دبي – مينا هيرالد: احتفلت منظمة رواد الأعمال بمناسبة نجاح برنامج مسرع الأعمال المخصص للشركات الناشئة، الذي سبق وأن أطلقته في  أكتوبر العام المنصرم. وذلك بحضور جيلبيرتو كومب رئيس منظمة رواد الأعمال على مستوى العالم، وونخبة مجتمع الأعمال وأعضاء فرع المنظمة في الإمارات، ومن ضمنهم أشيش بنجابي المدير العام لشركة جاكيس للإلكترونيات، ومنى عطايا مؤسس موقع “مامز ورلد”، وبول كيني، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع “كوبون دوت كوم” الشهير.وعدد من أعضاء المنظمة من جميع أنحاء العالم. ويعد البرنامج مبادرة تهدف إلى مساعدة رواد الاعمال على تجاوز التحديات التي تزخر بها مراحل النمو للمشاريع والشركات الناشئة، من خلال الاستفادة من خبرة أعضاء المنظمة والمشاركة برامج تدريبية ودورات إرشادية .

وتعليقاً على عن الحدث، أشاد سهيل ميتا عضو منظمة رواد الأعمال في دبي ورئيس برنامج تسريع الأعمال بالهدف الرئيسي للبرنامج  حيث قال: ” الهدف الأساسي من البرنامج هو مساعدة رواد الأعمال أصحاب الشركات الناشئة لتحقيق عوائد تتخطى حاجز المليون دولار سنوياً، بالاعتماد على المهارات المكتسبة خلال البرنامج”. وأضاف قائلاً: ” تقوم استراتيجيتنا على خلق الوعي اللازم مما يتيح للأشخاص المتعطشين للنمو والنجاح من المشاركة، وتقديم الدعم لهم ومساعدتهم على تحقيق ذلك بشكل أسرع “
وقال  أحمد اكبر عن تجربة مشاركته في البرنامج :” لمست فائدة مشاركتي في البرنامج  منذ بدايته. حيث توضحت لي الرؤيا حول الطريقة  المثلى لإدارة أعمالي من خلال الإرشادات التي قدمها أصحاب الخبرة في هذا المجال”.

ومن جانبه أشار رئيس برنامج مسرع الأعمال كريس هاناهن بالانتشار الذي حققه البرنامج في جميع أنحاء البرنامج حيث قال: ” حصل البرنامج على هذا الزخم بفضل الجهود الجبارة لأعضاء المنظمة في جميع أنحاء العالم. وإطلاقه في دولة مثل الإمارات العربية المتحدة يعد خطوة هامة نحو بناء قادة أعمال حول العالم، لا سيما أننا نسعى لإطلاقه أيضاً هذا العام في بلدان أخرى في منطقة الشرق الأوسط واستراليا، وفي اليابان ودول أخرى في العام القادم”.

الجدير بالذكر أن برنامج مسرع الأعمال يركز على محاور عدة، في مقدمتها التعلم عبر التواصل مع الآخرين، وتمكين المشاركون من التواصل مع نظرائهم من أصحاب المشاريع الناشئة، بالإضافة إلى أعضاء منظمة رواد الأعمال،  ويخولهم الإطلاع على تجاربهم الواقعية ونظرتهم لآليات مواجهة التحديات على المستوى الشخصي والعملي، بالإضافة إلى الحصول على التوجيه اللازم. كما يتيح للمشاركين التواصل مع أعضاء منظمة رواد الأعمال الناجحين في المنطقة للحصول على التوجيه الضروري لاطلاق مشاريعهم بكفاءة وفعالية. ويوفر البرنامج عدداً من الندوات، تزود المشاركين بالأدوات الضرورية للارتقاء بأعمالهم.