دبي – مينا هيرالد: وقعت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وشركة “لويس فيتون ماليتيه” اتفاقية تعاون لتوعية المستهلكين وحمايتهم من البضائع المقلدة وبالأخص التي تحمل شعار لويس فيتون. وتهدف المبادرة إلى تعريف وتوعية المستهلكين من زوار وقاطني إمارة دبي بدور قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، ومخاطر استخدام البضائع المقلدة، بالإضافة إلى مكافحة المنتجات المقلدة للعلامات التجارية العالمية، وبالأخص علامة لويس فيتون، الأمر الذي يضمن رفع مستوى الشفافية والحيادية في عمليات البيع والشراء الخاصة بهم، وبالتالي تعزيز الحركة الاقتصادية والتعاملات التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي بشكل خاص.

ووقع مذكرة التفاهم كل من عبدالله الكعبي، نائب مدير إدارة تنفيذي، قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي؛ والسيدة فاليري سونيه، المديرة العالمية لحماية الملكية الفكرية في لويس فيتون ماليتيه، بحضور سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من المدراء والمسؤولين في اقتصادية دبي، إلى جانب عدد من المسؤولين من شركة لويس فيتون ماليتيه.

وبهذه المناسبة، قال عبدالله الكعبي: “لقد اكتسبت إمارة دبي شهرة عالمية كعاصمة للتسوق في المنطقة، إذ تلتزم بتزويد عملائها بتجربة تسوق فريدة عبر مجموعة واسعة من المنتجات والعلامات التجارية العالمية. ويحظى قطاع التجارة والمبيعات بالتجزئة بأهمية خاصة في الإمارة، لذا يسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى العمل على تعزيز القدرات التنافسية لهذه المؤسسات والمساهمة في تطوير أدائها والوصول إلى تحقيق أهداف حكومة دبي وترسيخ موقع الإمارة كواحدة من أفضل وجهات التسوق في العالم، إلى جانب الارتقاء بمستوى خدمة العملاء”.

وأضاف الكعبي: “يعد بيع وتوزيع المنتجات المقلدة انتهاكاً لقانون حقوق الملكية الفكرية، وتأتي الحملات التفتيشية المنظمة والعشوائية في إطار التزامنا بتعزيز نمو الأعمال في الإمارة وتعد شراكتنا مع لويس فيتون ماليتيه من إحدى الطرق التي ستمكننا من مكافحة البضائع المقلدة، التي تؤثر بشكل كبير على حقوق اصحاب العلامات التجارية والمستهلكين”.

وأفاد الكعبي بأنه سيتم عقد دورة تدريبية سنوية بالتعاون مع لويس فيتون ماليتيه، وذلك بهدف تطوير قدرات مفتشي القطاع، وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة البرامج والأنشطة، والاطلاع على مستجدات العمل وكذلك تقديم الاقتراحات والتوصيات، إلى جانب ذلك سيتم التنسيق مع الشركة لتنظيم حملة لتوعية المستهلكين حول البضائع المقلدة ومخاطر استخدامها.

ومن جانبها، قالت فاليري سونيه: “تعد مكافحة المنتجات المقلدة للعلامات التجارية العالمية معركة لا تعرف حدودا، ويجب علينا التعاون معا للقضاء عليها من الانتشار”.

تعد لويس فيتون ماليتيه العلامة التجارية الفاخرة الأولى لتوقيع مثل هذا الاتفاق مع دائرة التنمية الاقتصادية لحماية السوق المحلية وضمان رضا المستهلكين محليا ودوليا.