار وخطط النمو المستقبلية والقيمة المضافة التي حققناها لمساهمينا. وقد حصلنا من خلال هذه الفعالية على آراء قيّمة من مجتمع المستثمرين الأجانب ونظرتهم إلى أسواقنا. وأضاف: “ساهم المؤتمر في تعزيز فرص النمو القوية التي تقدمها الشركات المدرجة في سوق دبي المالي، إضافة إلى الفرص الجذابة المتوفرة للمؤسسات الاستثمارية العالمية في قطاعات منوعة”.

موانئ دبي العالمية: تسليط الضوء على التطور الكبير الذي أحرزته الإمارات ودبي وموانئ دبي العالمية

ومن جهته قال محمد شرف، المدير التنفيذي للمجموعة، موانئ دبي العالمية:” كوننا شركة عالمية، فإننا نولي أهمية قصوى للتواصل الدائم مع المجتمع المالي، ونحن فخورون للغاية بمشاركة سوق دبي المالي في هذا المؤتمر لتسليط الضوء على التطور الكبير الذي أحرزته الإمارات العربية المتحدة ودبي وموانئ دبي العالمية في إرساء الأسس الاقتصادية ومواصلة تعزيزها من أجل تحقيق النجاح المستقبلي وخلق إرث تفخر به الأجيال المستقبلية.”

بنك الإمارات دبي الوطني: منافع قيمة لكل من جهات الإصدار والمستثمرين

وقال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: “من دواعي سرورنا أن نتمكن مجدداً من المشاركة في مبادرة سوق دبي المالي. فهذه الحملة الترويجية لسوق دبي المالي، من شأنها أن تتيح لبنك الإمارات دبي الوطني فرصة مواتية للالتقاء بالمستثمرين الدوليين ليطلعهم على آخر المستجدات بشأن أداء الشركة ويناقش معهم التصورات المستقبلية حول اتجاه القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة. لقد أصبحت الحملات الترويجية للمستثمرين الدوليين التي ينظمها سوق دبي المالي في نيويورك ولندن أحداثاً لها مكانتها وتشهد إقبالاً ملفتاً، مما يعكس حجم المنافع القيمة التي تقدمها لكل من جهات الإصدار والمستثمرين على حد سواء.”

داماك: حجر الزاوية في أنشطة الشركة العالمية لعلاقات المستثمرين

وقال عادل تقي، المدير المالي التنفيذي لمجموعة داماك: “نعتبر مشاركتنا في الجولات الترويجية الدولية التي يقوم بها سوق دبي المالي حجر الزاوية في أنشطة الشركة العالمية لعلاقات المستثمرين. نحو ثلثي المستثمرين المؤسساتيين في أسهم الشركة من مديري الأصول الإقليميين والدوليين، ونحن نقدر وندعم جهود سوق دبي المالي في ترويج المؤسسات والشركات المدرجة إلى مجتمع الاستثمار الدولي، فضلاً عن تسليط الضوء على جاذبية وأمان البيئة الاستثمارية في دبي.”