دبي – مينا هيرالد: أعلنت مبادرة «الفن جميل» ومؤسسة «كروسواي» عن أسماء ثمانية فنانين واعدين من المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت والمملكة المتحدة فازوا بمسابقة «رحلة الفن جميل إلى اليابان»، ومن المقرر أن يسافروا إلى اليابان في نوفمبر 2015 للتعرف عن كثب على الثقافة اليابانية الملهمة في رحلة إبداعية قلَّ نظيرها.

وكانت هيئة تحكيم الجائزة قد تلقَّت مئات المشاركات، وتضمَّنت القائمة القصيرة للمرشحين ستة وثلاثين من الفنانين الشبان الواعدين من دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة، وتمت مقابلتهم من جانب لجنة خبراء مختصة. وانعقدت مقابلات التقييم والتحكيم في خمس مدن هي جدة والرياض ودبي والكويت ولندن. واختير الثمانية الفائزون لاستجابتهم الإبداعية والتخيّلية لرحلة هذا العام إلى اليابان التي ستنطلق تحت شعار «لقاءات مع عالم آخر».

من جانبه، قال إيموجين وير، المدير التنفيذي لمؤسسة «كروسواي»: “الغاية المرجوّة من تنظيم مثل هذه الرحلات هو اكتشاف جيل جديد من الفنانين والمبدعين من بلدان المنطقة والاستثمار في صقل قدراتهم، الشخصية والمهنية، عبر إتاحة مثل هذا التفاعل والتواصل المباشر مع ثقافات وممارسات إبداعية ببلدان أخرى، وتمكينهم في الوقت نفسه من إطلاق العنان لأفكارهم بطرق مبدعة ومبتكرة”.

بدورها قالت آية علي رضا، المنسّقة المستقلة للمعارض والفعاليات الإبداعية وعضو لجنة تحكيم مسابقة هذا العام: “استمعت كثيراً بلقاءاتي بالفنانين المشاركين والعمل ضمن لجنة تحكيم المسابقة في تجربة تجديدية رائعة، وأتطلع من الآن إلى انطلاق رحلة الفائزين إلى اليابان والأثر الذي ستتركه هذه الرحلة في إدراكاتهم وإنجازاتهم الإبداعية”.