دبي – مينا هيرالد: أجرى خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، محادثات مع البروفسور إريك غريمسون، مستشار التطوير الأكاديمي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المقر الرئيس لمجموعة الحبتور يوم الاثنين 19 أكتوبر 2015. و تحدّث البروفسور غريمسون، الذي جاء في زيارة ودّية لرؤية رئيس مجلس الإدارة، عن أحدث الابتكارات في مجال البحوث والتعليم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي يُعتبَر من الجامعات الرائدة في العالم.

وأشاد الحبتور بالتكنولوجيا المتطورة والأبحاث الأخيرة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي تشمل مجالات الاستدامة المائية، والأمن الغذائي، والطاقة، والصحة. وقال في هذا الإطار: “لقد خرّج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بعضاً من ألمع المفكّرين والباحثين في العالم. وساهم في تحقيق تقدّم هائل في الاكتشاف المبكر عن  السرطان، وعلاج مرض السكّري، وعلاج الحالات السرطانية المزمنة”.

وقال البروفسور غريمسون الذي يعمل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منذ نحو 40 عاماً: “يعتبر معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا العالمية أنه ليست هناك من مشكلة عصيّة على الحل. لهذا وضع رئيسنا، رافاييل ريف، هدفاً يتمثّل في تعليم مليار شخص حول العالم. نطبّق حالياً أدوات للتعليم عبر الإنترنت تساهم في تغيير الطريقة التي يتعلّم بها الطلاب والتي يستخدمها المعلّمون في التدريس. على سبيل المثال، وصل المقرر المكثّف المفتوح عبر الإنترنت (MOOC) الذي أطلقناه في المعهد، إلى أكثر من ثلاثة ملايين شخص، بما في ذلك أولئك المقيمون في مناطق نائية في العالم، والذين بات بإمكانهم الآن الحصول على تعليم عالمي الطراز، بفضل برنامجنا المبتكر”.

وحضر الاجتماع كل من جو مانوك، مدير مكتب المبادرات العالمية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا؛ وعبد السلام المرزوقي، مدير عام مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية؛ وزياد عيدة، مدير إدارة شؤون المجتمع والامن في مجموعة الحبتور؛ ونورا بدوي، مديرة الإعلام والاتصالات في مجموعة الحبتور.