دبي – مينا هيرالد: تستضيف دبي هذا الأسبوع أكثر من 450 مندوباً صينياً من إعلاميين وممثلين عن جهات بارزة في قطاع السياحة والسفر من ثماني مدن صينية في زيارة يتعرفون فيها على مدى ثلاثة أيام على أهم مقومات دبي السياحية بشكل مباشر. تتضمن الزيارة، التي نظمتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في الفترة من 1 وحتى 4 نوفمبر، حضور مؤتمر تعريفي بالمقومات السياحية للإمارة إضافة الى سلسلة من الندوات واللقاءات وورش عمل وعدد من الزيارات الميدانية إلى المعالم الرئيسية في دبي بما في ذلك منطقة الديرة التاريخية ودبي مول ومدينة أكوافنتشر المائية.

وتأتي هذه الزيارة بهدف تعزيز السياحة الوافدة من الصين، لا سيما بعد أن شهد عدد زوار دبي من الصين ارتفاعاً استثنائياً بنسبة 25% في النصف الأول من عام 2015، ما من شأنه أن يعزز أهمية إمكانات السياحة الوافدة إلى الإمارة من السوق الصينية التي تعد إحدى أهم أسواق السياحة الوافدة الرئيسية بالنسبة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

ومن المقرر أن ينعقد المؤتمرالتعريفي ليوم واحد في فندق جي دبليو ماريوت ماركيز، أطول فندق في العالم، حيث يجتمع الضيوف الصينيون لحضور سلسلة من الجلسات واللقاءات وفعاليات التواصل وورش العمل. ويقدم المؤتمر فرصة لإلتقاء خبراء صناعة السفر والسياحة وتعزيز فهمهم لما تقدمه دبي لزوارها قبل مواعيد رحلات السفر التي تتزامن مع بعض الفعاليات الرئيسية، مثل مهرجان دبي للتسوق واحتفالات رأس السنة الصينية.

وفي معرض تعليقه على برنامج هذه الزيارة، صرح عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، قائلاً: “تتمتع الصين بمكانة بارزة ضمن أبرز خمسة أسواق رئيسية للسياحة الوافدة إلى دبي حيث حققت نموًا استثنائيًا في عدد الزوار القادمين منها إلى الإمارة في عام 2015. ويشهد قطاع السياحة والسفر في الصين انتعاشًا ملحوظًا، مما يوفر لنا فرصة فريدة لتعزيز السياحة الوافدة منه وتعريف هذا الجمهور الكبير من السياح الصينيين على ما تحفل به دبي من مقومات سياحية متميزة تجعلها وجهة رائدة في السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال”.

وتابع السيد كاظم قائلًا: “إننا نبذل أقصى جهدنا من أجل تعزيز التجربة السياحية لزوار دبي من خلال إضافة المزيد من التجارب والمعالم السياحية الجديدة الجذابة – نذكر منها عين دبي، وأوبرا دبي – ونحن نؤمن بأن هذه المعالم الجديدة ستضفي الى شعبية إمارتنا كوجهة مفضلة للسياح الصينين”.

وتشكل هذه الزيارة جزءًا من الرحلات الترويجية التي تنظمها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بهدف تعزيز العلاقات مع أسواق السياحة الوافدة الرئيسية للإمارة، وكذلك التأكد من تعريف الجهات المعنية في قطاع السياحة والسفر في هذه الأسواق على التطور المستمر في الأنشطة والفعاليات والمعالم السياحية بهدف استقطاب المزيد من المسافرين الجدد وتشجيع الزوار على تكرار زيارتهم للإمارة، وذلك تطلّعاً نحو تحقيق رؤية دبي السياحية لعام 2020.

كما تعمل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على تنويع التواصل مع الجهات المعنية في مناطق مختلفة من الصين بهدف استقبال الزوار من مختلف المدن الصينية مثل كونمينج ولانتشو وأورومتشى، بالإضافة إلى المدن الرئيسية مثل بكين، وشنجهاي، وقوانغتشو.

وبدورها علقت حور الخاجه، رئيس قسم الترويج الخارجي في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، قائلة: “يسرنا استضافة شركائنا في قطاع السياحة والسفر في الصين، ونأمل أن يستمتعوا بالتعرف بشكل مباشر على مدينتنا وما تزخر به من مقومات سياحية رائعة في الأيام القليلة المقبلة. وقد صممنا برنامج الزيارة بعناية بحيث يتمكن ضيوفنا من التعرف على معالم وأنشطة دبي السياحية بأنفسهم، والأهم أن يستمتعوا بتجربة الضيافة الإماراتية الأصيلة”.

وتسلّط زيارة الوفد الصيني الضوء على أهمية السياحة الوافدة من الصين إلى دبي، وذلك في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها دائرة السياحة والتسويق التجاري للترويج للمعالم السياحية في الإمارة التي تشهد تطوراً مستمرًا من خلال اكتشاف إمكاناتها وتوسيع آفاقها مما يُبرز التنوع الفريد الذي يُرضي جميع الأذواق. ويتمتع زوار الإمارة بمجموعة من التجارب السياحية التي تتلاقى جميعها عبر المحاور الإستراتيجية لما تقدمه دبي كوجهة سياحية، بدءًا من الشواطئ والأنشطة البحرية مروراً بالتسوق وخوض المغامرات وبالأنشطة العائلية  والثقافية والفنون  والمطاعم والفعاليات، وقد صممت جميعاً لتلبية كامل متطلبات السياح ورجال الإعمال.