دبي – مينا هيرالد:  وقعت دائرة حكومة دبي الذكية وهيئة الصحة بدبي مذكرة تفاهم، تقوم الدائرة بموجبها بتقديم الدعم الفني اللازم لباقة الخدمات المشتركة (الإلكترونية والذكية) التي توفرها للهيئة استرشاداً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون جاهزية خدمات الجهات الحكومية بدبي متوافرة على مدار الساعة.

وتستهدف المذكرة التي تم توقيعها بين الطرفين وتحديد مستويات هذا الدعم ومدة الاستجابة حسب درجة الأولوية لتحقيق رؤية القيادة بضرورة تضافر الجهود بما يساهم في تحقيق رؤية دبي 2021، والهدف الأسمى المتمثل في إسعاد المتعاملين، وتشمل باقة الخدمات: نظم تخطيط الموارد الحكومية، وشبكة المعلومات الحكومية، وخدمة هويتي الإلكترونية، وبوابة الدفع الإلكتروني، ومنصة تكامل الخدمات الحكومية، ونظام المراسلات الحكومية، وخدمة الرسائل النصية، والاستطلاع الإلكتروني، ومؤشر السّعادة، واستضافة المواقع الإلكترونية، ونظام الشكاوى الإلكتروني ونظام الاقتراحات الإلكتروني، وغيرها. كما اتفق الطرفان على عقد اجتماعات دورية لمتابعة دعم للخدمات المشتركة لتحقيق مؤشرات الأداء الرئيسة والأهداف التشغيلية المتفق عليها.  

وقال سعادة أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية: “تصبّ هذه الخطوة في ترسيخ التحول إلى الحكومة الذكية، وتبرهن على أننا نعمل كحكومة مترابطة ومتضافرة لتلبية احتياجات المتعاملين وتعزيز الخدمات والسياسات بما يتوافق مع متطلباتهم. وإن حكومة دبي الذكية لتضع ما تمتلكه من بنية تحتية متطورة وممكنات تحت تصرف هيئة الصحة بدبي للاستفادة منها نظراً لأهمية هذا القطاع الذي يخدم شريحة كبيرة من المجتمع، والحفاظ على ديمومة وكفاءة الخدمات المشتركة التي تستخدمها الهيئة من شأنه أن يوفر مزيداً من الرضا والسعادة للمواطنين والمقيمين”.

وأضاف بن حميدان قائلاً: “إننا نعمل في حكومة دبي الذكية وفق استراتيجية واضحة أقرها المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وتنسجم مع التوجهات المستقبلية للحكومة تتضمن 7 مبادرات استراتيجية “ذكية ومميّزة”، يتوجب تحقيقها في غضون 3 سنوات، وهي: خدمات ذكية لإسعاد المتعاملين، وأنظمة مشتركة ذكية، والمشاركة الذكية والتبني الذكي، والتمكين الذكي للموارد البشرية، وأمن المعلومات الذكية، وبيانات ذكية، وإدارة ذكية وصولاً إلى تقديم خدمات حكومية مترابطة وتنظيمها بشكل يركز على المتعاملين وتفضيلاتهم، بما يتوافق مع السياسات الذكية التي أقرتها القيادة الرشيدة”.

من جانبه أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة مدير عام هيئة الصحة بدبي، حرص الهيئة على مواكبة التطورات الهائلة في عالم التكنولوجيا والتركيز على أفضل الحلول الذكية المبتكرة، التي نجحت دولة الإمارات وإمارة دبي بوجه خاص، في أن تكون لها بصمة واضحة في هذا المجال على الصعيد العالمي، وكذلك على اهتمام الهيئة بتقديم أفضل الخدمات الحكومية الذكية للمتعاملين، لافتاً معاليه إلى أن مذكرة التفاهم التي تم إبرامها مع دائرة حكومة دبي الذكية، ستدعم توجهات الهيئة وتعزز جهودها لتحقيق هذا الهدف.

وثمن معاليه الدور الكبير الذي تقوم به دائرة حكومة دبي الذكية، وإسهاماتها المميزة في التحولات النوعية لمختلف مؤسسات دبي ودوائرها، كما أشاد بمنهجية العمل التي تتبعها الدائرة، واهتمامها بدفع جهود هيئة الصحة بدبي لتحقيق تطلعاتها في توفير خدمات عالية الجودة، تتوافق في معاييرها مع توجهات حكومة دبي الذكية.

وذكر معالي القطامي أن الهيئة تعتز بتوثيق شراكتها مع دائرة حكومة دبي الذكية، وتقدر العمل معها، مشيراً إلى توجه الهيئة لبناء شراكات جديدة مع الجهات المختصة والمتصلة، بما فيها القطاع الخاص، إلى جانب انفتاحها على المجتمع وذلك في سبيل تحقيق أهدافها في الارتقاء بمستوى خدماتها، بما يحقق رضا وثقة جمهور المتعاملين.

يجدر الذكر أن دائرة حكومة دبي الذكية قد حصلت في وقت سابق على شهادة الاعتماد الدولي الآيزو 20000:2011 الخاصة بمعايير إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، ما يؤكد التزامها بالمعايير العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات لتحسين أداء الخدمات عموماً ويجعلها مؤهلة على أعلى المستويات لتقديم خدمات الدعم للجهات الحكومية بطريقة فعّالة.