دبي – مينا هيرالد: شارك سعادة /سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي كمتحدث رئيسي في الجلسة الإفتتاحية  الدورة الثامنة لمنتدى الجائزة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات التي نظمتها الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات اليوم  تحت رعاية جامعة الدول العربية، وبدعم من الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وبالتعاون الاستراتيجي مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وقد تحدث في الجلسة الإفتتاحية كل من السيدة  حبيبة المرعشي ، الرئيس والمدير التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والدكتورة شهيرة وهبي، بالنيابة عن الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري، الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية في جامعة الدول العربية. وقد شهدت الجلسة الإفتتاحية تسلم سعادة/سعيد محمد الطاير، درعاً تكريمياً من السيدة حبيبة المرعشي . وحضر المنتدى العديد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص، ومؤسسات النفع العام.

وقال سعادة / سعيد محمد الطاير في كلمته: “بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن هيئة كهرباء ومياه دبي، يسعدني المشاركة في الدورة الثامنة لمنتدى الجائزة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات التي تنظمها الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تحت رعاية جامعة الدول العربية، وبدعم من الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وبالتعاون الاستراتيجي مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة. وانسجاماً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، التي تهدف لتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية ، تؤدي الهيئة دورها كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً في إطار  رؤية الإمارات 2021  التي تهدف لأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول عام 2021، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن يكون مجتمع دبي متلاحماً ومتماسكاً يتبنى قيماً إنسانية مشتركة ويقوم على ركيزة قوامها الأسر والمجتمعات المتلاحمة”.

وأضاف سعادته: ” تتبنى الهيئة خططاً واستراتيجيات مدروسة متوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية لتحقيق رؤيتها في مجال المسؤولية المجتمعية، ولطالما شكلت المبادرات المجتمعية التي تطلقها هيئة كهرباء ومياه دبي، جزءاً لا يتجزأ من استراتيجيتنا الموجهة نحو كل ما فيه خدمة الصالح العام، فنحن لسنا معنيّين بتوفير خدمات الطاقة والمياه فحسب، بل ونبذل كل جهد ممكن من خلال برامجنا ومبادراتنا المجتمعية لتعزيز مسيرة النمو والازدهار التي تشهدها دبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة، على جميع المستويات. ويمثل دعمنا للمبادرة التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، من خلال مبادرتنا المجتمعية “برنامج رواد – لدعم الأيتام في مجال الإبداع والإبتكار”، والتي  تضمنت إرسال مجموعة من الأيتام للتدرب خارج الدولة في مجال الإبداع، خير دليل على أننا في الهيئة نعي أن دورنا يتخطى تأدية مهامنا في القطاعات والاختصاصات التي تُعنى بنا فقط، بل نعمل لنكون أيضاً عنصراً فاعلاً في المجتمع، يمثّل رافداً حقيقياً لجهود التنمية الاجتماعية على المستويات كافة. كما عكفت الهيئة على دعم القضايا الإجتماعية على مدار السنوات الماضية، إلى أن أصبحت المسؤولية الإجتماعية جزءاً لا يتجزأ من استراتيجيتها بغرض تنمية حس المسؤولية لدى الناس بما يضمن حماية ذات مستوى عالمي للفرد  من خلال ممارسات صحية وآمنة وممارسات سلامة وأداء بيئي متفوق”.

وتابع سعادته قائلاً: ” ينسجم المنتدى مع رؤية هيئة كهرباء ومياه دبي للعام 2021 والرامية إلى إشراك المعنين، عبر استهداف نسبة 100% من تنفيذ خطط الهيئة السنوية الخاصة بالمسؤولية المجتمعية، وتحقيق أعلى مستويات السعادة. ونحن نسير قدماً في رؤيتنا بأن نكون مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي، ونؤكد أن التنمية المستدامة ترتكز إلى ثلاثة مكونات أساسية هي التنمية الاقتصادية، والاجتماعية، والاستدامة البيئية.  وتعد هذه المكونات ضرورية، لأنه عندما تتكامل هذه المكونات وتتحد تتحقق أهداف التنمية المستدامة. وهذا ما يدفعنا لدعم المبادرات والمؤتمرات التي تعنى بهذا القطاع، وتشجيع المؤسسات على الإيفاء بالتزاماتها نحو المجتمع الذي تعيش فيه. ونعتقد أن هذا المنتدى سيقدم رؤية شاملة حول متطلبات التغيير السلوكي للحكومات والمؤسسات والنظم الضرورية التي تركز على الحاجة للتوعية وتكاتف القطاعات في دعم المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة للدول. ونحن ندعم أهداف الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في هذا المنتدى في الوصول إلى الدوائر الحكومية والشركات الخاصة ومنظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء المنطقة لتطوير حلول أكثر مصداقية للمسؤولية الاجتماعية على مستوى الوطن العربي”.  

كما نهدف من خلال مشاركتنا في منتدى الجائزة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات إلى تسليط الضوء على أفضل ممارسات المسؤولية الاجتماعية في العالم العربي، وتبادل التجارب والخبرات  وتحفيز تبادل الأفكار والمعرفة في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في العالم العربي لوضع نماذج إقليمية للتميز للمسؤولية الاجتماعية، وذلك تحقيقاً لمستويات أعلى من الاستدامة والمسائلة المجتمعية، وذلك في إطار سعينا الدائم نحو التميز والجودة في جميع عملياتنا التي تتكامل مع جهودنا لتطوير العمل الاجتماعي واستدامته، تعزيزاً لسعادة المجتمع”.

واختتم سعادته بالقول : “بفضل ريادتها في مجال المسؤولية المجتمعية، حصلت هيئة كهرباء ومياه دبي  مؤخراً على شهادة “إم في أو 8000″ (MVO 8000) العالمية في المسؤولية المجتمعية، لتصبح بذلك أول مؤسسة حكومية في دبي تحصل على هذا الاعتراف العالمي، كما حققت الهيئة المستوى المتقدم في تطبيق إرشادات الأيزو 26000 في مجال المسؤولية الاجتماعية. ويأتي حصول الهيئة على هاتين الشهادتين المتميزتين تتويجاً لجهودها المتميزة في خدمة المجتمع ومبادراتها الرائدة كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً، ونجاحها في تطبيق استراتيجيات المسؤولية المجتمعية وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية. ونعطي في هيئة كهرباء ومياه دبي الأولوية للإنسان وتوفير الخدمات الرئيسية ذات الصلة برفاهيته وبصحته وتعليمه، ونتطلع إلى ما هو أبعد من نطاق عملنا في خدمة المجتمع، لنقدم خدمات ريادية لتأمين مستلزمات الحياة العصرية الكريمة للأفراد، وذلك بما يحقق سعادة المواطن والمقيم، لأننا نعتبر ذلك اثراء للعمل المؤسسي  لأن المسؤولية الاجتماعية عنصر في غاية الأهمية في أي استراتيجية  لمؤسسة ذات رؤية عالمية”