دبي – مينا هيرالد: ندعوكم للاستمتاع بأعمال فنية حديثة في “ذا بييتش”، الوجهة العصرية للتسوق في الهواء الطلق من مراس، من خلال التعرف على إبداعات فنانات إماراتيات في فعالية تقام بالتعاون مع أسبوع دبي للتصميم. ويمكن مشاهدة هذه الأعمال المصممة بلمسات فنية مبدعة في موقعين في “ذا بييتش” خلال الموسم الحالي.

وتعليقاً على الفعالية، قال صالح الجزيري، نائب رئيس قسم إدارة قطاع التجزئة والمعاملات في مراس: “نحن سعيدون جداً باستضافة مثل هذه الأعمال الفنية المميزة في وجهاتنا بالتعاون مع فعالية أسبوع دبي للتصميم التي تُعقد للمرة الأولى في المنطقة. ومن شأن هذه الفعالية أن تعزز مكانة دبي باعتبارها مركزاً رائداً للتصاميم والفنون، وهي بذلك تسلط الضوء على المدينة وعلى مواهبها الفنية الصاعدة. وقد قامت مراس من خلال وجهاتها ومشاريعها في دبي ببناء منصات تعزز الإبداع وتلقي الضوء على الأنشطة الفنية المحلية في المنطقة ليراها ويستمتع بها سكان دبي وزوارها على حد سواء. ونحن نهدف من الفعالية إلى تسهيل عملية مشاهدة الأعمال الفنية العصرية وتعزيز ثقافة تقدير الفنون لدى الجمهور”.

وقد قامت الفنانة الإماراتية الجود لوتاه بتصميم العمل الفني “الياروف” المستوحى من حرفة الصيد التقليدية. ويتألف هذا العمل من أربعة إطارات ثمانية الأضلاع تضم كل منها نماذج مصممة باستخدام حبال لتعكس شكل شبكة الصيد. وقد استوحيت هذه النماذج من تصاميم الأرابسك، كما أن المنحنيات الموجودة في هذه التصاميم نشأت بشكل كامل من خطوط مستقيمة. وسيكون “الياروف” متوفراً للمشاهدة من على الرمال بجانب المنطقة المعشبة الشمالية.

وتعتبر الجود لوتاه مصممة متعددة الاختصاصات تسعى إلى استكشاف عوالم تصميم المنتجات والهدايا الدعائية للشركات. وتبدع لوتاه تصاميمها عن طريق خلط الصور الظليّة والمفاهيم التقليدية مع العناصر الحداثية. وتشكل الأنماط والطيّات والأشكال الهندسية مصدر إلهامها.

من جانبه، يسعى العمل الفني “تكاثر” الذي عملت على تصميمه كل من الفنانتين لطيفة سعيد وتالين هزبر، إلى إعادة استكشاف الحرف التقليدية في المنطقة. ويضم العمل الفني المعروض في الهواء الطلق نظام إضاءة مدمجاً في قبب مصنوعة من الطين. وبذلك تكون المصممتان قد سخّرتا المبادئ الفنية المبتكرة لاستعراض نمط بدائي من هذه التصاميم الطينية في مشهد دبي العمراني الحديث. وسيتم عرض العمل “تكاثر” في الساحة الرئيسية في “ذا بييتش”.  

وتعد لطيفة سعيد فنانة ومصممة إماراتية تركز على الفن التعبيري، وقد عملت لطيفة خلال الأعوام القليلة الماضية على المواد والتقنيات الفنية الإماراتية التقليدية بهدف إعادة إحيائها ضمن قالب حديث. من جانبها تتعمق أعمال الفنانة تالين هزبر في المواد، فهي تختبر المواد المختلفة لترى تفاعلاتها، وتضع هذه المواد أمام العديد من التحديات. ويعتبر الزمن في إبداعاتها الفنية عنصراً ملموساً، إذ عادة ما تتسم أعمالها بتجميد لحظة معينة في مسار الزمن. 

يذكر أن “ذا بييتش” يعد بحد ذاته مشروعاً فنياً يعكس في تفاصيله المفاهيم المعمارية المبسطة والحديثة، إذ يرتكز تصميمه على المباني منخفضة الارتفاع التي تتناغم بشكل كامل مع الطبيعة والبيئة المحيطة. ويحتل “ذا بييتش” موقعاً استراتيجياً مقابل شواطئ منطقة مرسى دبي الخلابة، ويعكس الروح العصرية التي تتسم بها دبي من ناحية حفاوة الاستقبال وتنوع النشاطات وسحر المكان. ويمتد “ذا بييتش” على مساحة 320 ألف قدم مربعة وهو الوجهة المثالية التي تجمع أفراد العائلة والمجتمع المحلي.