دبي – مينا هيرالد: أعلنت “إعمار مولز”، شركة مراكز التسوق والتجزئة التي تمتلك شركة التطوير العقاري العالمية “إعمار العقارية” حصة الأغلبية فيها والمدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز (EMAARMALLS)، عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 1.22 مليار درهم (332 مليون دولار) خلال الأشهر التسعة الأولى (يناير إلى سبتمبر) من عام 2015، بنمو قدره 30% مقارنة بصافي الأرباح المسجل خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصل صافي الأرباح خلال الربع الثالث (يوليو إلى سبتمبر) من العام 2015 إلى 376 مليون درهم (102 مليون دولار)، بنمو نسبته 17% مقارنة بصافي أرباح الربع الثالث (يوليو إلى سبتمبر) من العام 2014 و البالغة 321 مليون درهم (87 مليون دولار).

وسجلت “إعمار مولز” إيرادات إجمالية بقيمة 2.19 مليار درهم (596 مليون دولار) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، بنمو قدره 15% مقارنة بالإيرادات الإجمالية المسجلة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وبلغت إيرادات الربع الثالث من العام الحالي 728 مليون درهم (198 مليون دولار)، بنمو قدره 12% مقارنةً بإيرادات الربع الثالث من 2014 والتي بلغت 650 مليون درهم (177 مليون دولار).

واستقبلت “إعمار مولز”، التي يعتبر “دبي مول” أبرز المشاريع التي قامت بتطويرها، 90 مليون زائر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015، مقابل 81 مليون زائر في الفترة ذاتها من العام الماضي بزيادة بلغت 11%.

وبفضل الزيادة الكبيرة في عدد الزوار والبيئة الإيجابية لقطاع تجارة التجزئة، لا سيما مع احتفالات “مفاجآت صيف دبي” و”العيد في دبي”، وصلت مبيعات التجزئة للمستأجرين في كافة مراكز التسوق التابعة للشركة  إلى 13.5 مليار درهم (3.7 مليار دولار) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

وعززت “إعمار مولز” مكانتها الرائدة كخيار مفضل لتجار التجزئة، وهو ما تجسد في تسجيل معدل إشغال المساحات المخصصة للتأجير بنسبة 96% خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة. وبلغت قيمة مبيعات التجزئة للمستأجرين 4.216 درهم (1.148 دولار) للقدم المربعة على أساس سنوي، وهي تقريباً مماثلة للعام الماضي. وشهدت “إعمار مولز” ارتفاعاً بنسبة 29% في أسعار تجديد عقود الإيجار المسجلة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015.

بهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار مولز”: “يعكس النمو الإيجابي المستدام الذي حققته ’إعمار مولز‘ خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي نجاح استراتيجيتنا الرامية إلى ترسيخ مكانة أصولنا التجارية كوجهات عائلية مميزة. وكان لمختلف الأنشطة التي تنظمها مراكزنا دور حيوي في زيادة عدد الزوار، كما استمرت مستويات الإقبال بالارتفاع مدفوعة بالجهود الحكومية الحثيثة لتعزيز الأداء ضمن قطاع تجارة التجزئة والترفيه. ونحن ماضون قدماً في العمل انطلاقاً من الرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي، رعاه الله، نحو تأكيد موقع دبي كوجهة سياحية استثنائية على مدار العام، وهي الرؤى التي كان لها خير الأثر في دعم نمو قطاع تجارة التجزئة الأمر الذي انعكس بصورة إيجابية على نتائجنا للربع الثالث من العام”.

وأضاف العبار: “نحن ملتزمون بإثراء القيمة التي نقدمها لجميع المعنيين على المدى الطويل، وهو ما يتجسد في إطلاق العديد من المفاهيم التجارية المبتكرة ومنها مراكز ’السوق‘ الواقعة ضمن مجمعاتنا السكنية، إضافةً إلى توسعة ’دبي مول‘، أكثر وجهات التسوق والترفيه استقطاباً للزوار في العالم بأسره. ولن نغفل عن ذكر الدورة الثالثة من ’تجربة الموضة من فوغ في دبي‘، المبادرة الرائدة في قطاع تصميم الأزياء والتي تقام نهاية الشهر الجاري مرسخةً مكانة ’دبي مول‘ كوجهة تجارية عالمية فاخرة علاوةً على تعزيز سمعة دبي كعاصمة عالميةٍ لكل ما هو جديد ومتميز في مجال الموضة”.

ويبلغ إجمالي المساحات التجارية المعدة للتأجير لدى “إعمار مولز” حالياً نحو 6 ملايين قدم مربعة، وتعمل الشركة في الوقت الراهن على توسعة “منطقة الأزياء” في “دبي مول”، والتي تحتضن أضخم مجموعة من العلامات التجارية الفاخرة في مجال الموضة تحت سقف واحد، وذلك عبر إضافة مليون قدم مربعة إلى مساحتها الحالية. وستضيف المنطقة الموسعة ما لا يقل عن 150 علامةً تجارية عالمية وإقليمية جديدة إلى “دبي مول”. وتشكل المساحة المعدة للتأجير عبر عملية التوسعة الجديدة نحو 15% من المساحة الحالية لـ “دبي مول”؛ والتي من المتوقع استكمالها خلال عام 2016. وتضم مجموعة أصول “إعمار مولز” أيضاً “”دبي مارينا مول” و”سوق البحار” و”مجمع الذهب والألماس” إضافةً إلى منافذ التسوق في مختلف مجمعات “إعمار” السكنية.

يعتزم “دبي مول” مجدداً استضافة الدورة الثالثة من “تجربة الموضة من فوغ في دبي”، الفعالية الأكبر من نوعها على مستوى قطاع الأزياء في منطقة الشرق الأوسط، وذلك يومي 29 و30 أكتوبر 2015. ويتم تنظيم الفعالية بدعم من “مجلس التصميم  والأزياء في دبي” . ويتضمن الحدث معرضاً حصرياً لنخبة من المصممين إضافة إلى مسابقة

Who is on Next? Dubai لاستكشاف المواهب ضمن قطاع تصميم الأزياء في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، إضافةً إلى المحاضرات المتخصصة بعالم الموضة.