دبي – مينا هيرالد: استضافت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، أمس (الخميس) وفداً من شرطة دبي برئاسة العميد الدكتور عبد الله عبدالرحمن يوسف بن سلطان نائب مدير مركز دعم اتخاذ القرار، إلى جانب عدد من كبار موظفي المركز، بهدف تعزيز التواصل بين الطرفين وبحث سبل التعاون.

وتباحث الجانبان في سبل توطيد أواصر التعاون بين شرطة دبي وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في مجالات السياسات العامة والتدريب والتأهيل والاستشارات البحثية والأكاديمية، وناقشا برامج إعداد القيادات المستقبلية وأهمية تطوير الكفاءات الشابة وتنميتها. واطلع الوفد خلال الزيارة على مستجدات الأنشطة العلمية لدى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية من برامج أكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والبرامج التدريبية الخاصة التي من شأنها إعداد القيادات المستقبلية وصقل مهارات الكوادر الوطنية وتطوير معارفها لتعزيز مسيرة التميز في المؤسسات الحكومية وتمكينهم من التعامل مع التحديات الحالية والمستقبلية ومواكبة التطورات المتسارعة. كما اطلع الوفد الزائر على مجموعة من الأعمال البحثية المتنوعة والتي تحاكي احتياجات المجتمع الواقعية، والتقارير والتوصيات التي تصدر عنمجلس المعارف والسياسات وغيرها من أنشطة الكلية ومبادراتها.

وقال البروفيسور رائد العواملة، عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: “نعمل في الكلية، على توفير كافة المعارف الحكومية بالتعاون مع شركائنا من المؤسسات والهيئات الحكومية، وذلك في إطار السعي لتوحيد الجهود من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها حكومتنا الرشيدة، االطامحة للتميز وبناء قيادات وطنية تتسم بالمعرفة”.

وأضاف العواملة: “تعتبر شرطة دبي واحدةَ من أنجح المؤسسات الحكومية على مستوى الدولة وخصوصاً فيما يتعلق بتنمية الكوادر الوطنية المتميزة وتأمين كافة المتطلبات الكفيلة بتحقيق التميز في الأداء عبر التعاون مع المؤسسات العلمية والمعرفية على مستوى الإمارات والمنطقة. نهدف من خلال التعاون مع شرطة دبي إلى المساهمة الفاعلة في مسيرة التميز المرموق لهذه المؤسسة الأمنية العريقة”.

من جانبه، علق العميد الدكتور عبد الله عبدالرحمن يوسف بن سلطان، نائب مدير مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، قائلاً: “نحن سعداء بزيارة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية للاطلاع على أحدث ما توصل إليه القطاع العلمي الأكاديمي من أبحاث وسياسات في الإدارة العامة، ونتطلع إلى المزيد من التعاون مع الكلية لما تمتلكه من خبرات وإنجازات علمية وبحثية مميزة على مستوى الدولة والمنطقة”.

وأضاف بن سلطان، “أن المركز يهدف إلى القيام بدور فاعل ومؤثر في عملية اتخاذ القرار في إمارة دبي وفق آليات تعتمد على أسس علمية ومعرفية شاملة، تزامناً مع سعينا إلى تطوير المركز والارتقاء بأدائه. لذلك نسعى دائماً إلى دعم وإثراء المهارات العلمية والبحثية لدى العاملين في المركز للمساهمة في بناء جيل يتمتع بمهارات قيادية تمكنه من النهوض بالمسؤوليات ومواجهة تحديات العصر”.

يشار إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تلتزم بالعمل على تشجيع الإدارة الحكومية الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي من خلال تحسين المهارات القيادية في مجال صياغة السياسات العامة. وتعتمد الكلية نهجاً من أربعة محاور تشمل إعداد البحوث التطبيقية في مجال السياسة العامة والإدارة، وتقديم البرامج الأكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والمنتديات المعرفية المخصصة للباحثين وصناع القرار.